facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





استقالة جورج قرداحي والمسامح كريم


د. موفق العجلوني
04-12-2021 01:26 AM

واخيراً قدم جورج قرداحي استقالته، هذا ما اشرت له في بداية الازمة التي خلقها او خلقتها الحقيبة الوزارية التي تسلمها وزيراً للإعلام.

واشرت في مقالي المنشور في عمون الغراء بتاريخ ١/١١/٢٠٢١ بعنوان: عبثية جورج قرداحي تأخذ لبنان الى المجهول. حيث اشرت فيها فالحل سهل وبسيط هو استقالة السيد جورج قرداحي :

" مصلحة لبنان هي قبل كل شيء و اذا كان الخيار بين ترك لبنان تتجاذبه العواصف و التيارات الجارفة، و بين شخص ما ، فالحل سهل و بسيط هو استقالة السيد جورج قرداحي، وتصحيح ما شاب العلاقة اللبنانية السعودية من شوائب خلال الفترة الماضية والعمل على استعادة العلاقات والروابط التاريخية بين لبنان واشقائه العرب. عندها ربما تعيد المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الامير محمد بن سلمان ودول مجلس التعاون النظر في العلاقات اللبنانية السعودية الخليجية.

والعمل على ارض الواقع والبعد كل البعد عن ما يعكر صفو العلاقة مع المملكة العربية السعودية، والرفض القاطع الى كل ما يسيء للعلاقات الاخوية العميقة مع المملكة العربية السعودية والتي وقفت الى جانب الشعب اللبناني دائما في مواجهة تحدياته الكبيرة على مدى عقود طويلة، ويجب حقيقة ليس نظرياً ولكن على ارض الواقع تمسك لبنان بكل الروابط الاخوية المتينة، والسعي الدؤوب من اجل الحفاظ على افضل العلاقات الاخوية مع المملكة العربية السعودية و دول مجلس التعاون الخليج العربية "

رغم المخاض اللبناني المتعسر الذي خلقه جورج قرداحي (لسانك حصانك ان صنته صانك) الا ان تدخل" الفريق الطبي " استطاع ان تكون" الولادة طبيعية و المولود بصحة جيدة " ، الا ان هذا المولود لا زال بحاجة الى عناية فائقة لان المخاض كان صعباً و الام لا زالت في غرفة الإنعاش ، وتحتاج الى جهود طبية فائقة و فريق متخصص في إعادة التأهيل ، و ربما يحتاج المولود الى الاستعانة الى خبرات تأهيلية اجنبية ، نظراً لان هذه الخبرات غير متوفرة في لبنان. ولكن الأهم ان الولادة كانت طبيعية .

وضع جورج قرداحي الان في وضع يختلف باعتقادي عن وضعه السابق" في بين من سيربح المليون والمسامح كريم ". فربما انه خسر المليون مقابل ان لبنان ربح الملايين لا بل المليارات، ولكنه سوف يتمسك برحلة المسامح كريم و بلقب معالي، و ربما يخرج علينا ببرنامج تلفزيوني من قناة جديدة " الاعتراف بالخطأ فضيلة " . وهذا ليس غريباً على شخصية وقامة إعلامية لها حضور اعلامي متميز و إعجاب كبير على طول الوطن العربي، و جمهور متابعين بالآلاف اذا لم يكن بالملايين. شخصية نالت العديد من الجوائز ، وعين سفير النوايا الحسنة لمنظمة الأمم المتحدة للبيئة . إضافة إلى الشهرة الكبيرة في المجال الإعلامي بنى جورج قرداحي علاقات مع سياسيين عرب بالرغم من أنه كان بعيدا عن السياسة .

باعتقادي لم ينسَ جورج قرداحي فضل المملكة العربية السعودية وانطلاقته الحقيقية قبل أكثر من عشرين عاماً عندما التحق بقناة "إم بي سي" السعودية للعمل فيها كمقدم لبرنامج نال شهرة كبيرة في العالم العربي وهو "من سيربح المليون عندها تحول الى ايقونة تلفزيونية. و للمزيد من الايضاح لا بد من استعراض مفهوم هذين البرنامجين: من سيربح المليون، والمسامح كريم :

من سيربح المليون : يعتمد على طرح أسئلة على المتسابقين، ومع كل جواب صحيح يفوز المتسابق بقدر من المال يمكن أن يصل في حال الإجابة على جميع الأسئلة إلى مليون دولار. وفي عام ٢٠٠٤ عاد قرداحي إلى لبنان وعمل في قناة "أل بي سي" لكن بعد عامين شد الرحال مرة أخرى إلى قناة "إم بي سي" ليقدم برامج ترفيهية جديدة منحته شهرة أكبر وأوسع.


المُسامح كريم هو بَرنامج اجتماعي حواري عربي يُبث على قَناة أبو ظبي، وَتتلخص فِكرة البرنامج بأنه يَقوم على أساس التسامح والمحبة وَالترفُع، وهو عبارة عن مسابقة مع الذات، وتحدّ للتوفيق بين شخصين فرّق بينهما الزمن وظروف الحياة، حيث يَعمل البرنامج على الجَمع بين شخصين مُتخاصمين لسبب ما، من جميع أنحاء الوطن العربي، من أجل لم شملهما من جديد، فهو يجمع أفراد العائلة والأصدقاء ومصالحتهم وتنقية الأجواء بينهم، وإعادة الأمور إلى طبيعتها، وهذا ما يَقوم بِه مُقدم البرنامج جورج قرداحي.

لبنان أهم من كل الأشخاص، واستقالة جورج قرداحي أعادت الوصال والمحبة والود للبنان بعد ان كان إصراره على عدم الاستقالة يمكن ان يـودي بلبنان الى المجهول. وبالتالي يجب ان تُفتح صفحة جديدة ليست في العلاقات اللبنانية الخليجية فحسب، ولكن لا بد من ان يكون صحوة داخلية داخل لبنان وأن ينظر لبنان الى مصالحة الوطنية، وان مصلحة لبنان تتأتى من محيطه العربي، واي كلام أخر سيبقى لبنان ساحة للصراع الداخلي والتدخلات الأجنبية والتي لا تصب في مصلحة لبنان.

رب ضارة نافعة، ربما خسر جورج قرداحي " المليون " ، و لكن ربح لبنان الملايين و ربح لبنان كسب اشقائه العرب ، و كان هذا المخاض الذي عاشه لبنان درساً و عبرة لكل الفرقاء اللبنانيين ، ان لبنان اولاً ، وأهم من كل الأشخاص ، ولا بد للفرقاء اللبنانيين ان يعيدوا صياغة اوراقهم الداخلية من اجل بناء لبنان العرب ، من اجل ان يكون المحج للسياحة والاصطياف والتجارة و العلم و المعرفة و المصالح المشتركة مع اشقائه في الدول العربية . وانا على يقين ان لبنان لن يترك وحيداً تتجاذبه التيارات العاصفة والجارفة بعد هذا المخاض، وسوف يكون كل العرب الى جانب لبنان .

نعم المسامح كريم، وصدّرْ المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وسمو ولي عهده سمو الأمير محمد بن سلمان واسع، العفو عند المقدرة. وكذلك الاشقاء في دول مجلس تعاون الخليجي، وسوف يقف الجميع مع لبنان. ولكي يقف الجميع مع لبنان، يجب ان يكون اللبنانيين جميعاً بمختلف طوائفهم يداً واحدة وقلباً واحداً على لبنان دون أي تدخلات من هنا وهناك، وان يعود الى حضنه العربي قلباً وقالباً.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :