facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اربعة ايام كشفت وجه البطانة!!


ماهر ابو طير
20-11-2012 05:13 AM

اربعة ايام كان فيها الاردن على حافة الانهيار،لولا لطف الله بنا،وحالة الذعر لم تترك بيتا،فيما اللافت للاتنباه ان الاف المسؤولين السابقين من رؤساء حكومات ورؤساء ديوان ووزراء ونواب واعيان ومدراء وسفراء،وغيرهم،وهم في مجموعهم يشكلون بطانة الدولة،اختفوا مرة واحدة،ولم يحاول اغلبهم الخروج لاطفاء النار ولو بكلمة.

باستثناء فيصل الفايز رئيس الحكومة السابق،وطاهر المصري رئيس مجلس الاعيان وعبد الرؤوف الروابدة رئيس الوزراء الاسبق،فإن الغالبية الساحقة ممن تم الاستثمارفيهم،ومنحهم مواقع،والانفاق عليهم،اختفوا فجأة،وكأنهم تنظيم سري اخذ تعليمات موحدة بترك الدولة لتنهار او الاردن ليواجه مصيره،وهذا امر لافت للانتباه.

اساسا تضرر الحبل السري بين الدولة والناس،سببه اغلب هؤلاء وسياساتهم ومواقفهم،وقراراتهم الخاطئة،وهم في لحظة حساسة اثبتوا فعلا انهم لايستحقون الثقة،وان رأي الناس -في اغلبهم- صحيحٌ،فقد تخلوا عن واجبهم بالتأثير الجزئي على الاقل،على من يؤثرون،وكأنّ لسان حالهم يقول: إن الدولة تنهار فلماذا ندافع عن ميت؟!.

بعض هؤلاء سيردّ بالقول: ان المؤسسة العامة حرقت شعبيتهم واضعفتهم وتركت سمعتهم لتتشوه تحت وطأة الغمز واللمز واشارات الفساد،فلماذا يكون مطلوبا من هؤلاء التدخل ولو بكلمة خير،وهذا كلام مردود لاننا خلال اربعة ايام كنا في مفصل حساس يخص الاردن البلد والشعب،وليس الحكومات،والفرق كبير بين الدفاع عن قرار غير شعبي،وبين ترك ذات الاردن ليزول او يحترق لاسمح الله؟!.

الاف الاسماء التي تم الاستثمار فيها،على كل المستويات،تجلت حقيقتها،فهي مع الواقف فقط والمضمون بقاؤه،وهي مابين العاتب او الحردان او الذي يريد ان ينتقم؛ لانه بعيدٌ او لأن شررًا طاله في مراحل سابقة،الا ان المشترَك بين اغلبهم هو الكمون والاختباء.

لم يكن مطلوبا من هؤلاء تجريح المتظاهرين او مس شرعية الغضب الشعبي،اوالنفاق لصالح المؤسسة،بل الخروج لاطفاء تداعيات الغضب،حتى لاتتحول الى فتنة ومذبحة دموية،وحتى لانخسر الاردن،تحت وطأة الغضب من الحكومة وقراراتها.

لم نقرأ بيانا واحدًا يوقع عليه مسؤولون سابقون من كل المستويات يطالب مثلا بترشيد الغضب،او عدم التخريب والسلب،ويطالب الحكومة في ذات الوقت بالعودة عن قراراتها او استحداث حزمة اضافية ترشد هدر المال حيث يهدر حقا،بدلا عن جيوب الناس،ولم نسمع كلمة الا من المخاتير والوجهاء،فيما بطانة الدولة اختفت وقالت في موقف عصيب وحساس،انها ليست هنا،في تصرف يكشف مخاوف اغلبية البطانة من المستقبل،وخوفهم ايضا من تعرضهم لسؤال الجماهير ومحاسبتها لو خرج الاردن من هذه الازمة بشكل جديد سياسيا.

-هذا يقول: إن البطانة التي اضرت بعلاقة الدولة ايضا مع الناس طوال سنوات،هي ذات البطانة التي اختبأت ذات خطر،ولايقول هذا الا انها بئس البطانة التي دفنت رأسها في الرمل،وكأن الدولة التي انتجتها باتت في حكم الذكريات .




  • 1 قارئ 20-11-2012 | 10:06 AM

    تحية الى الكاتب المحترم ابو طير . نعم صحيح .كلامك دقيق جدا ويصف الوضع تماما
    عموما الله حمى هذا البلد الطيب وسيحميه وسيرد كيد من اراد به الشر الى نحورهم

  • 2 صابر 20-11-2012 | 10:33 AM

    صحيح.

  • 3 كرك 20-11-2012 | 02:23 PM

    استاذ ماهر كلامك رائع ولكن ربما صمتهم كان هو الافضل والمطلوب لانه لو تحدث احدهم لكان

  • 4 بوبع الشوبكيه 20-11-2012 | 04:03 PM

    نعم ... كل العتب عليهم اللي لبدوا في بيوتهم بتابعوا الاخبار على النت وما فزعوا للوطن لما احتاجهم مع أنه لحم اكتافهم من خيره....واأسفاه على هيك رجال....كل الشكر الى شيوخ العشائر وابنائها ووجهاء المخيمات وابنائها ولكل الشرفاء من ابناء الوطن على أمتداده من شماله ألى جنوبه ومن شرقه ألى غربه وكل وطني ومخلص لهذا الوطن ولقائد الوطن واللذين نفديهما بالمهج والارواح .

  • 5 عاطل عن العمل 20-11-2012 | 05:27 PM

    مشكلتنا يا سيدي هي : سؤ اختيار المسؤولين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • 6 عبدالكريم الطراونة/ سلطنة عمان 20-11-2012 | 09:45 PM

    أصيل ومنتم وعاقل ياماهر , سدد الله خطاك ، فلقد أثبت أنك شاهد حق لا مقتنص مواقف منافقة ...

  • 7 أبو اردن 20-11-2012 | 10:48 PM

    قرأت اول فقرتين وفي وسط الثالثه انهيت لكي لاأعرف أكثر مما يريد الكاتب ان يحشيه بعقولنا, ..

  • 8 اردني واعتز نايل المشاقبه 20-11-2012 | 10:53 PM

    يسلم لسانك وقلمك والله انك تقول الصدق وتقول الحقيقه يا سيدي هولاء هم شر البطانه وشر الناس وهولاء يا سيدي من اوصلني لهذا حمانا الله منهم وحمى سيدي ابا الحسين من البطانه الفاسده والمنافقه

  • 9 الزعـــــــبي 21-11-2012 | 12:11 AM

    يا سيدي من فضل اللــه كل شي مميز عندنا منه شوي...
    الساسيين شوي
    العلماء شوي
    شيوخ شوي
    فقهاء شوي
    المخلصين شوي
    الوعي السياسي شوي
    والغيارى ممن شـاركوا .. اقل اشــي ياسيدي
    هذاالوطـــن بقرة حلـــوب...بس تنشف بيرموها

  • 10 ahmad hawamdeh / amman 21-11-2012 | 02:43 AM

    لا حول ولاقوة الا بالله

    ....

  • 11 الى رقم 7 ابو اردن 23-11-2012 | 08:52 PM

    كمل الفقرات المكتوبة وبعدين بتعرف عن شو المقال ..لا فيها حشي ولا شي..زي اللي بقرأ ولا تقربوا الصلاة وما بكمل الاية؟؟؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :