facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أين المئذنة الخامسة للمسجد الأقصى؟


ماهر ابو طير
15-09-2012 03:51 AM

قبل سنوات أعلن الأردن أن النية تتجه لبناء مئذنة خامسة للمسجد الأقصى، ومنذ ذلك اليوم لم نسمع كلمة عن قصة المئذنة الخامسة، بل توارى الحديث عنها تماما، دون ان ننكر هنا أنه لولا الاردن لتعرض المسجد الاقصى لما هو كارثي بحق.

للمسجد الاقصى أربع مآذن يعود تاريخ إنشائها للعهد المملوكي, يقع ثلاث منها على صف واحد غربي المسجد, وواحدة في الجهة الشمالية على مقربة من باب الأسباط وهي المئذنة الفخرية، وتسمى كذلك مئذنة باب المغاربة وهي في الركن الجنوبي الغربي للمسجد الأقصى ثم مئذنة باب الغوانمة وهي في الزاوية الشمالية الغربية, وهي أعظم المآذن بناءً, وأتقنها عمارة.

المئذنة الثالثة هي مئذنة باب السلسلة وهي في الجهة الغربية من المسجد الأقصى على بعد أمتار من باب السلسلة، وتسمى كذلك منارة المحكمة لاتخاذها محكمة في العهد العثماني أما المئذنة الرابعة فهي مئذنة باب الأسباط وتقع في الجهة الشمالية للمسجد الأقصى وهي من أجمل المآذن وأحسنها هيبة وتعرف كذلك بالمئذنة الصلاحية لقربها من المدرسة الصلاحية.

الاردن يدير اعمال صيانة الاقصى وسط ظروف صعبة جدا وهناك مقاومة تجري ضده لأجل هذه الغاية، والمحاولات الاسرائيلية لعرقلة اي مساع لإعمار الاقصى لا تتوقف، ونستذكر كلنا محاولات عرقلة ايصال منبر صلاح الدين الايوبي الى المسجد الاقصى، وهو المنبر الذي بناه الاردن.

لكننا نتحدث اليوم عن اخطار كبيرة جدا يتعرض لها الاقصى وسط مساع لتقسيمه او هدمه بالاضافة الى تهويد جواره، واقل ما يمكن ان نفعله هنا الإعلان عن مشروع لبناء المئذنة الخامسة وتنفيذ هذا المشروع فعليا في القدس، وهو اعلان ننتظره لأن فيه وفاء بوعد سابق من جهة، ولأنه يحشد كل الاصوات والصفوف مع هذا التوجه، ويضع الجميع امام واجبهم بأعمار الاقصى، وتجديد بنيانه، لا انتظار اقتطاع مساحات منه او من حرمه.

هذه معركة بحق، واذا كانت قضية فلسطين والقدس ليست مجرد حجارة او مبان او مآذن فقط، لأنها قضية البشر والذين هم بحاجة لمؤازرة ودعم حتى تعود هذه البلاد الى اصحابها وللعرب والمسلمين، إن التعبير عن موقفنا يأخذ مدارات مختلفة، اقلها الوقوف مع الاقصى واعماره وتوسعته وتلبية احتياجاته، حتى لا يضيع من ايدينا.

لماذا توارى الكلام عن المئذنة الخامسة؟ سؤال برسم الاجابة.




  • 1 mohamad 15-09-2012 | 07:41 AM

    المئذنة الخامسة ......

  • 2 .. 15-09-2012 | 07:42 AM

    the fifth one in .........

  • 3 من اهل القدس 15-09-2012 | 10:54 AM

    وما زلنا ننتظر بناء هذه المئذنة انشاءلله..يسعد صباحك استاذ ماهر ونشكر لك اهتمامك بالقدس واهله.

  • 4 أبو محمد 15-09-2012 | 12:00 PM

    مع كامل احترامي لك يا دكتور.
    كيف لم يتفتق ذهنك الا عن هذا الإقتراح؟
    ألا تكفي أربعة مآذن حتى نبني الخامسة و ما هى
    الفائدة المرجوة منها ؟
    أليس من الأفضل توجيه هذا الدعم لعائلات الشهداء مثلا؟

  • 5 خلف 15-09-2012 | 12:25 PM

    يا اخي مشان الله حافظوا على الاربعة الموجودة ومسامحينم بالخامسة

  • 6 فاضل خليفة الخليفة 15-09-2012 | 08:39 PM

    الفاضي بعمل قاضي والشبعان ناسي الجيعان وكل ماقدم من الاردن سابقا معروف وكانه لا شيء

  • 7 عالمكشوف / منذر العلاونة 15-09-2012 | 09:22 PM

    ( يارجل أحنا بيش وانت بيش )ويا ترى بطلنا نعرف نصلي غير بأنشاء مئذنه خامسه لمسجد الاقصى وغير الاقصى . يعني 4 ما بكفي في هذا الوقت العصيب .؟ يارجل نحن هنا نعاني الامرين .وأهل القدس والضفه هناك ايضا يعانون من الكرب الاقتصادي حتى لقمة العيش .وهل تعتقد ان مساجد الله بحاده الى ديكورات ؟ الا من خلال 5 مآذن عندها تقام الصلاه .يا رجل اتقي الله وشوفلك مقاله .. غير هالمقاله .وعند تحرير الاقصى بوجودك ان شاء الله بتبرع انا ببناء مئذنه عاشره .هذا اذا الله سبحانه ارزقني .( يزلمه بس يتحرر .يعني انضل نبني ونعمر واندوكر ..ونتنياهو وغيره يخرب .ويبحش من تحت لتحت .مشان هيكل العم داودو ..؟

  • 8 00000000000 15-09-2012 | 11:15 PM

    عساك ...

  • 9 طراونة 16-09-2012 | 06:51 PM

    معودنا الاستاذ ماهر دائما اهتمامه بكل القضايا ..وان فتح قضية المئذنة الخامسة ليس انه ينكر فضل الاردن بعطاياه للاقصى وانما لانه كان وعد وكان المفروض ان يحققوه ..ولا نعلم ممكن تكون هذه المئذنة هي الوحيدة الباقية في الاقصى بعد الهدم والنبش اليهودي..
    اشكرك استاذ ماهر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :