facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





فضفضة / الحلقة الثانية عشر


اللواء المتقاعد مروان العمد
29-09-2022 02:05 PM

تحدثت في الحلقتين الماضيتين عن زيارة رئيس الولايات المتحدة الامريكية لكل من إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية ، وقبل ان اتحدث عن القمة الامريكية السعوديه ، وقمة جدة ، تلك القمة التي قيل ان من اهدافها تشكيل حلف ناتو عربي لمواجهة ايران . او تشكيل ناتو شرق اوسطي بمشاركة اسرائيل بهدف دمجها في دول المنطقة ، و تحقيق مقوله بايدن بأن الهدف من زيارته للمنطقة يتعلق بالامن القومي الإسرائيلي . فلا بد من ان اعرج على تصريحات جلالة الملك عبدالله الثاني لشبكة سي إن بي سي عربي الاخبارية والاقتصادية الامريكية المملوكة لشركة إن بي سي ، وذلك بتاريخ الرابع والعشرين من حزيران ، والذي تعرض فيه الى موضوع الحلف الشرق اوسطي ، كأول مسؤول يتعرض علناً لهذا الحلف

حيث قال جلالته ( إنه يدعم تشكيل تحالف عسكري في الشرق الاوسط على غرار حلف شمال الاطلسي ) . وما كان جلالته ليقول ذلك لولا علمه ان تشكيل هذا الحلف كان مطروحاً من فوق الطاولة او من تحتها . وان هذا الحلف سيكون ذو طابع عسكري .

الا ان جلالته وضع شروطاً لتحقيق هذا الحلف ، منها ان يتم مع دول لديها نفس التفكير . وان تكون الرؤية لهذا التحالف العسكري واضحة جداً ، وان يكون دوره محدداً وبشكل جيد ، وألا فأنه سوف يربك الجميع )

وجلالته في ذلك يضع اطاراً للحلف الذي يمكنه المشاركة به ، وبهدف خدمة دول لها في المنطقة نفس التفكير ، وتتعرض لنفس المخاطر ، مما يعني استبعاد عضوية إسرائيل فيه . وكان ذلك رسالة موجهة الى قمة جدة قبل انعقادها ، ولمن يضع جدول اعمالها واهدافها .

وقد اثارت تصريحات جلالة الملك الكثير من النقاش والجدل ، وخاصة مع نفي الرئيس بايدن وادارته انهم يعملون لتشكيل ناتو شرق اوسطي بمشاركة إسرائيل ، او ان هذا الموضوع سوف يطرح في قمة جده . مما دعى وزير الخارجية الاردنية لاصدار تصريح يوضح فيه ان الناتو الشرق اوسطي في حال اقامته لن يكون امتداداً لناتو شمال الاطلسي . ولكنه طرح آلية دفاعية عربية لمواجهة التحديات المشتركة . وان الاردن يؤيد دوماً اي طرح عربي مؤسساتي في مواجهة التحديات والمخاطر التي تهدد المنطقه .

وخلال انعقاد قمة جدة بتاريخ 16 / 7 / 2022 القى جلالته كلمة اوضح فيها وجهة نظره هذه . وسوف استعرض ما قاله جلالته في القمة عند حديثي عنها .

وفي 25 / 7 / 2022 اجرى جلالته حوارا شاملا مع جريدة الرأي الاردنية تناول خلاله ابرز قضايا الشأن المحلي ، والاقليمي والدولي ، وموقف الاردن من قضايا المنطقة ، وسوف استعراض منه اهم ما قاله حول الارهاب وتهريب المخدرات ، ودور ايران في المنطقة وطبيعة العلاقات بيننا وبينها ، وعن التعاون العربي لمواجهة هذا الخطر ،وعن القضية الفلسطينية ، وما دار الحديث عنه في قمة جدة ، وعن حقيقة هذا الحلف والموقف الاردني منه .

وفي رد جلالته على تصريحه عن الناتو العربي قال / دعني أوضح ان الاردن معني بتعزيز العمل العربي المشترك خدمة لقضايا امتنا . والاردن لم يكن يوماً الا مع حلف امته ، ونحن نتحدث عن الحاجة الى منظومة عمل دفاعي مؤسسي عربي ، وتشاور وتنسيق مع الأشقاء .

وفي رده عما قيل عن علاقة هذا الموضوع في ايران ، اجاب جلالته بأن المنطقة ليست بحاجة للمزيد من الازمات والصراعات ، بل الى التعاون والتنسيق ، والاردن طالما مد جسور التعاون بدلاً عن اسوار الخلافات . نحن لا نريد توتراً ، وكل الدول العربية تريد علاقات طيبة مع ايران، مبنية على الاحترام المتبادل وحسن الجوار ، واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها . لكن التدخلات الايرانية تطال دول عربية عدة . ونحن نواجه هجمات على حدودنا من مليشيات لها علاقة بإيران ، ونأمل ان يتغير ذلك . وعن القضية الفلسطينية قال جلالته/ فلنكن واضحين ، لايمكن تجاوزها فهي قضيتنا الاولى ومفتاح السلام والاستقرار الشامل ، وانه لا امن ولا استقرار ولا سلام دون حل يرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني ، ويلبي حقه في دولة ذات سيادة على تراب وطنه على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف ، وان الاردن وانطلاقاً من وصايته الهاشمية على الاماكن المقدسة في القدس مستمر في التصدي لأي محاولة لتغيير الوضع التاريخي والقانوني هناك ، وهذا واجبنا ونؤديه بكل امانة .

وفي سؤال الى جلالته فيم اذا كان التعاون الاقتصادي الإقليمي ، يعني تراجع الحل السياسي للقضية الفلسطينية ، قال جلالته التمكين الاقتصادي ليس بديلاً عن الحل السياسي . لا يمكن تحقيق تنمية اقتصادية دون حل سياسي للصراع . ونؤكد ضرورة ان تشمل التنمية الاقتصادية اشقاؤنا الفلسطينيين وان يكون لهم مكان في كل المشاريع الإقليمية والتنموية . وان جهودنا منصبة على تهيئة الظروف لاستئناف عملية السلام بينهم وبين الإسرائيليين .

وفي سؤال عن دور الاردن في تحقيق تعاون اقليمي قال جلالته / لقد بدئنا مبكراً بتشجيع التعاون الاقليمي ، ولدينا آلية للتعاون مع مصر والعراق والسعودية والإمارات ومع قبرص واليونان ، ولا يمكن لبلد ان يحقق اهدافه في مجالات الطاقة والامن الغذائي والدوائي وغيرها لوحده .

وفي سؤال حول مشاركة الاردن في قمة جدة ،وما المؤمل منها بالنسبة للقضية الفلسطينية

قال جلالته نعلم ان الرئيس بايدن قابل الفلسطينيين قبل القمة بما يعكس اهتمام الولايات المتحدة بالقضية الفلسطينية . نامل ان تسهم مخرجات القمة في بلورة رؤية جديدة يكون اساسها التكامل الاقتصادي والدفع باتجاه ايجاد حلول سياسية لازمات المنطقة ، وقال نحن ننسق بشكل مستمر مع السلطة الوطنية الفلسطينية ومع اشقاؤنا في مصر والدول العربية الشقيقة لتحقيق ذلك ، واجتماع جدة عكس أولوية القضية الفلسطينية ومركزيتها ، وان المرحلة القادمة ستشهد تنسيقاً وتشاوراً من اجل قضايانا .

وعن التهديد الامني الذي نواجهه على الحدود وعمليات تهريب المخدرات وفيم اذا كانت تستهدف غيرنا ، اجاب جلالته ان عمليات المخدرات والسلاح تستهدفنا كما تستهدف الاشقاء وننسق معهم لمواجة هذا الخطر . ان ثقتي باحترافية قواتنا للتصدي لهذا الخطر كبيرة، وان حدودنا آمنة بجهود النشامى في جيشنا واجهزتنا الامنية . الاردن قادر على رد اي تهديد على حدوده . هناك تبعات كارثية للازمة السورية ، وحلها يكون بالتوصل لحل سياسي يعالج كل تبعاتها ، وينهي معاناة الشعب السوري ، ويوفر العودة الطوعية للاجئين ويعيد لسورية الامن .

هذا ملخص لاقوال جلالة الملك والتي كان لها ولغيرها علاقة بمخرجات قمة جدة ، والتي جاءت مخرجاتها مخالفة للتوقعات من عقدها . ولكن سيبقى التساؤل هل فشلت القمة بتحقيق الغاية من عقدها ، ام انه تم تأجيل ذلك على وقع مفاوضات الملف النووي الايراني . والتصعيد على الساحة الاوكرانية والدولية . الايام سوف تكشف ذلك .





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :