facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ردا على الدكتور زياد الربيع


النائب السابق فيصل الاعور
29-08-2021 02:18 PM

الدكتور زياد الربيع
ابديت ملاحظاتك على اعمال اللجنة الملكية وفي معرض اعتراضك اسأت الى الازرق عندما قلت (كبونا في الازرق) دلالة من وجهة نظرك على تهميشكم وعلى قلة اعتباركم وبذلك اعتبرت الازرق مكباً لا يحوي تكريم ولا تشريف واعتبرت من به مهمشين غاب عنهم الحق وغابت عنهم الحكومة والعدالة فكانوا خارج حلقة الوقار وخارج التكريم وهنا ارد عليك وبذات الوقت اخاطب الحكومة من خلال جملتك الخانقة

فأما ردي عليك

ان الازرق هي مقر وليس مكب

وهي مقر الدروز والشيشان والبدو الذين ساهموا مع شرفاء الوطن في تعزيز قيم الكرامة والطمأنينة عندما انطلقت معهم وبهم الثورة العربية الكبرى بقيادة الشريف الحسين بن علي طيب الله ثراه وعلى ارضها سكن ابطال الثورة السورية الكبرى بقيادة المناضل سلطان باشا الاطرش

الازرق هي كأس الماء الذي يدخل احشاءك وترتوي منه اسرتك

الازرق هي قاعدة الشهيد موفق السلطي الجوية مقر الشهيد البطل معاذ الكساسبة التي تحمي امنك واستقرار اسرتك

الازرق هي واحة الشرف تضم في احضانها أهل كرامة ورجال عز

الازرق هي بوابة الخليج والعراق.. وابار حمزة التي تنبض بالخير

الازرق هي بيت الطيور والمزارع والواحات والملح والنخيل وسلة الغذاء التي تدخل دارك

الازرق هي حظن الاجئين الباحثين عن الامن والطمأنينة من الاخوة العرب

الازرق بيوت الشهامة والكرم.. وحظن الوفاء والانتماء للوطن وقيادته

الازرق مقر للكثير من القامات الوطنية والعسكرية والامنية والادارية والتربوية والفنية والمهنية

والازرق يا سعادة الدكتور مقر وقار تستقبل كل مكرم وكل مقدر وكل شريف فهل مقرك ياحضرة الدكتور بافضل من هذا المقر؟

اما عتبي على حكومتنا

فأن العتب عليكم كبير عندما اخرجتم الازرق من قلب المشاركة وتناسيتم تاريخها حتى ظنها الغافلين مكب تقزيم ومحل تهميش فانتم من ظلم هذه البقعة الشريفة وقزمتم تاريخها وتناسيتم انها قطعة من وطن رسمت بالعز خطوط النصر والاستقلال

وختاما وللعموم نقول إن الازرق هي سيادتكم وتاريخكم وهي باب الدولة ونافذة التكريم.. اعطوا الازرق مكانها فأنها كرامة لكل من يبحث عن التكريم




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :