facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مجلس الاعيان الجديد


ماهر ابو طير
10-11-2007 02:00 AM

شهر تشرين الثاني ، هو شهر تغييرات عامة في الاردن ، اذ اننا سنجد انفسنا امام مجلس نواب جديد ، فيما الحديث يدور هذه الايام حول وضع مجلس الاعيان ورئاسته وتشكيلته.
في الايام القليلة الماضية سرت معلومات حول ان تشكيلة مجلس الاعيان ستبقى كما هي ، ولن يتم تشكيل مجلس جديد ، وستبقى ذات الاسماء الموجودة ، حاليا ، في حين ان رئاسة مجلس الاعيان ، قد تبقى وقد تتغير.


المؤكد هنا ، ان رئيس مجلس الاعيان زيد الرفاعي ، باق في موقعه ، ولن يتم تكليف أي شخصية جديدة برئاسة مجلس الاعيان ، فلا يوجد أي سبب لتكليف شخصية اخرى ، فالرئيس الحالي مخضرم ، وله احترامه ومكانته ، في طبقة الدولة العليا ، وله قبوله العام ، وسياسيا ، استطاع ان يحافظ على رزانة مجلس الاعيان ، باعتباره شقيق النواب الاكثر خبرة ، والذي يوقف مجلس النواب عن كثير من المنزلقات التي كانت تحدث في مناسبات سابقة ، وللرئيس الحالي ، ايضا تأثيره الواسع على النواب السابقين والقادمين ، ربما ، بالاضافة الى الاعيان ، والمجلس باعتباره مجلس الملك الخاص ، له خصوصيته ، التي لا يجوز معها افتراض ذات روحية القواعد التي تسري على النواب او ان تكون حتى مقبولة من النواب.
اما تركيبة مجلس الاعيان المقبل ، فهي ستكون عرضة للتغيير ، فهذا هو العرف والتقليد والقاعدة ، ولدى صاحب القرار دوما مبررات لدخول اسماء جديدة ، وخروج اسماء موجودة ، ولا يأتي خروج احد انتقاصا منه ، او مسا لكرامته السياسية او الاجتماعية ، ولكل مجلس اعيان ظروفه التي تحكم تشكيله ، فقد رأينا في احد مجالس الاعيان السابق ، كيف غزاه بعض من تم ترفيعهم تلقائيا ، بفعل تأثيرات معينة ليس هنا محل ذكرها ، والواضح ان تشكيل مجالس الاعيان ، عاد الى قواعده الاساسية ، بعد تلك التشكيلة الشهيرة ، وعدنا الى القاعدة التي تقول ان مجلس الاعيان يضم صفوة الصفوة. هل سيدخل جميع رؤساء الحكومات السابقين ، في مجلس الاعيان المقبل؟الارجح ان الجواب ..لا ، ففي جميع المجالس التي تم تشكيلها في عهد الملك ، لم يدخل جميع رؤساء الحكومات السابقين الى مجلس الاعيان ، فهناك قضايا عديدة تحكم عملية الاختيار ، ابسطها اداء رئيس الوزراء ، بعد خروجه من موقعه ، بالاضافة الى الاداء خلال وجوده في موقعه ، وتلك قصة طويلة ، فقد نجد البعض يمارس انضباطا هائلا في الاداء والكلام بعد الخروج ، ونجد البعض الاخر يتفلت الكلام غير المقبول من لسانه في غير مجلس ومكان ، وما يكون مقبولا من هواة السياسيين ، لا يكون مقبولا من المحترفين.
علينا اذن ان نطوي ملف الاعيان ، فله خصوصيته التي نعرفها كلنا ، واذا كان عشرات المسؤولين السابقين يمارسون ضغوطات عبر الاتصالات لضمان تقاعد كريم في مجلس الاعيان ، فان الدولة لها حساباتها ، التي قد لا تخطر ببال احد ، والمؤكد اننا سنشهد تشكيلة جديدة لمجلس الاعيان ، لكنها قد لا تخلو من مفاجآت محدودة على صعيد الاسماء التي تم اختيارها.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :