facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





تسخين التبغ بدلاً من حرقه- اختلاف جوهري يؤكده العلم


16-01-2022 03:08 PM

عمون - كشفت أحدث الدراسات السريرية لمركز التميز لتسريع الحد من الضرر (CoEHAR)، بجامعة كاتالنيا في إيطاليا، أن استخدام منتجات التبغ المسخن، قللت من التدهور المفاجئ في وظائف مجرى الهواء وأعراض الجهاز التنفسي لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن (COPD) بنسبة تزيد عن 40٪.

هذه الدراسة وغيرها من الموضوعات المتعلقة بتأثير الانبعاثات الضارة الناتجة عن عمليات احتراق السجائر التقليدية جاءت ضمن تقرير التحديثات العلمية الرابع عشر، الذي أصدرته شركة فيليب موريس إنترناشيونال مؤخراً، والذي يهدف إلى توضيح الحقائق العلمية الخاصة بتكنولوجيا تسخين التبغ، بدلاً من حرقه، وتصحيح المفاهيم الخاصة بمبدأ الحد من الضرر.

وأوضح التقرير، أن تكنولوجيا تسخين التبغ والمنتجات التي تعمل بهذه التكنولوجيا الخالية من الدخان، والمُثبت علمياً قدرتها على تخفيض المخاطر، تعلب دوراً مهماً في تقليل أضرار التدخين، وأن الدراسات العلمية والأدلة الواقعية، تؤكد أن منتجات التبغ المُسخَّن تعتبر بديلاً أفضل عن استهلاك السجائر التقليدية، كونه تم تصميمها بشكل مختلف، فهي تعمل على تسخين التبغ، وليس حرقه.

وأشار التقرير إلى أن فيليب موريس اعتمدت على نوعين من الدلائل، الأول هو الدلائل العلمية القائمة على الأبحاث العلمية والدراسات السريرية المُثبتة، والثاني هي الأدلة الواقعية التي تأتي من جميع أنحاء العالم وتكون مبنية على الدراسات والبيانات التجارب والمطالبات والاستطلاعات وسجلات الصحة العامة وكلها تؤكد أهمية فهم تأثير التحول إلى المنتجات الخالية من الدخان. وخلص التقرير إلى أنه عندما يتعلق الأمر بصنع القرار في المجال الصحي، فلابد أن نعتمد على مختلف الأدلة التي يكمل بعضها البعض، ولذلك فإن الأدلة المستمدة من التجارب العلمية الخاضعة للرقابة على أسئلة محددة مسبقاً، وكذلك الأدلة التي تم جمعها من العالم الواقعي في فهم الآثار الصحية لمنتجات التبغ المسخن تؤكد على أنها تعتبر بدائل أفضل ودفع مستخدميه تجاه الإقلاع التام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :