facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الشريدة ودودين: التشاركية بين القطاعات والحكومة السبيل الأمثل لتحقيق الأولويات الاقتصادية


د. محمد علي الزعبي
03-09-2021 12:16 PM

في خضم ما تشهده المملكة من انفتاح عام لكافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية، وانطلق أولويات الحكومة الاقتصادية، تبرز ألاهمية في تنفيذ البرامج التكاملية ، ضمن نهج حكومي متكامل قابل للتطبيق ، واضح المعالم والملامح ، سياسه نهجيه منهجية للعمل والتطوير، مستندة على سياسات إصلاحية في أولويات الحكومة الاقتصادية، مدعمه بكل الامكانيات المادية ، وإليه تنفيذها، لتشكل قفزه نوعية من التخطيط والاستراتيجيات، وتحقيق منظومة اقتصادية فاعله في كل خطوطها العريضه وفي جميع مخرجاتها، وحتمية التنفيذ سيقود لمنظومة إصلاحية حقيقية .

وفي حوار اتسم بالمصداقية والشفافية ، أكد وزيري التخطيط والتعاون الدولي المهندس ناصر الشريدة ووزير الدولة لشؤون الإعلام المهندس صخر دودين ، الرؤية والرسالة الحكومية من خلال التوجية والإرشاد من دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، المستنده على معززات داعمه ، وفلسفة حكومية واعية وجديدة ونوعية ، في تحقيق التكامل الاقتصادي من خلال طرحها لاولويات الحكومة الاقتصادية.

لذا اعتقد بل اجزم بأن الرسالة الحكومية بهذه الأولويات ، متكاملة من حيث التخطيط الاستراتيجي، والتمويل المالي المرصود للتنفيذ مقرونه بالتوقيت ، وتحديد الأولويات الوطنية والمشاريع التنموية ، التى تنعكس على دخل الفرد والأسرة ، إذ تشكل نضوج اقتصادي ومتزن ، وينعكس إيجابياً على الاقتصاد الوطني والتصدير وفتح أسواق جديدة للمنتج الأردني.

وما تم الإشارة إليه في مؤتمر الوزارين هو العمل الجماعي، حيث يعتبر الأمل الوحيد لإنقاذ الوطن واستعادة ألَقه وعنفوانه ، وحلقة الوصل للتشابك ، وبناء قواعده المتينه هو القرارُ الموحد في إدارة المعركة والانتصار في مواجهه الصعوبات والضغوطات والأجواء المحيطه به ، وهي الخطةُ الوحيدة في ترسيخ الاقتصاد وتحفيز الاستثمار بالإرادة ، والتشمير عن السواعد سبل النجاح والصمود ، والبحث عن نتائج حقيقية تساهم في صقل حياة سعيده للمواطن ، وطرح الأفكار من الجميع على طاولة الحوار ، تكون عنوان الوطنية وانموذج للتشاركية بين فئات المجتمع، وإقامةُ العلاقات مع الداعمين على أساس الشراكة وتكامل المصالح لا على التبعية والانقياد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :