facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أقل مما نعتقد .. ما هو الدور القانوني للقائد في كرة القدم؟


18-10-2021 12:06 PM

عمون - تحمل شارة القيادة أهمية كبيرة في كرة القدم، ويحظى صاحبها باحترام ووضع خاص، كما أنها تكون سببا في مشاكل وأزمات في بعض الأحيان.

وتختلف معايير اختيار قائد الفريق بين الأندية وبعضها وأحيانا أخرى في المنتخبات، فتفضل أغلب الأندية منح شارة القيادة بالأقدمية، وأحيانا تكون بالانتخاب بين اللاعبين وبعضهم البعض، فيما تلعب أحيانا جنسية اللاعب دورا في ترتيبه بين قادة الفريق.

ويتولى القائد عدة مهام، منها تحفيز اللاعبين في غرفة الملابس أو إرشادهم لتصحيح أخطائهم، وقد يكون حلقة الوصل بين إدارة النادي وباقي عناصر الفريق، بالتعاون مع المدير الرياضي أو المسؤول الإداري عن هذه المهمة في الأساس.

وفي بعض الأحيان يشارك القادة المخضرمون في عملية اختيار التشكيل الأساسي، كما أنهم يتولون الحديث مع الحكام أثناء المباريات، وفي حال فوز الفريق بمباراة نهائية يتقدم القائد لتسلم الميداليات، فضلا عن أنه عادة ما يكون أول لاعب يرفع الكأس.

وعلى الرغم من كل ذلك، فإن هذه المهام المذكورة ليست مفروضة بشكل رسمي على القائد بحكم ارتدائه شارة القيادة، حيث إن له مسؤولية رسمية وحيدة منصوص عليها في قوانين اللعبة، وهي المشاركة في رمي العملة قبل انطلاق المباراة، لاختيار النهايات أو ركلة البداية، وكذلك قبل ركلات الترجيح لتحديد الفريق البادئ بالتسديد.

جدير بالذكر أن نائب أو مساعد القائد هو اللاعب الذي يحمل شارة القيادة في حالة غياب القائد الأساسي عن المباراة أو طرده أو استبداله، وفي الوقت الحالي عادة ما يكون للقائد 3 نواب، غير أن بعض الفرق تحدد حتى القائد الخامس، أي النائب الرابع للقائد.

ويصعب تحديد بداية دقيقة لظهور مهمة القائد في كرة القدم، غير أنه على الأرجح فإن أول قائد في تاريخ اللعبة كان كوثبرت أوتاواي، الذي قاد منتخب إنجلترا أمام اسكتلندا عام 1872، في أول مباراة دولية عرفتها الساحرة المستديرة.

(العين)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :