facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





فوائد الجري في الصباح الباكر لا تُقدر بثمن


30-06-2022 11:16 AM

عمون - يتميز الجري في الصباح الباكر بفوائد عديدة مقارنة بالجري في أوقات اليوم الأخرى، كما يكون الطقس أكثر اعتدالاً في الصباح الباكر، وبالتالي يكون أكثر راحة للجري.

وعلى الرغم من ذلك، يُفضل الكثيرون الجري في المساء لتجنّب إرهاق منتصف النهار أو لضيق الوقت في الصباح الباكر في أيام العمل أو الدراسة.

أهم فوائد الجري في الصباح الباكر:

فوائد الجري في الصباح الباكر
الجري في الصباح الباكر يمكن أن يزيد من حدّة العقل لمدة تصل إلى 10 ساعات بعد التمرين
1-تحسين النوم
إحدى ميزات الجري في الصباح الباكر هو أنه قد يؤدي إلى نوم أفضل ليلاً. وفقاً لدراسة أُجريت عام 2014، فإنَّ الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية في الساعة 7 صباحاً و 1 ظهراً و 7 مساءً، يقضون وقتاً أطول في النوم العميق في الليل.
وأشارت دراسة أُجريت عام 2012 على 51 مراهقاً يبلغ متوسط أعمارهم 18.3 عام إلى تحسّن النوم والوظائف النفسية لدى أولئك الذين ركضوا كل صباح، كل يوم من أيام الأسبوع لمدة 3 أسابيع متتالية.

2-تقوية الدماغ
أظهرت الدراسات أن التمارين يمكن أن تزيد من حدّة العقل لمدة تصل إلى 10 ساعات بعد التمرين، لذلك إذا بدأتِ يومكِ بممارسة الرياضة، فستكونين أكثر إنتاجية خلال يوم العمل، مما لو كنتِ تجرين في المساء بعد العمل.

3- التحكم في الشهية
غالباً ما يشير المتسابقون في الصباح إلى شعورهم بجوع أقل طوال اليوم، ووجدت الدراسة سببين لذلك، وهو إما نتيجة مباشرة للتمرين نفسه، أو أنه تحوّل عقلي من بدء اليوم بطريقة صحية والرغبة في الاستمرار في الشعور بالرضا.

4- علاج الاكتئاب
يحسّن الجري في الصباح الباكر من الحالة المزاجية ويعمل على علاج الاكتئاب وتقليل التوتر
قد يكون الإندورفين الناتج أثناء التمرين من أفضل الطرق للتخلص من الاكتئاب والتعامل مع ضغوط الحياة. والإندورفين يؤدي أيضاً إلى شعور إيجابي في الجسم، على غرار المورفين، وأظهرت الأبحاث أن التمرينات تعتبر علاجاً فعّالاً، ولكن غالباً ما لا يستخدم بشكل كافٍ لعلاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط.

كيف تنتظمين في ممارسة الجري في الصباح الباكر؟
دعونا نتعمق في كيفية بدء الجري في الصباح، والأهم من ذلك، كيفية التمسك به على المدى الطويل:

1-تغيير وقت النوم تدريجياً
إجراء تغيير بسيط، عن طريق تغيير وقت النوم لجعله أبكر بـ 10 دقائق كل أسبوع، وبمرور الوقت، قد تجدين أن الذهاب إلى الفراش مبكراً يبدو طبيعياً، حيث تبدأ هرموناتك في الانتظام.

2-ضبط الروتين الخاص بك
تتكيف أجسامنا بسرعة مع الروتين الجديد وستبدأ تلقائياً في الشعور بالنعاس والنشاط في الوقت المناسب من اليوم إذا اتبعت جدولاً ثابتاً، وهذا يعني الذهاب للنوم والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم سواء كنت تخططين لتمرين أقصر أو أطول، هذا يشمل عطلات نهاية الأسبوع.

3-الاستعداد للجري في الصباح الباكر من الليلة السابقة
قبل الذهاب للنوم، حضّري ملابس العمل أو الجامعة، وجهّزي وجبة فطور صباحية سريعة، وضعي وعاء القهوة للتشغيل، وما إلى ذلك. بعبارة أخرى، افعلي كل ما يمكنك فعله لتجعلي صباحك أسرع؛ حتى لا يكون لديك أعذار لعدم ممارسة رياضة الجري الصباحية.

4- أخذ بعض الوقت للإحماء
سيشعر جسمكِ بالتيبس في الصباح، لذلك ستحتاجين إلى بعض تمارين الإحماء؛ ابدئي بتأرجح ذراعيك في دوائر ، والتواء قليلاً جنباً إلى جنب وأخذ بعض الأنفاس العميقة الكبيرة لملء رئتيك والبدء في نقل الأكسجين عبر الجسم.
لا يتطلب الأمر شدّة عالية لبدء إيقاظ جسدك بسرعة كبيرة، وبعد ذلك، قومي بعمل روتين الإحماء الديناميكي القصير هذا، لمنح عضلاتك وعقلك بضع دقائق أخرى للاستيقاظ.

"سيدتي"




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :