facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





حزب الإصلاح: الاحتلال اعتاد على الكذب والخداع


10-08-2022 07:08 PM

عمون - أصدر حزب الإصلاح بيانا صحفيا اليوم الأربعاء، يؤكد فيه أن العدو الإسرائيلي اعتاد على الكذب والخداع ولا يؤتمن جانبه في أي موضوع.

وقال البيان، إن "إسرائيل لن تتوقف عن اعتداءاتها المستمرة على غزة والقدس وجنين ونابلس وغيرها من المدن والقرى الفلسطينية بوجود أي مقاومة من الفلسطينيين سواء كانت هذه المقاومة من الجهاد الإسلامي أو حماس أو فتح وغيرهم من المقاومين وملاحقة المقاومة هي عقيدة استراتيجية عند دولة إسرائيل".

وأضاف، " عوامل النصر الصمود في وجه هذا العدوان الغادر تتمثل بالعوامل التالية؛ الوحدة الوطنية السياسية للشعب الواحد المقاوم ، والوحدة الجغرافية السياسية للوطن الواحد (فلسطين)، والمهارة والنباهة في إدارة المعارك، وتحصين الجبهة الداخلية من الاختراق والفتنة، وأهمية الإعلام المقاوم وإظهار بشاعة العدوان من قتل للأطفال والنساء العزل الأبرياء وتدمير الأرض والمساكن وغيرها.

وتاليا البيان:
تابع حزب الاصلاح باهتمام بالغ تطورات العدوان الإسرائيلي المُبيّت على الشعب الفلسطيني في غزة وأفضل ما يقال في هذا الخصوص يتلخص بما يلي:
أولا: ان إسرائيل لن تتوقف عن اعتداءاتها المستمرة على غزة والقدس وجنين ونابلس وغيرها من المدن والقرى الفلسطينية بوجود أي مقاومة من الفلسطينيين سواء كانت هذه المقاومة من الجهاد الإسلامي أو حماس أو فتح وغيرهم من المقاومين وملاحقة المقاومة هي عقيدة استراتيجية عند دولة إسرائيل. هذا شأنها في كل مراحل الاعتداءات ونؤمن في حزب الإصلاح بأن المقاومة الشعبية لأي شعب تحت الاحتلال مشروعة وتعززت مشروعيتها بالقوانين الدولية الإنسانية التي أجمعت عليها الهيئات الدولية وأولها مبادئ الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي ومحكمة العدل الدولية.
اذن فإن المقاوم الثائر وان لقي حتفه برصاصة أو صاروخ فان ألف ثائر يأخذون مكانه والنصر أولا من عند الله وثانيا من العزيمة والانتماء والعقيدة هذه هي فلسطين على طول الصراع منذ 55 عاما من الاحتلال، خاصة وان ارض وبحر وسماء فلسطين مباركة من الله تعالى ومهما طال الزمن فان الله لا يخلف وعده وينصر المؤمنين ونستذكر قوله تعالى " ومن المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه"
ثانيا: عوامل النصر الصمود في وجه هذا العدوان الغادر تتمثل بالعوامل التالية
أ- الوحدة الوطنية السياسية للشعب الواحد المقاوم
ب- الوحدة الجغرافية السياسية للوطن الواحد (فلسطين).
ت- المهارة والنباهة في إدارة المعارك
ث- تحصين الجبهة الداخلية من الاختراق والفتنة
ج- أهمية الإعلام المقاوم وإظهار بشاعة العدوان من قتل للأطفال والنساء العزل الأبرياء وتدمير الأرض والمساكن وغيرها.
ثالثا: سيبقى الأردن وفلسطين توأم انساني وما يصيب فلسطين يؤثر على الأردن بكل المعاني، وسيبقى الأردن بظل قيادته الهاشمية الراعية للقدس وجميع الأماكن الدينية المقدسة من إسلامية ومسيحية حاضنة لفلسطين وشعبها العربي الأصيل ويقفون مع اشقائهم ويذودون عنهم العدوان مثلما فعلوا في الحروب عام 48 و67 وفي معركة الكرامة الخالدة التي انتصر فيها الجيش العربي المصطفوي على العدوان الإسرائيلي على الأرض الأردنية.
ويؤكد حزب الإصلاح بان هذا العدو الإسرائيلي تمترس على الكذب والخداع ولا يؤتمن جانبه في أي موضوع.
عاش الأردن




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :