facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




لجيشنا .. ثقة تعانق السماء


نيفين عبد الهادي
15-04-2024 07:36 AM

أجواء تعيشها المنطقة يبقى بها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني منفردا في حضوره يعنيه أولا وآخرا حماية الوطن والمواطن، دون السماح لأي أذى يطال أراضيه، يقف باستئساد يواجه أي محاولات يُمكن أن تعرّض أمنه وأمانه للخطر، حتى وإن كانت هبّة غُبار يصل أذاها أي بقعة أردنية، يبقى الأردن استثناء دائما في أي حدث «بحمد الله» محافظا على أمنه وسلامة مواطنيه.

سياج يمنحنا جميعا ثقة مطلقة بأن الأردن ينعم بأمن واستقرار، في ظل الظروف، والتحديات كافة، يكمن في جهود القوات المسلحة الأردنية الباسلة - الجيش العربي، ففي جهود الجيش العربي ويقظته سدّ منيع لمنع المساس بأمن الوطن والمواطن، يقف متصديا لكل ما من شأنه أنه يمس أمن وسلامة تراب الوطن بخطر أو حتى «قشور» خطر، ومن أي جهة ومن أي مكان وفي أي ظرف، وثقتنا بذلك تعانق السماء.

القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، الذي لم يتكئ يوما لأخذ راحة ولو لجزء من ثانية، وفي أي مقاربة بين الأحداث نجده يقف بقوّة استثنائية مدافعا عن الوطن والمواطن، ولم تقف الحرب الدقيقة على حدود المملكة الشمالية في مواجهة المخدرات التي يقف لها بالمرصاد وبعيون ثاقبة وقلوب لا تعرف نبضا لها سوى حبّ الوطن والولاء للقيادة، عائقا أمام تقديم الجيش لدور إنساني عظيم لأهلنا في غزة من خلال الإنزالات بالمساعدات الإنسانية والإغاثية التي باتت اليوم نموذجا لعشرات الدول العربية والعالمية في إيصال المساعدات للقطاع.

ويمضي الجيش العربي في درب حماية الوطن والمواطن بعيون ثاقبة لا تعرف أن تغمض جفونها للحظة، بل لجزء من اللحظة، وجميعنا تابعنا خلال الفترة الأخيرة حيث تعيش المنطقة ظروفا مضطربة أمنيا وعسكريا، فيما ننعم في الأردن بأمن نموذجي، يعكس ثقة كبيرة بأن القوات المسلحة الجيش العربي والأجهزة الأمنية وكافة الجهات المختصة سيتصدون «لكل ما من شأنه تعريض أمن وسلامة الوطن ومواطنيه وحرمة أجوائه وأراضيه لأي خطر أو تجاوز من أي جهة كانت وبكل الإمكانات المتاحة في هذا الصدد»، وفقا لما أكدته الحكومة أمس.

لم تكن ليلة عادية تلك التي عاشها الأردنيون وهم يتابعون أجساما طائرة دخلت الأجواء الأردنية، لكن بطبيعة الحال ووفقا للحكومة «جرى التعامل مع بعض الأجسام الطائرة التي دخلت إلى أجوائنا ليلة أمس الأول والتصدي لها للحيلولة دون تعريضها لسلامة مواطنينا والمناطق السكنية والمأهولة للخطر»، ليس هذا فحسب إنما سقطت شظايا في أماكن متعددة خلال ذلك دون إلحاق اي أضرار معتبرة أو أي إصابات بين المواطنين بحمد لله»، فرغم هذا الحدث الذي أقلق المنطقة والعالم إلاّ أن الأردن ينعم بجيش يرى الحياة بحماية الوطن والمواطن.

ظرف استثنائي ككثير من الظروف والأحداث التي تمر بالوطن ويقف لها الجيش بقوّة وصلابة وحزم وحسم، أبقت الوطن على مدار سنين في أكثر مساحات العالم أمنا واستقرارا، بتأكيدات مستمرة الاستعداد الدائم للتصدي لأي خطر من شأنه أن يعرّض أمن وسلامة الوطن ومواطنيه وأجوائه وأراضيه لأي خطر، وكذلك التصدي لأي تجاوز من أي جهة كانت وبكل الإمكانات المتاحة، فهو جيشنا الذي يجعل من كل أردنية وأردني ينامون دون قلق بثقة عالية أن أحدا لن يجرؤ على الوطن، كما لن يُسمح بأي حال من الأحوال باستغلال أي ظرف لتمرير ما يضر بالوطن والمواطنين.

الدستور





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :