facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل هناك خلايا أمنية نائمة في الأردن؟!


ماهر ابو طير
18-03-2012 03:18 AM

حسنا ما فعله وزير الاعلام راكان المجالي، بنفي ارسال اسلحة سعودية الى الاردن، من اجل تمريرها الى الجيش السوري الحر الذي يخوض معركة مع النظام السوري، لان كثيرين يعتقدون ان هناك دوراً اردنياً مقبلا على الطريق، ضد نظام الاسد.

ليس من مصلحة الاردن التدخل نهائياً في الازمة السورية، بغير الجانب الانساني المتعلق بمساعدة اي لاجئ سوري، لان التدخل الامني والعسكري، ستكون له ردود فعل كثيرة، ونعرف ان النظام السوري دموي ولا يتورع عن اية افعال.

لا نعرف ايضاً اذا ما كانت هناك خلايا نائمة للمخابرات السورية او الايرانية، سواء من بيننا، او عبر اللاجئين السوريين، او عبر لبنانيين، او عبر ايرانيين دخلوا بجوازات عراقية مزورة، ويجيدون اللهجة العراقية، لكنهم فعلياً عناصر امنية، مزروعة لتوقيت محدد.

هذه الخلايا النائمة اذا وجدت، مدربة جيدة، وقادرة على شراء السلاح من السوق المحلي، وقادرة على تصنيع المتفجرات ولو عبر استعمال مواد كيماوية او حتى اسطوانات الغاز، وهي قادرة على هز استقرار البلد.

لماذا نضع ايدينا في النار السورية، فنصيح لاحقاً من الحريق، واثار الحريق، خصوصاً، ان لا احد يضمن ان يسقط النظام السوري، ولا احد يضمن سيناريوهات دمشق لتفجير ازمتها باتجاه دول الجوار؟!.

حتى لا نغرق في سيناريوهات حقيقية او خيالية، علينا ان نبتعد كلياً عن الملف السوري بجانبه الامني والعسكري، وحسنا ما فعلته السلطات الرسمية حين اعلنت قبل ايام عن القبض على مجموعة تحاول تهريب السلاح من الاردن الى درعا.

الاعلان عن المجموعة رسالة للسوريين، ان الاردن لن يسمح بتدفق السلاح، وهي رسالة حسن نوايا، خصوصا، في ظل انخفاض التنسيق السياسي والامني بين البلدين، وفي ظل شكوك متبادلة، وسخط غير معلن.

المؤكد هنا ان دمشق الرسمية لن تكتفي برسائل غزل من هذا القبيل، فقد تكون ارسلت عناصر عسكرية سورية الى الاردن، ادعت انها منشقة عن الجيش، كمصائد بشرية للتأكد من رغبة الاردن لاحقاً بتسليح هؤلاء، او ترتيب عمليات لهم بأي شكل كان!.

قد تدس دمشق عناصر امنية بين بعض اللاجئين لرصد اي تحركات في المناطق المجاورة لسورية، ولرصد اي محاولات تدريب او تجنيد او عسكرة بشكل او آخر.

النظام السوري انتحاري، ولا مشكلة لديه وهو يغرق ان يسحب معه دول مجاورة وانظمة، ولنا في تجاربه في لبنان، ومناطق اخرى دليل على انه لا يستسلم بسهولة، ولا يتورع ايضاً عن تفجير ساحات قريبة.

الاردن في غنى عن كل هذا الصداع، وقد قيل سابقا ان تهريب الاسلحة من لبنان، له الف اب مبني مجهول، لان لبنان فوضى مزمنة، وتهريب السلاح عبر العراق او تركيا، يخضع لذات القاعدة، فيما تهريب السلاح من الاردن، له اب واحد هو الدولة.

ليس لاننا بلد هش يخاف من جيرانه، بل لاننا في موقع حساس، وتكفينا همومنا، كما ان المخاطرة بتدخل عسكري، مقامرة كبيرة.

مقامرة لان علينا ان نتوقع تصدير الازمة السورية الى الاردن، حتى بدون تدخل منا، لحاجة دمشق لمنافذ تخفف عنها الضغط، وما من ساحة حساسة كما الاردن، وبهذا المعنى يصير الخطر ُمطلا علينا، حتى بدون حاجة دمشق لذريعة تدخلنا في شؤونها.

ما هو اهم فوق كل هذا، ان تهريب السلاح او ادخاله عبرنا الى سورية، سيؤجج الحرب الاهلية في سورية، وسنكون سببا في مذابح السوريين، موالاة ومعارضة، ولا احد يحسم قدرة "سيناريو ادخال السلاح" على انهاء النظام، وقد نكتشف اننا نشعل الحرب الاهلية.

يكفينا الذي نحن فيه، لاننا لا نمتلك ترف العبث في فراش الاخرين، حتى لو كانوا من ابناء الشياطين!.


الدستور




  • 1 خلدون محمد العزام 18-03-2012 | 04:19 AM

    تحليل منطقى جدا

  • 2 اسامه العواد 18-03-2012 | 04:47 AM

    كلامك كله من ذهب ... لقد اصبت الحدث ..سلمت يداك

  • 3 أردني مغترب 18-03-2012 | 09:01 AM

    أنت توضح و تحلل بأسلوب منطقي صحيح ،

  • 4 العربي 18-03-2012 | 09:51 AM

    مقال من ذهب .....

  • 5 يوسف مهيدات 18-03-2012 | 10:19 AM

    شكرا لك يا استاذ ماهر على هذا الكلام الطيب فانت صاحب كلمه حق وناصح امين نعم لسنا بحاجه ولا نريد التدخل باي شكل من الاشكال الا بالجانب الانساني الذي ابدعنا فيه ولا نريد ان نكون سبب في صنع ماسي للاخرين حما الله الاردن وشعبه وقائده من كل مكروه فنحن والله على رأي الفلاحين زيتنا ماء الحمدلله ليس لدينا اي اجنده خاصه سيئه لاي دوله همنا الوحيد هو حسن الجوار والحلم مهي اخلاقنا التي تربينا عليها

  • 6 احمد محمود 18-03-2012 | 10:55 AM

    راي سليم وحكيم فيه تحليل للواقع بشكل مقنع....نرجو من الله ان يديم علينا نعمة الامن وان تستقر الامور في سوريا.

  • 7 عبيدات 18-03-2012 | 11:49 AM

    رائع بكل مقالاتك وعقلاني يهمك هم الاردن

  • 8 كرك 18-03-2012 | 11:58 AM

    عين العقل والمنطق والحق

  • 9 عبيدات 18-03-2012 | 12:20 PM

    اموت واعرف يا (...) ليش مابتنزلو تعليقي مع انه محترم

  • 10 زميل 18-03-2012 | 02:53 PM

    كلامك يا ابو طير عين الصواب ونبقى بحالنا افضل من التدخل بشؤون غيرنا ونكون سبب في شقاء وبلاء غيرنا

  • 11 العربي 18-03-2012 | 03:00 PM

    نعتذر عن النشر

  • 12 النورس 18-03-2012 | 04:33 PM

    كلام جميل موزون هادئ ولكن هل نمتلك استراتيجيات وبدائل مختلفة لنتعامل مع كل السناريوهات المتوقعة الخوف ليس منا نحن ولا من افعالنا ولكن الخوف من الذي يسعون الى جر الاردن لا سمح الله الى امور لا تحمد عقباها الحذر واجب والتخطيط الاستراتيجي واجب وادارة الازمه واجب ودراسات كل الاحتمالات منطقية من كلام الاخر ماهر النظام السوري دموي ولا يتوارع عن اغرق الاخير ليعيش بضعة ايام اضافية خصوصا ان في اطالة عمره مصلحة اسرائيلية امريكية اوروبية ايرانية والخاسرون هم الشعب السوري والشعوب العربية فلنفكر مليا لا سمح الله ماذا يترتب على بقاء هذا النظام الفاسد

  • 13 محمد المومني 18-03-2012 | 06:12 PM

    كلام جميل جدا" والله انك صادق
    وبتعرف......
    الي بطير والي مابطير

  • 14 محمد المومني 18-03-2012 | 06:12 PM

    كلام جميل جدا" والله انك صادق
    وبتعرف......
    الي بطير والي مابطير

  • 15 السعودي /بصيرا 18-03-2012 | 06:37 PM

    نعم الاردن بلد عربي وله موروث طيب وعريق , ونتمنى ان لا نتدخل في شوؤن الغير , ما عدا الحالات الانسانيه , . وليس المخاطر بمحمود ولو سلم .

  • 16 اردني 18-03-2012 | 11:50 PM

    كلام معقول بس لو نعرف حقيقة المغزى والمنطلق.

  • 17 مواطن 19-03-2012 | 02:13 AM

    تحليل ذكي ونصيحة من ذهب فالخليج يريد بماله جرنا لاهدافه (...) وليس مستبعداان يتعامل مع الاردن بنفس التعامل هع سوريا (...)

  • 18 العجرمي 23-03-2012 | 05:21 AM

    وهل نترك الشعب السوري يقتل ونحن نكتفي بالمشاهدة ؟
    هل ننتظر ان تصل ايران وحزب الله الى غرف نومنا لنتحرك ؟
    كلامك يا استاذنا فيه شيء من الصواب وكثير من الخوف والباطل والتهرب من المسؤوليات المفروضة علينا كبلد مسلم سني عربي .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :