facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا يتم دفع الأردن من الحافة إلى الهاوية؟!


ماهر ابو طير
02-06-2012 04:05 AM

يتردد صدى السؤال في عمان حول سر تجفيف الدعم المالي للاردن،فلا الولايات المتحدة الامريكية دفعت المساعدات الموعودة،ولا دول عربية دفعت حتى الان،ليبقى السؤال ُمعلقاً حول السر الغامض في هذا الموقف.

تأخر المساعدات يأتي في توقيت خطير،وتحت ضغط الربيع العربي،والدنيا ليست سمناً وعسلا حتى يكون تأخر المساعدات امراً طبيعياً او يمكن احتماله،بل لربما العكس،لان حساسية التوقيت تفرض زيادة جرعة المساعدات والتسريع بها،لا حجبها او تأخيرها!.

بتاريخ 18-7-2011 كتبت مقالا بعنوان «هل تخلت واشنطن عن عمان» وقد اشرت مسبقاً وقبل عام تقريباً الى وجود شيء ما خفي في علاقات واشنطن بعمان،وان استراتيجية واشنطن السرية باتت تقوم على انهاك الاردن،وتجهيزه لتغييرات شاملة.

محللون في عمان يربطون هذا التجفيف المالي برغبة امريكية وعربية بتدخل الاردن في الشأن السوري عسكرياً،وهذا مجرد سيناريو،وهو سيناريو غير معقول،لان الاردن ليس دولة عظمى ليجتاح سورية ويحررها من نظام الاسد وجيشه الجرار.

هذا فوق كلفة التدخل على مستوى دم الناس هنا وهناك،والذي يقول ان العالم بحاجة للتدخل العسكري في سورية عبر البر الاردني،ُيمهّد لذات النتيجة اي التورط في الملف السوري،وهو تورط غير مضمون النتائج.

السيناريو الثاني الذي يطرحه محللون يتعلق بالقضية الفلسطينية،ويقول هؤلاء ان هناك مطالب غير معلنة من الاردن بخصوص ملف الضفة الغربية،ليس على مستوى العودة لحكم الضفة،بقدر مشكلة سكان الضفة،واستيعابهم،لان اسرائيل لاتريد اعادة الضفة للفلسطينيين ولا للاردنيين الذين حكموها،وكل القصة تتعلق بتسوية سياسية مرتبطة بسكان الضفة،لا بارضها،وتحمّل الاردن لمسؤوليتهم.

هذا ايضاً سيناريو لايقدر عليه الاردن،لاسباب تتعلق بالاردنيين والفلسطينيين،ولانه سيأتي تحت مظلة اتهام الاردن بتصفية القضية الفلسطينية،وتسليم الارض،وتولي مسؤولية سكان الضفة عبر المواطنة،وهو امر ُمكلف على الجميع،ومغامر من يعتقد بأمكانيته.

السيناريو الثالث وهو الاخطر يقول ان هناك اطرافاً دولية على رأسها الولايات المتحدة،ومعها حلفاء مثل اسرائيل تدفع الاردن باتجاه دوامة الفوضى،تحت وطأة الانهيار الاقتصادي،تمهيداً لمرحلة مقبلة،وان النظرة الى الاردن ككيان سياسي،وكخصائص عملية على الارض اختلفت في ظل توجهات جديدة غير معلنة،حتى الان،بعيداً عن الكلام المعسول في الاعلام.

هذا السيناريو يتوجب التوقف عنده مطولا،لانه مرة ثانية،لاتفهم كيف يراد للدولة ان تبقى وتستقر،وفي ذات الوقت يتم تركها لتقترب من حافة الهاوية،لاسمح الله،في ظل ضغط التوقيت وحساسيته،وفي ظل استثارة الناس عبر حرقهم بهذا الوضع الاقتصادي.

اياً كان السيناريو الصحيح،فإن مايجري خطير جداً،لان موقع الاردن السياسي وحساسية جواره،لايحتمل تركه بهذا الوضع الصعب جداً،وهو وضع يراد عبره احداث تغييرات شاملة على بنى البلد ومؤسساته،وليس مجرد الضغط.

الذين كانوا يعتقدون ان هذا مجرد ضغط من اجل الاصلاح السياسي تراجعوا عن نظريتهم تحت وطأة عوامل كثيرة.

لاتفهم كيف تقبل واشنطن والدول العربية الثرية للاردن المجاور لدول تحترق مثل سوريا ومصر والعراق ولبنان وفلسطين،ان يواجه هذا الوضع المأساوي اقتصادياً،والذي له تداعيات على الدولة وعلى الشارع،وكأنه يراد لهذه التداعيات ان تنفجر وان تخرج الى العلن،في سياق لاتفهم اهدافه النهائية،الا من باب انتاج نسخة جديدة مُنقحة من الاردن وكيانه السياسي وتكوينه.

هذا الوضع يستدعي من الدولة الصراحة،اليوم،وان تقول لنا،لماذا يتركنا اولئك الذين لم يتركونا،خصوصاً،ان انهيار هذا البلد لاسمح الله،سيؤدي الى انسياب الفوضى الى الجزيرة العربية،والى تحقيق مايريده محور ما،يرغب بتخفيف الضغط عليه؟!.

المفارقة ان السيناريو الثالث،اي اعادة ترسيم الاردن قد يكون امريكياً-اسرائيلياً،لكنه سيصب في مصلحة المعسكر الايراني وحلفائه في هذا التوقيت،بالذات،لحاجتهم الى ساحة انفجار بديلة من المعسكر الاخر.

ارسال الاردن الى الهاوية،سيأخذ معه بالضرورة كل المنطقة..ومن يعش يرَ.


الدستور




  • 1 عفاش نصيرات 02-06-2012 | 05:15 AM

    انا شايف السيناريو الثاني اخطر من الثالث

  • 2 78 02-06-2012 | 06:04 AM

    الجواب: أنهم تركونا لأنهم ملو مساعدتنا وإعطاء الأردن الأموال والمنح النفطية ليتم سرقتها... وبعدما توصلوا إلى قناعة بأن ...

  • 3 the capital 02-06-2012 | 06:20 AM

    the hashemite kingdom of jordan,that's exactly , ...

  • 4 passport land 02-06-2012 | 08:27 AM

    a state and/or a country that depends on foreign aid is neither a state nor a country

  • 5 Holtel jordan 02-06-2012 | 12:12 PM

    congratulations

  • 6 ابودحام 02-06-2012 | 01:09 PM

    حقيقة كلام يستاهل القراة والتفكير لكن ما حد قاري لاورق ولا الكترون والدليل راقبو معي الردود

  • 7 رأي 02-06-2012 | 01:32 PM

    مشكلة الاردن هي ذاتها الميزة التي يتميز بها عن معظم دول الجوار و هي وضوح السياسة الخارجية و شفافيتها... المشكلة ان هذا الزمان يحتاج الى بعض المغامرات المحسوبة للتعامل مع المتغيرات و التحالفات الاقليمية.

  • 8 اردني 02-06-2012 | 03:37 PM

    الحل ........

  • 9 SADEQ 02-06-2012 | 05:56 PM

    مرحلة صعبة بكل المعايير و ما يصعبها اكثر عدم وجود كوادر في الدولة قادرة على مواجهة المهمات الصعبة باءقتدار و ان ما زرعناه لا يساعد على مواجهة المرحلة

  • 10 passport vs palestine 02-06-2012 | 06:31 PM

    نعتذر

  • 11 طفيلي رايق 02-06-2012 | 06:38 PM

    ماهر ابو طير طائر جمبل يغرد في سماء الحرية الاردنية ؛ الحريةالتي لا سقوف لها كما ارادها جلالة الملك * ماهر ابو طير قلم جريء ومحلل يحترم و يوقف عند تحليلاته ان ما طرحه كاتبنا في السيناريو الثاني هو الاقرب الى واقع الحال و عندما وسط هذا السيناريو بيين الاول والثالث ليس لعدم القدرة على الدقه ولكن ليطرح ليمكن القاريء الكريم الوصول بنفسه للسيناريو المتوقع او على الاقل المضغوط على الاردن من اجل الوصول اليه لا قدر الله وهو السيناريو الاخطر و لم يقدم السيناريو الاول الا عملا بحكمة يوسف عليه السلام ((( فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء اخيه ))) وقد المح كاتبنا الى هذا السيناريو

  • 12 طفيلي رايق 02-06-2012 | 06:56 PM

    وقد المح كاتبنا الى ذلك و من خلال مقال سابق (( سر الانتعاش المفاجيء لعلاقة الاردن بالقدس ))وانا ارى ان هذا هو السبب الاقوى الذي دفع بدولة د عون الخصاونه للقيام بأجراءات هو غير مؤمن بها للخروج من المشهد بأقل الخسائر وان قيل بأن احدى الزيارات قد قام بها وزير الداخلية في حكومته اقول ان دولته و وزير الداخلية لم يكونا على توافق ابتداءا من الاختيار لحمل حقببة الداخلية ومرورا بهوشة المفرق ( احداث المفرق المؤسفه واعتقال نشطاء حرك الطفيله وليس انتهاءا عند تمديد الدورة العادية لمجلس الامة يتبع

  • 13 طفيلي رايق 02-06-2012 | 07:08 PM

    .... انا هنا كاردني اقول ان كان هذا السيناريو بمشاركة اردنية فهو مرفوض لما لهو من مخاطر على الاردن وفلسطين اما ان كان هذا نتيجة تأمر اسرائيلي امريكي على قضيتنا الاولى وعلى الاردن فأننا سنفتح قلوبنا قبل بيوتنا للاخوة من فلسطين ولن نكن لهم الا كما كان الانصار للمهاجرين من اصحاب الرسول ( ص ) ونسأله جلة قدرته ان تنطلق بيارق النصر من ارض الاردن لفك اسر فلسطين عاش الاردن قلعة صمود وموئلا لاحرار الامة وعاش عبدالله الثاني فارسا هاشميا مفدا وعاشت عمان عاصمة وفاق واتفاق

  • 14 المحامي عبد الله غرايبه 02-06-2012 | 07:13 PM

    السؤال "؛ الى متى سنبقى نصفق ونغنى .ولا نهتم ونخشى ونبحث عن حلول لواقعنا .الواقع اخطر من خطير .ومعايشة الواقع اولى من السباحه في الخيال قالوا صديقك من صَدَقك لا من صَدّقَك ؛ كفى البناء على اوهام . رحم الله من ساهم في بناء الاردن ودفع الثمن وكفى لمن قبض الثمن ولم يساهم الا بالتدليس َشكرا استاذ ماهر

  • 15 المفسدين 02-06-2012 | 07:21 PM

    الحل أن يحاسب الفاسدون وتسترد الأموال المسروقة لدعم الموازنة وغير هيك لن يكون حلا .

  • 16 بالله جد ؟؟ 02-06-2012 | 08:01 PM

    مني فاهم اشي ؟!!

  • 17 اردني 02-06-2012 | 08:09 PM

    ما ذا تركت لنا الدولة الاردنية غير الترحيب بالفوضى

  • 18 فعلا 02-06-2012 | 08:59 PM

    مقال يستحق القراءة وتحليل رائع

  • 19 Academic 02-06-2012 | 10:19 PM

    Yes you are right, there is a mysterious and sinister secret behind all of this, we hope and pray that we remain strong

  • 20 next year 02-06-2012 | 11:02 PM

    wait and see

  • 21 madaba 18 03-06-2012 | 01:01 AM

    why you did not publish my comment ya mo7arrer , or is it you pick your replies ?????!!!!

  • 22 عبدالمهدي الدهيثم 05-06-2012 | 10:15 AM

    الاخطر كما جاءفي بعض التعليقات الثاني وه الاقرب الان الاول حديث ولغاية الان لم تتبلور مطالبه من الاردن والاخير ليس في مصلحة من اشار اليهم الكاتب ولكن رغم ذلك لاننسى سعةاطلاع الكاتب لمتابعته مثل هذه القضايا لذلك يستحق مثل هكذا موضوع الوقوف عنده طويلاً

  • 23 سعد 22-06-2012 | 02:20 AM

    الدعم مبرمج والهدف مبرمج والفساد وفضحه و رعايته في مهده مبرمج الطوفان قادم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :