facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





موندو ديبورتيفو: برشلونة قد يضطر للعب على ملعب يوهان كرويف


18-07-2021 07:01 PM

عمون - أفادت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الأحد، أن برشلونة قد يضطر للعب مبارياته البيتية على ملعب يوهان كرويف بدلا من ملعب كامب نو.

وقالت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ إن برشلونة قد يختار اللعب في ملعب يوهان كرويف حال قرر إجراء تجديدات على معقله كامب نو.

وأوضحت الصحيفة أن التجديدات على ملعب كامب نو قد تستغرق عاما كاملا، وتريد إدارة برشلونة تسريع وتيرة العمل وبالتالي اللعب في ملعب ثانٍ.

وأشارت إلى أن ملعب لويس كومبانيوس الأولمبي ضمن خيارات برشلونة، لكن ملعب يوهان كرويف قد يكون الخيار المفضل.

وكان ريال مدريد قد انتقل من اللعب من معقله سانتياغو برنابيو إلى ملعب ألفريدو دي ستيفانو منذ حزيران، بسبب تطوير وتحديث ملعب سانتياغو برنابيو، وقد يسير برشلونة على النهج ذاته.

وتفضل إدارة برشلونة اللعب في ملعب يوهان كرويف بدلا من ملعب لويس كومبانيوس لسببين، الأول أن عشب الملعب الأولمبي مختلف عن عشب ملعب كامب نو؛ ما سيضطر النادي لإجراء إصلاحات على عشب ملعب لا يملكه الفريق، كما أن هذا الأمر سيكلف النادي كثيرا، خاصة أنه يعاني أزمة مالية خانقة.

والسبب الثاني هو عدم وصول المترو إلى ملعب لويس كومبانيوس، على عكس ملعب يوهان كرويف.

وتقترب سعة ملعب كام نو من 100 ألف مشجع وهو أكبر ملعب في أوروبا من حيث السعة بحسب الصحيفة، أما ملعب لويس كومبانيوس فتزيد سعته عن 60 ألف مشجع، مقابل 6 آلاف مشجع فقط لملعب يوهان كرويف.

عودة الجماهير
وفي حزيران الماضي، قالت كارولينا دارياس وزيرة الصحة الإسبانية، إن الحكومة سترفع القيود المفروضة بسبب جائحة كوفيد-19 على حضور المشجعين في مباريات كرة القدم للمحترفين في الموسم المقبل.

ووافقت الحكومة الإسبانية على إلغاء القيود المفروضة على سعة ملاعب كرة القدم وكرة السلة.

وقالت كارولينا دارياس في تصريحات نقلتها صحيفة ”ماركا“: ”سنعود إلى الحياة الطبيعية فيما يتعلق بعودة الجمهور إلى الملاعب“.

ومنعت الجماهير من دخول المباريات في إسبانيا، في مارس 2020، بعد تفشي جائحة كورونا في البلاد، لكن يبدو أن الجماهير ستعود من جديد للملاعب الإسبانية؛ ما يسمح للأندية بتعويض خسائرها الناتجة عن غياب الجماهير.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :