facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





مسؤول إيراني:البحرين محافظة إيرانية ، ويجب ان نقرر مصيرها

11-07-2007 03:00 AM

عمون ـ وكالات ـ شجبت حكومة البحرين وعدد من الساسة وقادة المجتمع البحريني التصريحات التي أوردها " حسين شريعتمداري " مستشار المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي والمشرف العام على مؤسسة كيهان الصحافية التي قال فيها : ان " هناك حسابا منفصلا للبحرين بين دول مجلس التعاون في الخليج الفارسي، لأن البحرين جزء من الأراضي الإيرانية وقد انفصلت عن إيران اثر تسوية غير قانونية بين الشاه المعدوم وحكومتي الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا".وأكد مداري في مقال له في صحيفته كيهان نقلته صحيفة القبس الكويتية (ان المطلب الأساسي للشعب البحريني حاليا وإعادة هذه المحافظة - التي تم فصلها عن إيران - إلى الوطن الأم والأصلي أي إيران الاسلامية ومن بديهيات الأمور انه لا يجب ولا يمكن التخلي عن هذا الحق المطلق لإيران والناس في هذه المحافظة التي تم فصلها).

الناطق الرسمي بأسم المجلس الإسلامي العلمائي الشيعي البحريني الشيخ محمد صنقور ، أوضح أن موضوع استقلال البحرين محسوم رسميا وشعبيا بما لا يستدعي الحاجة لإبداء وجهات النظر حوله، مؤكدا إرادة أهل البحرين المستمرة في اعتبار وطنهم دولة عربية إسلامية مستقلة، لا سلطة لأي جهة أو دولة على سيادتها، وأكد الشيخ محمد صنقور أن البحرين وشعبها غير معنيين أبدا بالتصريحات غير المسؤولة التي تصدر هنا أو هناك، لافتا إلى أن شعب البحرين بكل أبنائه حريص كل الحرص على استقلالية وطنه ورفض أي نفوذ خارجي عليه من أي دولة كانت مسلمة أو غير مسلمة، فضلا عن الحديث عن تبعية البحرين إلى دولة أخرى

وقال د.حسن مدن .. أحد قادة الفكر في البحرين في تصريح صحفي ،ان هذا التصريح " عودة إلى نغمة قديمة اعتقدنا أن المسؤولين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد تخلوا عنها ، فعروبة البحرين أمر محسوم بإرادة شعبها و بإقرار المنظمات الدولية التي قبلت البحرين دولة مستقلة ذات سيادة على أراضيها و شعب البحرين بأكمله ملتزم بعروبة بلده و استقلاله".

وأضاف مدن .. " ان شعب البحرين بكل فئاته و طوائفه و شرائحه الاجتماعية المختلفة و قواه السياسية يقف بحزم إلى جانب عروبة البحرين و استقلالها و سيادتها على أراضيها و هي القيم نفسها التي ناضل البحرينيون من أجلها على مدى زمني طويل، وهم على استعداد لأن يقدموا الغالي و النفيس من التضحيات في سبيلها إذا اقتضى الأمر".

النائب د.عبد علي حسن رئيس شورى جمعية الوفاق الإسلامية المعارضة قال ، أن تصريحات المسؤول الإيراني مردود عليه ،و أن لشعب البحرين خياره الذي عبر في الاستفتاء الذي أجرته الأمم المتحدة منذ سبعينات القرن الماضي، مشيرا إلى عدم وجود مسوغ للمجادلة في كلام من هذا النوع، إذ إن البحرينيين يؤمنون بوطنيتهم وسيادتهم و استقلالهم و انتمائهم العربي و الإسلامي . وأضاف النائب المعارض ..
أن الشعب البحريني لم يفكر أبدا بمثل هذه الكلام الساقط الذي صرح به هذا الشخص، و أعتقد أن صاحب هذا التصريح إن كان مسؤولا فقد أخطأ كثيرا في هذا التصريح و سيؤثر من حيث لايدري أو يدري في العلاقات بين البلدين،
.

وكان حسين شريعتمداري مندوب مرشد الثورة الإيرانية في مؤسسة كيهان الصحافية ومدير صحيفة كيهان هاجم بشدة قادة الدول الخليجية بسبب البيان الذي أصدره وزراء الدفاع والخارجية والأمن في هذه الدول، ورفض مدير كيهان المتنفذة ما جاء في بيان الوزراء الخليجيين شارحا بعض الأدلة التي قال إنها تثبت ملكية إيران على الجزر الإماراتية الثلاث، على حد زعمه.. حتى انه تحدث عن تابعية البحرين تاريخيا لبلاده!

وقال شريعتمداري في مقاله : الآن ووفقا للوثائق التي تؤكد السيادة القطعية والحاسمة لإيران على الجزر الثلاث يجب ان نعود إلى السؤال التالي، أي ما هوالدافع الأساسي للدول الأعضاء في مجلس التعاون في الخليج الفارسي؟ وألم يكن دافع هذا الادعاء، شيئا غير هلعهم من الزلزال الذي أثارته الثورة الاسلامية ضد حكوماتهم القرووسطية (أي العائدة إلى القرون الوسطى!) وغير المشروعة؟ وقد تم إنشاء جميع هذه الحكومات إثر التدخل المباشر للقوى الاستكبارية، حيث لم يكن للشعوب أي تدخل في تعيين حكوماتها وترسيم سياساتها واتخاذ قراراتها. كما ان جميع الحكومات الأعضاء في هذا المجلس متهمة من قبل شعوبها بالتعاون مع الكيان الصهيوني، أو على الأقل غير مبالية إزاء جرائم هذا الكيان ضد الشعب الفلسطيني المظلوم . ( ... )




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :