facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





حاتم الزعبي .. الى جنان الخلد


د. صبري الربيحات
02-10-2021 12:25 AM

بعد رحلة غنية بالعمل والتجربة والانجاز جاب خلالها الراحل ارجاء العالم واعطى للاردن والبشرية الكثير يفارق الدنيا اليوم وزير الاقتصاد الوطني الاسبق والمستشار القانوني والاقتصادي للعديد من دول المنطقة ومتظمات العالم ومؤسس العديد من مكاتب الاستشارات القانونية في البحرين والاردن والامارات المرحوم باذن الله حاتم شريف الزعبي.
في مذكراته التي صدرت ٢٠١٩ بالتزامن مع عيد ميلاده الثالث والتسعين يروي الراحل الكبير تفاصيل رحلته الغنية منذ مولده في فلسطين لاسرة رائدة في التعليم والعمل المهني المتخصص حيث كان والده المرحوم شريف الزعبي محاميا مرموقا في فلسطين وفر لابناءه فرصة التعرف والعمل في مجال خدمة العدالة واعداد المرافعات القضائية بحرفية عالية.

المرحوم كان احد اوائل الشباب العربي الذي تعلم في الجامعات الغربية المرموقة وقد تقاطع وجوده طالبا في المملكة المتحدة مع قيام حرب 1948 وحدوث النكبة التي القت بضلالها على كل العلاقات والاوضاع والاحلام التي حملها الشباب العربي عامة والفلسطينيون منهم بشكل خاص.

حاتم الزعبي الذي حصل على اجازة في القانون من اعرق جامعات بريطانيا عاد ليعمل في اوائل الخمسينيات في المملكة العربية السعودية وفي ارامكو والمالية السعودية وليكون احد المقربين من صناع القرار وعضو في العديد من الفرق واللجان تلتي صاغت العقود والاتفاقيات التي ابرمت بين البلدان التي عمل بها وشركاءها.

في الاردن عمل المرحوم خلال عقد الستينيات وزيرا للاقتصاد الوطني وكان حريصا ورفاقه على بناء قاعدة صلبة لاقتصاد وطني يقوم على تنمية وتطوير الموارد والتعدين وتوفير البنى التحتية للانتاج والتشغيل فلم يكن يومها احدا بلا عمل او امل.

المؤسسات القانونية والسمعة المهنية التي عرف بها المرحوم جعلت منه اسما لامعا في فضاء الاقتصاد والقانون فتنقل بين السعودية والبحرين والامارات والمملكة التحدة قبل ان يستقر في البحرين ويدير احد اهم واشهر المكاتب الاستشارية في الاقليم.

يرتبط المرحوم بعلاقة قوية باهل الطفيلة حيث كانت شقيقته زوجة للشيخ المرحوم صالح العوران ووالدة لمعالي وزير التنمية السياسية والنائب الاسبق محمد العوران وقد حظيت يرحمها الله بتقدير ومحبة واحترام الطفايلة وعمق حضورها ومحبتها وانتماءها للطفيلة اواصر المحبة بين العائلتين وبين ال الزعبي والكيلاني والطفايلة بشكل عام.

اليوم يرحل ابا طارق عن الدنيا تاركا خلفه ارثا غنيا من العمل والسمعة والاخلاق يدفعنا للترحم عليه واستذكار جيل مميز من الرجال والنساء ممن اعطوا لبلادهم ومجتمعهم وامتهم والانسانية الكثير. لاشاطر معالي الاخ والصديق فواز الزعبي وزير الاتصالات الاسبق واسرة الزعبي الكرام الحزن على رحيل الفقيد والدعاء بان يلهمهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :