facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





غموض في وزارة الداخلية


ماهر ابو طير
09-05-2012 05:08 AM

وزارة الداخلية وقبل شهر سربت معلومات تقول ان النية تتجه لسحب الرقم الوطني من كل من يحمل اقامة في القدس او الضفة،من جانب الاحتلال.

هذه الفئة تتم تسميتها بحملة البطاقات الصفراء وتقديرات عددهم تتجاوز النصف مليون وتصل الى ثمانمائة الف لأن لا رقم رسميا يتم اعلانه بشكل نهائي حول عدد المنتمين الى هذا التصنيف،بعض هؤلاء يعيشون في الضفة والقدس،وبعضهم في الاردن،واخرون في الخليج والمغتربات.

ذات الوزارة وبعد الضجة الكبيرة عادت ونفت وقالت ان لا تعليمات جديدة لفك الارتباط مع الضفة الغربية،وان هذه المعلومات المنشورة غير صحيحة.

هذا على الرغم من تأكيدات نواب بأنهم سمعوا ذات المعلومات من مدير المتابعة والتفتيش،ومن مسؤولين اخرين،وان الامر قد يكون تعرض للتأجيل الكلي او لتطبيقه على مراحل بدلا من مرة واحدة تؤدي الى ضجة كبرى.

هذه قصة تؤكد مدى الغموض في السياسات،لان لا شيء واضحا في هذا الملف مما يسبب ارباكا كبيرا في حياة الناس،ووفقا لما قاله مسؤول رفيع المستوى فان هذه المعلومات اي النية لسحب الجنسية من كل من يحمل اقامة رسمية في فلسطين،صحيحة،وليست تكتيكا،حتى لو نفت الداخلية،وقد تم التراجع عن سحب الجنسيات بقرار واحد من مئات الالاف،مرة واحدة، لما سوف يسببه القرار من ضجة واضرار للناس،مقابل اعتماد السحب البطيء والتدريجي،عند المراجعة لتجديد الجواز،وبشكل بطيء وفردي،على مدى خمس سنوات مقبلات.

وجهة نظر من يدعم هذا التوجه تقول ان الاولوية لدى هؤلاء يجب ان تتمركز حول مواطنتهم الفلسطينية لا الاردنية،وبما انهم يحملون مواطنتين اردنية وفلسطينية،فان الاولى وضعهم امام فلسطينيتهم من اجل الحفاظ على اقامتهم في فلسطين،وجعلهم يطبقون حق العودة السياسي والطوعي الفردي،بدلا من انتظار حق العودة الكامل تحت يافطة الحل في المنطقة.

خصوم هذا التوجه يعتقدون ان هذه ضربة كبيرة ستوجه الى كتلة كبيرة تحمل الهوية الاردنية،وان هذا يستهدف اخراجهم من مساحة التمثيل السياسي وغير ذلك من تفسيرات،وان ليس من حق الداخلية ان تضغط عليهم للحفاظ على اقامتهم في فلسطين،عبر سحب هويتهم السياسية الاردنية،او رقمهم الوطني،بالاضافة الى ان هذا القرار اذا تم اتخاذه بشكل جماعي سيؤدي الى مشاكل حياتية كثيرة،فوق ارتباط كثيرين بهويتهم الاردنية وعدم رغبتهم بالتفريط بها،دون ان تناقض حصولهم على اقامة في فلسطين.

هذا ملف حساس ويخضع لتأويلات كثيرة،ويتعرض الى شد وجذب بين قوى مختلفة،ولابد من توضيح الصورة في هذا الملف للجميع،بدلا من خضوعه لتغييرات كل فترة،خصوصا،ان هناك حلولا وسطى يمكن اللجوء اليها،بما لا يؤدي الى فقدان هؤلاء لاقامتهم في فلسطين،وبما لايؤدي لسحب الرقم الوطني من هؤلاء وهي الصيغة التي كان يتبناها وزير الداخلية الاسبق نايف القاضي الذي تعرض لحملات كثيرة وكل ماكان يريده هو الحفاظ على الاقامة في فلسطين،فيما تتم المحافظة اتوماتيكا على الرقم الوطني والهوية الاردنية.

بهذا المعنى فان صيغة سحب الرقم الوطني حتى لو حافظ المرء على اقامته في فلسطين،صيغة جديدة ومستحدثة،وتؤشر على نوايا جديدة تتجاوز سقف الوزير السابق نايف القاضي الذي خضع لنقد لاذع على طرحه الذي يبقى بنظر الناس اخف من هذه الصيغة بكثير،وايا كانت دوافع مجرد التفكير بهكذا صيغة،وتطبيقها كليا او مرحليا،او بشكل فردي بطيء على مدى خمس سنوات،هي عمر جوازات السفر،فهي على الارجح ستثير ردود فعل واسعة.

دون ان نفتي في هذه القصة،فهي بحاجة الى حسم نهائي،بدلا من تغيير الصيغ والمواقف كل يوم،خصوصا،ان الملف بكل حساسياته يثير انتباها عز نظيره.

يكفينا غموضا في هكذا قصة حساسة تمس حياة الناس ولابد من المكاشفة،بدلا من المفاجآت المدوية.

الدستور




  • 1 فلسطيني 09-05-2012 | 05:23 AM

    يا اخي اخنا مع العوده لبلدنا والله نسيناقضيتنا

  • 2 واحد من الناس 09-05-2012 | 10:49 AM

    حينما أعطى الأردن الجنسية قيل ضاعت القضية والهوية!!!
    وحينما يحاول الأردن منع تفريغ الضفة من أهلها حفاظا على القضية والهوية يقولون ضاعت الحقوق!!!

  • 3 مواطن مسحوب رقمه الوطني 09-05-2012 | 01:43 PM

    سحب رقمي الوطني منذ 1987، وليس لدي إقامة في الضفة
    الغربية، مع ذلك أنا مع سحب الرقم الوطني من كل من يملك إقامة في فلسطين، لأن الصراع مع العدو صراع ديمغرافي
    ،،،وعلى الحكومة أن تعترف بخطأها في عمليات
    التجنيس التي شجعت كثيرين الهجرة وسهلت لهم الإقامة
    في الأردن وفي الخارج..وكان الهدف هو التنافس
    مع م.ت.ف على ولاء الناس...دون حساب لعواقب الأمر على المدى البعيد,..

    لكن مع ذلك، هذه الإجراءات يجب أن لا توقع الضرر بالناس
    الذين أسسوا لهم مصالح ومنازل وأعمال منذ أكثر من أربعين
    عامة...

  • 4 ëmad 09-05-2012 | 03:23 PM

    انا فلسطيني
    انا مع سحب جميع الارقام الوطنيه من الفلسطينيين من اجل القضيه
    هل يوجد ورير في الحكومه الفلسطينيه اردني الاصل?
    هل يوجد اردني الاصل يحمل الجنسيه الفلسطينيه او يستطيع الترشح للبرلمان الفلسطيني?

  • 5 نايف القاضي رجل دولة 09-05-2012 | 03:53 PM

    نايف القاضي الرجل الوطني القومي السياسي والدبلوماسي العريق الذي خدم الاردن باخلاص وحافظ ودافع عن الحقوق الفلسطينية لسنوات طويلة في الجامعة العربية والاوساط الدبلوماسية...بارك الله فيك ايها النظيف النزيه الاصيل...رجل دولة نفتقدك هذه الايام

  • 6 نايف القاضي رجل دولة 09-05-2012 | 03:55 PM

    نايف القاضي الرجل الوطني القومي السياسي والدبلوماسي العريق الذي خدم الاردن باخلاص وحافظ ودافع عن الحقوق الفلسطينية لسنوات طويلة في الجامعة العربية والاوساط الدبلوماسية...بارك الله فيك ايها النظيف النزيه الاصيل...رجل دولة نفتقدك هذه الايام

  • 7 lمراقب مستوطنات 09-05-2012 | 04:25 PM

    نعتذر

  • 8 الاستاذ 09-05-2012 | 04:56 PM

    فعلا انة امر مربك تماما فان اصر الشخص على اردنيتة وتمسك بالامتيازات المنحونة لة من جنسية وعمل ومناصب وتملك فحتما ونتيجة لذلك فانة سينسى قضيتة الاصلية ولا اظن ان احدا مستعد لان يتخلى عما بناة بعرقة على مدى عشرات السنين في بلد الضيافة الكريم , لكن بنفس الوقت كيف لة ان يتصدى للاحتلال وان يغرس اشتياقة لبلدة في اولادة ومحاولات استرجاعة وطرد الاحتلال منةوالتي ا تتطلب منة التضحية بالمال والنفس , انة امر محير فعلا لم اجد لة جوابا ( فما جعل اللة لرجل من قلبين في جوفة) افيدوني اطال اللة اعماركم

  • 9 تنسيق 09-05-2012 | 06:11 PM

    يبدو ان ماهر ابو طير يعزف على نفس النغمة

  • 10 غرب اردني 09-05-2012 | 06:38 PM

    نعم يجب اعادة فتح ملف كل شخص لبيان كيف حصل على الجنسية ولماذا حصل عليها

  • 11 you forget your self 09-05-2012 | 10:21 PM

    what about you

  • 12 د . جهاد ابو الرب 09-05-2012 | 10:22 PM

    للأسف ان اجراء لهذا يعني تدميرا كانلا لحياة الاف الأسر اجتماعيا واقتصاديا فحاملوا البطاقات الصفراء منذ عام 1983 حين تم اصدارها رتبوا اوضاعهم المعيشية والاجتماعية والاقتصادية على انهم مواطنون اردنيون لان قانون فك الارتياط نص على ذلك فهؤلاء لهم ممتلكات وشركات ومحلات وبيوت وعمارات ووظائف مرموقة ومهمة في القطاع الخاص وودائع بمئات الملايين فكيف بعد اكثر من 30 عاما يتخذ هكذا قرار بسحب ارقامهم الوطنية ، ولماذا تم السكوت 30 عاما على هذا الموضوع ، ولا ادري فكل من يقضي نصف هذه المدة في اي بلد في العالم يأخذ جنسيتها ونحن نسحب جنسيات مواطنينا ، ثم ان السؤال ألأهم ما هو الضرر الذي يسببه هؤلاء للأردن على العكس فهم قوة اقتصادية هائلة وغير مهتمين في معظمهم لا بالانتخابات ولا الوزارات ولا مجلس النواب لمن يتذرعون بذلك ، وأخيرا فان حجة تثبيتهم في ارضهم لا تقنع احدا لانهم لا ينقطعون عن الضفة الغربية نهائيا وتصاريحم مفتوحة وغير مقيدة بزمن محدد كما كان سابقا .

  • 13 يا طير يا طاير 10-05-2012 | 01:28 AM

    هدي يا بو طير شوي مش ناقصنا سمات بدن
    هدي يا بو طير شوي مش ناقصنا سمات بدن
    هدي يا بو طير شوي مش ناقصنا سمات بدن

  • 14 يا طير يا طاير 10-05-2012 | 01:28 AM

    هدي يا بو طير شوي مش ناقصنا سمات بدن
    هدي يا بو طير شوي مش ناقصنا سمات بدن
    هدي يا بو طير شوي مش ناقصنا سمات بدن

  • 15 أردني و أعتز من أصل فلسطيني و أفتخر 10-05-2012 | 01:55 AM

    انا مع سحب الأرقام الوطنية من كل من يملك اقامة في فلسطين المحتلة بلا استثناء, و من ثم من يحمل الجنسية الأردنية هو أردني له كامل الحقوق و يتعامل معه بلا تمييز من أي نوع (ليس كما هو حاصل الآن)و في مرحلة أخرى بعد التحرير ان شاءالله يستفتى الشعبان على نوعية العلاقة بين البلدين, و نحن شعب واحد غصبن عن الجميع, لكن في هذه الأحوال اللعبة ابقاء الضغط على الاحتلال واجب, و لكن, يجب أن لا ننسى الحقوق الانسانية الطبيعية, و يجب أن لا تتأثر حياة الناس بهذا التغيير ويبقى من سحب رقمه الطني يعامل معاملة الأردني (الا في أشياء معينة).

  • 16 سمبلكس 10-05-2012 | 12:16 PM

    طالما ان التطرف بلغ مبلغه ؛؛؛؛ فلماذا لا يتم سحب الجنسية الاردنية من جميع الاصول الفلسطينية 48 و 67 و نرى النتيجة .

    لا يتوجب على احد ان يلوم الكاتب لان كل كلامه صحيح ....

    بصراحة : من يعزف على هذا الوتر يثير نعرات نحن بغنا عنها ؛؛؛؛

    و من يطالب بذالك فهو لا يعترف بشتى المنابت و الاصول و انما ينظر الى امامه مباشرة و لا ينظر الى حوله ....

    باختصار شديد انا مسلم و سني و ديني اهم عندي بالف مرة من جنسيتي و حبي لاهل ملتي يفوق الدنيا و هو اكثر بكثير من من حبي لاهل مدينتي او بلدي .

    اما صاحب التعليق رقم 3 فاقول له نحن اردنيون رغم ارداة الكل و مرابطون في فلسطين و لا نحيد عن الاقصى فهو بوصلتنا .

    و حبي لاهل ملتي في الكرك و عجلون و السلط اكبر بكثيير مما تعتقدون .

    هذا الموضوع ورائه ايدي خفية ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :