facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





سَئِمتُ تكاليف الحياة


حيدر محمود
08-08-2022 12:09 AM

«زهير بن أبي سُلمى»

كانَ وَهْماً كُلُّ الذي مَرَّ من عُمْري

وكلُّ السّنينَ، كانت خِداعا

لم أَجِدْني يوماً معي، في مكانٍ

فكأنّا ضِدّانِ.. نَأْبى اجتماعا

كَمْ تمنّيتُ أنْ أراني.. ولكنْ

لَمْ أكنْ مُمْكِناً.. ولا مُسْتَطاعا!

فَعُيوني ليست عيوني.. ووجهي

ألبسوهُ على القناعِ، قِناعا

وفؤادي ... لا نَبْضَ فيه.. وما كانَ

فؤادي -إلاّ عليَّ- شُجاعا!

حينَ يشتاقُ، كان يَفْتَعِلُ النَّارَ

افتعالاً.. ويَدّعي الالْتياعا!!

فيهِ ثلجُ الدُّنيا.. وكُلُّ صقيع

الأرضِ.. مِنْهُ.. والجَمْرُ كَانَ اختراعا!

وتَحَمَّلتُني: عذاباً طويلاً

وجُنوناً.. وخَيْبةً.. وضَياعا!

وانْكِساراً على انكسارٍ.. وقَهْراً

فوق قَهْرٍ.. ولم أَزَل أَتداعى !

ثُمَّ ماذا؟! أَبَعْدَ مليونِ موتٍ

يُسْأَلُ الَمرْءُ: فيمَ يطوي الشِّراعا!؟

*»مهداة إلى الأصَدقاء جميعاً.. أَو من أظنُّهم كذلك!! وأَحسِبُ أَنّهم ذَهبوا، وبقيتُ، مثلَ السّيفِ، فَرْدا !!

(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :