facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الثقة بحكومة الخصاونة صدام مؤجل


نبيل غيشان
04-12-2011 02:13 AM

لم تكن الاصوات الـ 89 التي فازت بها حكومة عون الخصاونة متوقعة, فكل المؤشرات كانت تسير نحو ثقة متوسطة حتى ان الرئيس نفسه بكل تفاؤله كان يتوقع 80 صوتا, لكن عملية التصويت اضافت له تسعة اصوات لم يكن يتوقعها, وكذلك الصحافة التي كانت تعطيه ثقة بحدود 75 صوتا.

ويبدو ان الامر على الجبهة الشعبية كان مفاجئا حتى ان هتافات في مسيرات الجمعة كانت تندد باعطاء الثقة للحكومة قياسا على خطابات النواب المتشنجة واعتبرها البعض "وصمة عار" لكن هذا الامر كان مفهوما في الشارع الذي فقد ثقته بالحكومات ومجلس النواب عموما وهو يطالب بتحويلهما سريعا الى "السكراب".

ماذا يعني حصول الحكومة على ثقة بنسبة 74 % من مجموع اعضاء مجلس النواب?

بكل وضوح نقول ان عملية الاقتراع في مجلس النواب بالثقة على حكومة الخصاونة مرت بدون تدخل امني او غيره, وهذا الامر يؤكده نواب سبق وصوتوا في مرات سابقة حسب تلفونات توجيهية, وقد فازت حكومة سمير الرفاعي ب¯111 صوتا بنسبة 95.5% وحكومة الذهبي ب¯ 97 صوتا توازي 88.8% وكانت اقلها حكومة البخيت التي نالت 63صوتا بنسبة 52.2% التي شهدت تدخلا امنيا ضدها.

الثقة بالحكومة الجديدة هي فرصة للنوايا الطيبة من مجلس النواب للسير نحو الامام حيث بات كثير من النواب رغم عدم قناعتهم بالحكومة وقراراتها, يخشون من ضياع فرصة كبيرة للاصلاح اذا ما سقطت الحكومة او حتى فشلت, في ظل اوضاع اقليمية متدحرجة لا احد يمكن ان يتنبأ بها.

لذا فقد اجلت الاغلبية النيابية صدامها مع الحكومة بانتظار طرحها للقضايا الخلافية الكبيرة تحت القبة وخاصة التشريعات الرئيسية القادمة واولها قانون الانتخاب, وقانون الهيئة المستقلة للانتخابات, وقانون المحكمة الدستورية, وخطة هيكلة الرواتب في القطاع العام.

وهذا يعني ان خطوط التماس بين النواب والحكومة ستعود الى الاشتداد في الاشهر الثلاثة المقبلة وربما تفضي التطورات الى صدام او انسجام بين الطرفين, خاصة وان موقف مجلس النواب سيكون اقوى من موقف الحكومة التي تعرف ان"ظهرها" بات مكشوفا ولم يعد لديها "الغطاء الامني" الذي سبق لحكومات قبلها ان تدثرت او استقوت به.

nghishano@yahoo.com

(العرب اليوم)




  • 1 samer 04-12-2011 | 02:23 AM

    المظاهرات شيء طبيعي وخروج الناس لن يسقط الحكومة ويعمل بلبلة . أمريكا مثلاً فيها مظاهرات وكذلك بريطانيا والكثير. في المقابل تغيير الحكومات لو حصل سيجعل الناس ينزلون إلى الشارع بأعداد أكبر من الإعداد الحاليه. أخيرا، العقليه العربيه الفريده تجعل صاحبها يتذمر طول الوقت ويتكلم وينقد رغم نقص الخبرة والدراية.

  • 2 امجد بطارسة 04-12-2011 | 11:38 AM

    لماذا دائما نحن سوداووين ...اتقوا الله في هذا الوطن...نريد تغريد البلابل ولا نحب نعيق الغربان

  • 3 امجد عماري 04-12-2011 | 12:24 PM

    حكومة ابو علي لاتحتاج للتنظير وهي حكومة وفاق ....و... ؟؟؟؟؟ولو صدقوا

  • 4 حر من احرار 05-12-2011 | 02:03 AM

    الحكومه هاي كرتونه هي وقلتها واحد ..نسخ لاكاذيب .......كلها س س س عالفاضي ممله هاي البلد


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :