facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





زمن المتغير صفر


د. حازم قشوع
28-08-2021 12:06 AM

التشابك الكمومي (Quantum entanglement) نظرية فيزيائية تستطيع قراءة كل الاحتمالات واظهار النتائج في وقت واحد وفي اية معادلة نسبية تقوم على الاحتمالية وكما تقوم بالتنبؤ بنتائج حركة الفرد والافراد وحركة الموارد الطبيعية وحتى حركة الاسهم المالية فهي نظرية تقوم على احقاق كل الاحتمالات بنفس الوقت واستخلاص النتيجة في آن واحد ولأنها نظرية رياضية تقوم على التوابع الموجبة والاحتمالات الفيزيائية المتشابكة فانها تقوم بإلغاء نظم التقديرات وتحقيق حالة من النتائج اشبه بالمسلمات وهذا مرده الى واسع قدرتها على قراءة ميزان الحركة وليس فقط ضوابطها.

ولان علماء الفيزياء يعملون وفق نظرية عامة مفادها يقول ان الخاصية التي لا تقاس لا داعى لوجودها. وكذلك ان القياس عملية فاعلة تغير في الجملة المقاسة هذا إن توفرت اداة القياس فان القياس هنا كما يعتبر اداة تحديد وتقييم يعتبر ايضا اداة اصلاح واستخلاص وتحقيق نتائج وذلك استنادا للعلوم الفيزيائية والرياضية التي جاءت بنظرية التشابك الكمومي والتي يمكن اسقاطها على الجوانب الادارية او التقريرية عند اتخاذ القرار.

وبتجاوز البشرية والعلوم العلمية اجهزت الحاسب الرقمي بالمعرف بالبت والوصول الى الحاسب الكمي المعرف كيوبيت وجمعها بعلوم معقدة جمعية بنظرية التشابك الكمومي تكون العلوم البشرية قد انتقلت الى منازل قادرة على قراءة النتائج قبل وقوعها ومعرفة مآلات النتائج قبل تحريكها فالاحتمالية ونظرياتها وسط العلم الكمومي تصبح في الماضي وكل نظريات التكامل والتفاضل الرياضية التى كانت تقوم عليها نظريات الهندسة تصبح تاريخية وحتى العلوم الادارية التقليدية بكل نظرياتها التقديرية ستصبح موجودة للعبر.

اذن البشرية على اعتاب الانتهاء من زمن الاحتمالات وتتحضر للدخول في عصر اليقين الذي تتساوى فيه مقدار المساحة مع زمن المسافة وتصبح فيه معادلة التغيير والمتغير تقوم على ميزان الضوابط الثابتة وهذا ما يعني ان لا مجال للحوادث ولا مكان للصدف وان هنالك غلبة للعامل الذاتي على الجانب الموضوعي فالعلوم تقدمت الى حيث باتت الاحتمالية يقين وزمن المتغير صفر.

من هنا يمكن القول ان استخدام نظرية التشابك الكمومي وعلومها المعرفية في العلوم الادارية سيقوم لبناء نظم ادارية تعطي نتائج دائما صحيحة ولا مجال فيها للخطأ وكما ان الصواب فيها دائما هو الاساس وهذا ما يمكن استخدامه في بيت القرار وكما في انشاء منظومة ادارية تستند عليه في بناء المؤسسات المدنية والمعلوماتية والعسكرية كما يمكن استخدام هذه العلوم المعرفية ايضا في انظمة الاختيار لا سيما وبالوصول الى نتائج الاقتراع قبل للانتخابات فلقد دخلت البشرية الى زمن العقل وانتهى زمن المعقول هذا لان زمن المتغير انتقل من معادلة واحد / صفر الى معادلة واحد / واحد التي اصبح فيها زمن المتغير تكون محصلته صفرية.

(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :