facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إذ يغفو البلد تسعة أيام!


ماهر ابو طير
12-11-2011 03:11 AM

نام البلد تسعة ايام، واذ تتفرج على هكذا اجازة طويلة، تأتي في عز ركود اقتصادي، وانجماد مالي، تستغرب كيف يتم اتخاذ هكذا قرارات، بحيث يتم تنويم المنوم اساساً، وكأن الدنيا قمرة وربيع.

حسابات الاردنيين في المصارف تتجاوز الاثنين وعشرين مليار دينار، ولا احد ينفق منها، الا القليل، ولا احد يستثمر، ولا احد يفتتح مشروعاً، لأن الجميع خائف من الربيع العربي، ومن الفوضى.

عندها لن ينفع الناس سوى قرشهم المخزون في البنك، او تحت المخدة، ولا أحد يقنع الاردني بإخراج ما في صرته و حسابه.

مع كل هذا وضع الداخل بدأ بالاختلاف التدريجي والجذري خلال السنوات الأربع الماضية، واشتدت حدته خلال العامين الفائتين، بحيث لعبت كل الظروف دوراً بتجميد الاقتصاد، على المستوى الداخلي.

وسط هذه الظروف تأتي اجازة العيد لتسعة ايام متتالية، وهي اجازة ضغطت على اقتصاد البلد، فوق ما فيه.

هذا دليل على اننا بأحسن حالاتنا، او اننا في اصعب حالاتنا، لأن غياب كل المؤسسات الرسمية والخاصة والأنشطة لتسعة ايام، دون ان يرف لنا جفن، دليل خطير في التقييمات.

ربما قرار الاجازة لتسعة ايام جاء لتهدئة نفوس الناس، واجلاسهم في بيوتهم، من اجل الاستمتاع، ومن اجل نسيان الفوضى والربيع العربي، ومن اجل منح البلد فرصة للهدوء، على اساس الجلوس في البيوت.

كان هذا سيصح في التأثير لو عملت الاطقم والمؤسسات، وخططت طوال هذه الفترة، سراً، للخروج ببرنامج عمل، ولإعادة ترتيب الاوراق محلياً على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

اللافت للانتباه، اننا جلسنا في بيوتنا ، فكانت نومة عميقة ، وهكذا لم تؤد الاجازة الطويلة أية غاية، سوى الاستغراق في النوم .

تسعة ايام، توقف فيها البلد كلياً، فعن اي اقتصاد نتحدث وعن أية خطط نخطب واي مستقبل نرسم واي طموح نلاحق والبلد قادر على ان ُيعّطل تسعة ايام بكل مؤسساته وشعبه دون ان تختلف حياة الناس سوى بمزيد من النوم والكسل؟!!

خبران وحيدان متناقضان مرا في العيد، الاول هروب سفينة من العقبة حجمها مثل الجبل، وفرت خلال دقائق، ومقابل الهروب احتفلت الجهات الرسمية بإنقاذ سلحفاة بحرية صغيرة، عن شاطئ العقبة!!.

(الدستور)




  • 1 صالح خلف الرقاد 12-11-2011 | 09:30 AM

    خبران وحيدان متناقضان مرا في العيد، الاول هروب سفينة من العقبة حجمها مثل الجبل، وفرت خلال دقائق، ومقابل الهروب احتفلت الجهات الرسمية بإنقاذ سلحفاة بحرية صغيرة، عن شاطئ العقبة!!. مقال تشكر عليه استاذ ماهر وانا معك وخلينا نايمين ما دام الحكومة نايمة بلكي نصحى اليوم علي اشي كويس يسرنا ويسر الاردنيين الغلابا

  • 2 عارف البير وغطاه 12-11-2011 | 10:09 AM

    لا توجد أمة تعطل تسعة أيام بلا داعي
    لم نستفد من العطلة حتى زيتوننا لم نقطفه فتركنا أمره للعمالة الوافدة

  • 3 ابو لهب 12-11-2011 | 10:35 AM

    كلام سليم....وبصراحة احنا شعب بنحب الراحة والنوم...مشان هيك نصف الشعب معة ظغظ وسكري لاننا ما نحرق طاقة...بس نوكل و نرتاح ومنشكي ...وانا منهم

  • 4 نسرين 12-11-2011 | 11:35 AM

    المشكلة ما حدا يقتنع انه الشعب الأردني يمتلك ادارة الوقت أكثر من الجالسين للتخطيط،فللعلم عامة الشعب استغل عطلته بقطف الزيتون.
    ومن نام طويلا فهو عادة نائم

  • 5 ام احمد 12-11-2011 | 12:05 PM

    مع كل الاحترام للكاتب انا كتيييير انبسطت انو كانت الاجازه طويله ونحن بحاجه للترفيه عن انفسنا:)

  • 6 معلق 12-11-2011 | 12:22 PM

    عطلة عادية جدا ولماذا المبالغة منك ايها الكاتب
    العطلة العادية حتى مساء الاربعاء والخميس صار بداله دوام السبت لشو المبالغة منك؟؟؟ هذا شرع الله

  • 7 ابن الاردن 12-11-2011 | 03:53 PM

    الله واكبر حتى اجازة العيد مستكثرينها علينا ....هذا عيد ربنا عيد المسلمين جميعا ، ما ذنبنا ان صادف العيد في بداية الاسبوع ، وللعلم ابها الكاتب ... في السعوديه بدات الاجازه بتاريخ 1/11/2011 بما فيهم البنوك . ..

  • 8 .. 12-11-2011 | 05:38 PM

    وراء كل اجازة طويلة .....هلا عمي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :