facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فرصتنا ان لا يصادق الملك على تقاعد النواب والاعيان


نبيل غيشان
25-04-2012 03:50 AM

تصر الاغلبية البرلمانية على ترك سمعتها في مهب الريح ومعاداة قواعدها الانتخابية واعطاء الاردنيين سلاحا ماضيا لمهاجمتها, وهذا ما رأيناه امس في الجلسة المشتركة لمجلسي النواب والاعيان التي اعلنت فيها الاغلبية "فوزها" بالضربة القاضية على الشعب الاردني, باستعادة رواتبهم التقاعدية من جيوب وانوف الاردنيين.

رأينا بعض الاغلبية "هرى" يديه تصفيقا ولولا الخوف من تهمة "خدش الحياء العام" لرقص البعض طربا وابتهاجا تحت القبة وآخرون ستمتد افراحهم الى بيوتهم وذوي القربى.

نعم هناك نواب واعيان لم يصوتوا مع عودة الراتب التقاعدي مدى الحياة, وصوت لصالح القرار 120 عضواً من اصل 155 عضواً حضروا الجلسة.

وجاءت الجلسة بعد اصرار مجلس الاعيان على قراره السابق المتعلق بالقانون المؤقت للتقاعد المدني الذي الغى التقاعد عن النواب والاعيان ورغم ان مجلس الاعيان حاول عرض اقتراح وسطي (غير منصف) بجعل التقاعد من حق النائب او العين الذي له خدمة خاضعة للتقاعد مدتها عشر سنوات بما فيها في عضوية مجلس الامة.

الغريب ان دعوة الجلسة المشتركة لم تنتظر اكثر من اسبوع, والجلسة ذاتها استغرقت عشر دقائق وكأن السادة النواب والاعيان في عجلة من امرهم لحسم موضوع تقاعدهم قبل انتهاء الدورة البرلمانية الحالية يوم الخميس المقبل, واصروا على "هواة مقفي".

بعض السادة النواب يعرف حاجة النظام السياسي والحكومة لهم في الشهرين المقبلين من اجل تمرير قانون الانتخاب, لذا وقع "الابتزاز المكشوف" للدولة وللشعب, وجاءت المقايضة مكشوفة, ليصبح عنوانها "حك لي بحك لك ", وتبدأ فصول المسرحية بالظهور فالتصويت مقابله الراتب التقاعدي.

الحكومة التي ازاحت الراتب التقاعدي عن النواب والاعيان وضعت مسمار جحا في القانون بأن ابقت على تقاعد الوزراء ولو ساوت الحكومة بين النواب والاعيان والوزراء لما استمرت المطالبات.

القانون الان اكتملت حلقته التشريعية الرئيسية من مجلس الامة ولم يبق سوى ان يوشح بالارادة الملكية السامية ونشره في الجريدة الرسمية.

لذا فإن ملجأ الاردنيين الاخير واملهم اليوم هو جلالة الملك, فالاغلبية الصامتة تأمل ان يستخدم جلالة الملك حقه الدستوري في عدم المصادقة على القانون وأن يرده الى المجلس في غضون ستة اشهر وبعدها يكون مجلس النواب الحالي قد رحل غير مأسوف عليه.

انها فرصتنا جميعا في التغيير ومنع فرض المصالح الخاصة, فهل نعلق الجرس, ام نترك الاخرين يقايضون ويفرضون اجنداتهم على الوطن والشعب?

nghishano@yahoo.com

العرب اليوم




  • 1 Marwan 25-04-2012 | 04:09 AM


    sorry we can not publish

  • 2 متفائل ! 25-04-2012 | 05:29 AM

    مبدع كما عهدناكم دائما ولكن أملنا في ذلك مثل عشم ابليس في الجنة ونرجوا ان نكون مخطئين في توقعاتنا بخيمة أمل من دمروا فرص الاصلاح في هذا الوطن وكانوا وبالا على الارادة الشعبية ولم يكونوا يوما نوابا حقيقيون وباعوا ضمائرهم بأبخس الأثمان وسجل يا تاريخ

  • 3 كركي 25-04-2012 | 11:07 AM

    سيد البلاد عادل ومطلع ولا يفرق بين الابناء في الوطن وهم ابناء للوطن ويستحقون حياه كريمه بغياب الاحزاب القويه التي تدعم نوابها...

  • 4 متابع 25-04-2012 | 11:12 AM

    مجلس الامه شرعي

  • 5 سلمان الطراونة 25-04-2012 | 12:02 PM

    عفيه عليك بستاهلوا

  • 6 ابن سلحوب 25-04-2012 | 12:03 PM

    املنا بسيدنا ....

  • 7 مشهور حداد 25-04-2012 | 12:08 PM

    لم يصوت من النواب : جميل النمري وريم بدران وخرج قبل التصويت فواز الزعبي
    لم يصوت من الاعيان: رجائي المعشر ومروان دودين وجواد حديد ومشيل نزالوعبدالله العكايله

  • 8 سميره 25-04-2012 | 12:13 PM

    .... بحل الدورة البرلمانية غير مأسوف على شبابها

  • 9 محمد الحشوش 25-04-2012 | 12:18 PM

    شكرا اخي نبيل دائما مقالك في المقدمة

  • 10 مواطن طاقه مرارته 25-04-2012 | 12:31 PM

    مش معقول يا ناس الله ..عينك عينك الركض وراء المصالح وبعدين مع هالنواب ..الحق مش عليكوا الحق على الي انتخبكو.. هو المجرم بحق نفسه .

  • 11 بني حميده 25-04-2012 | 12:34 PM

    سمعت المقال اليوم على راديو ايام يعطيك العافية

  • 12 huda 25-04-2012 | 02:46 PM

    نامل من جلالة الملك عدم المصادقة على القانون كما يجب مساواة الوزراء بهم اي لا تقاعد للوزراء اسوة بالنواب والاعيان

  • 13 رجل 25-04-2012 | 03:10 PM

    نعم فرصتنا

  • 14 كلمة حق 25-04-2012 | 03:20 PM

    قبل ماتصيرو نواب ايام النرشح بتلفوا عالناس في بيوتهاوتقولوا لهم المستحيل مشان يصوتوا فيكم والان دوروا رواتب تقاعديةهدا المطتب مش صحيح

  • 15 الانصاف فقط 25-04-2012 | 04:06 PM

    الله اكبر الان الواحد منهم ياخذ راتب 3000ديناراشهريا غير الامتيازات الاخرى ومياومات. والجلسات في الشهر لاتتجاوز 10جلسات في الشهر .يعني راتب شهر لواحد منهم يعادل عمل موظف عادي لسنةكاملة بدوام كامل من الساعة8صباحا-3مساء.

  • 16 زياد الزعبي/السلط 25-04-2012 | 04:31 PM

    اتمنى من الله عز وجل ومن جلالة سيدنا الملك عبدالله الثاني عدم المصادقة على هذاالقانون

  • 17 مواطن 25-04-2012 | 04:41 PM

    اعلم ان الدول الاوروبيه وكافة دول العالم لا تمنح النائب راتب تقاعدي الا اذا خدم لثلاث دورات اي ما يعادل خدمة 16 عاما وهذا فيه من امنطق لنائب تم انتخابه لثلاث دورات اي كانت قاعدته الانتخابيه فهو قرار الشعب ويحترم اما ان ياتي نائب الصدفه الغير مجرب والذي لا يمكن ان يعود مراتسلا في مجلس النواب بعد تجريبه ويمنح راتب تقاعدي دون ان يقدم شئ للوطن ويوازى بمن افنى عمره في خدمة شعبه في الخدمه المدنيه والعسكريه فهذه جريمه يجب ان يعاقب كل من فكر بها او تحدث او وقع او صوت لان هذه الجريمه هي احد اسباب الثورات في العالم واهم اسباب المديونيه والافلاس والله الموفق

  • 18 جورج ابو عزام 25-04-2012 | 05:05 PM

    شكرا النائب جميل النمري

  • 19 ميزان 25-04-2012 | 07:03 PM

    سيدي. من وين بدها تدفع الحكومة. عندما نزلوا النتخابات لم يكن هذا بالحسبان. لو قدمت الحكومة القانون مع ربطة بفرض ضريبة لتغطية تقاعد النواب. ماذا كان ممكن ان نتوقع. . انهم نزلوا انتخابات ولم يكن هناك تقاعد. انة يتوجب قبول ذاللك الا بتخصيص ضريبة يوافق عليها المجلس. ..... من جهة توثق انهم يعملون للشعب

  • 20 مطلع 25-04-2012 | 08:44 PM

    رجائي المعشر وهو وزير ما كان يقبل ياخذ راتب اساسا.

  • 21 د حسام العتوم عمان 25-04-2012 | 11:39 PM

    اخشى ان تتحول النيابة الى وظيفة يقررها ديوان الخدمة المدنية تبدأ بالراتب و تنتهي بالتقاعد و تشمل الاغنياء

  • 22 مواطن مع الوطن 26-04-2012 | 01:37 AM

    نرجو عدم المصادقه, ولماذا عدم الالتزام بما اتفق عليه مسبقا بانه لا تقاعد للنواب

  • 23 الصرايره 26-04-2012 | 05:01 AM

    ًكان الله في عون أبا الحسين جلالة الملك .
    نطالبه في الاصلاح وننسى ان الفساد مستشري في جسد هذه آلامه التي تأبى الاصلاح والدليل ثابت في مجلس امتها
    هذاالمجلس الذي يشرع لنفسه ماليس لهو بحق واصبح وكانه الامر الناهي في البلاد واصبح يصدر صكوك البراءة
    لكل المتهمين الذين فرطو بالامانه ومقدرات البلاد من كان بريئ او لم يكن واصبح يصوت لنفسه وكأننا نشاهد افلام اسماعيل
    ياسين يرحمه الله . والله انه لعجب العجاب .
    اتمنى على جلالة الملك يحفظه الله ويعنه على ما هو فيه ان يقول كلمته بعدم الموافقه على مايجري او الإقرار به فهو سيد
    القرار وصاحبه وكلنا ابناء الأردن الكادحين معه نوئيده ونبارك كل خطوة يخطوها لوضع الامور في نصابها الصحيح .
    سيبقى هو القائد الذي نسير خلفه ونتمنى على انفسنا وعلى وطننا وهو اهل لكل ذالك واكثر .
    ان الآوان لبؤر الفساد ان تطفئ وان يكون كل وجل وقتنا لبناء وطننا والحفاظ عليه وعلى سمعته التي نفخر بها وهي
    نتيجة جهاد طويل وعمل دؤب قضي أبا الرجال والقائد الذي لن ننساه أبدا جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه عمره يبنيه
    وكان ولايزال وسيبقى ان شاء الله الدور لسيدي جلالة الملك عبدالله الثاني في مواصلة البناء ورفع مكانة وسمعة الأردن
    عالية في كل أنحاء العالم .
    حفظ الله الأردن وقائده وشعبه وقواته المسلحه ورجال امنه الأوفياء .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :