facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





آلاف الأعيان مع وقف التنفيذ


ماهر ابو طير
09-03-2013 06:13 AM

اربعة الاف رسالة وبرقية وسيرة ذاتية انهمرت على اكثر من جهة رسمية، وكل اصحابها يطلبون ان يصبحوا اعضاء في مجلس الاعيان،وكشوف الاسماء،لها بداية وليس لها نهاية،في زمن باتت فيه عضوية الاعيان فيه الى مداخلات مسبقة.

حالة مرضية تسود بيننا،عنوانها الرغبة بالموقع العام والوجاهة والكرسي،والمفارقة اننا كلما ارتفعت اصواتنا الناقدة لمن هم في المواقع العامة،كلما اشتدت موجة الراغبين بها،بدلا من العكس.

عشرة وزراء سابقين على الاقل لم يتم طرح اسمائهم في ترشيحات رئاسة الحكومة،يعتقدون انهم مؤهلين لان يصبحوا رؤساء حكومات،والامر يمتد ربما الى مئات الاسماء الاخرى التي تظن ان الزمن جار عليها ولم تحصل على موقع رئيس حكومة.

حين نتحدث عن اربعة الاف شخص يسعون ويطلبون بلسانهم عضوية الاعيان،بدلا من انتظارها وتركها بأعتبارعضوية الاعيان تتم اختياراً،لاعبر برقيات الاسترحام وارسال السيرة الذاتية،فهذا يقول لك الكثيرعن هذا الداء،اي داء الوظيفة العامة.

الامر ذاته ينطبق على كثيرين،فالكل يريد ان يصبح وزيرا،والكل يرى نفسه سفيرا،والكل يعتقد انه نائب مقبل،والكل لديه الحل والحلول والوصفات لمشاكل البلد،الا ان الفرصة لاتأتيه،ولو اتته لاستمطرالذهب لاجلنا.

الكل لايعجبه الكل ايضا،لان كل راغب بالموقع،سيبقى غير راض،مادام غيره يأخذ هذا الموقع،وستبقى البلد «خربانة» مادام بعيداً.

الحل:توسعة عدد اعضاء الحكومة الى الف وزير،والاعيان الى خمسة الاف عين،والنواب الى الف نائب،والسفراء الى سفير في كل مدينة في الدولة التي تتواجد بها السفارة،بحيث لايقتصر وجود السفيرعلى العاصمة،وايجاد حكومة مع رئيس لكل محافظة.

لاتعرف من اين جاءت عقدة «الميري» اي الوظيفة الرسمية،غير انك تشفق على كثيرين،حين لايشعرون بالاكتمال الوجداني،الا بالموقع،ولو كان ثريا او ناجحا او ذا مستوى تعليمي مرتفع،فأنه يبقى يشعر بعقدة النقص مالم يتم ختم سيرته الذاتية بوظيفة ما.

كل هذا نراه،ونحن نعرف ان الوظيفة العامة اليوم،باتت مكلفة وتحت الاتهام والنقد واطالة اللسان والغمز واللمز،وبرغم ذلك يزداد عدد الواقفين في طابورالاستجداء من اجل وظيفة عامة ومركز ما في مؤسسة ما.

طالب الولاية لايولى!!.


maher@addustour.com.jo
الدستور




  • 1 فنجلوها ال 09-03-2013 | 09:32 AM

    طيب سمعونا شو أخبار ..

  • 2 هيك عل... 09-03-2013 | 09:43 AM

    مثل دولة ...

  • 3 عاج 09-03-2013 | 09:59 AM

    لم تستوعب معادلة الوطن البديل

  • 4 هم 09-03-2013 | 10:01 AM

    ....واحد منهم ,والسفارة الأمريكية تشهد بذالك

  • 5 مجلي 09-03-2013 | 12:12 PM

    نحن معععع

  • 6 هشام 09-03-2013 | 01:13 PM

    نحن معالي الشعب الاردني ...
    مش مهم الفهم
    المهم الوجاهه والمناسف
    بالمنسف تحل المشاكل

  • 7 من الكرك 09-03-2013 | 01:47 PM

    مقال رائع ويصف حقيقة الحال..ابدعت استاذ ماهر!

  • 8 متابع 09-03-2013 | 03:02 PM

    اغلبهم معروفون ومواصفاتهم بدون شهادات حتى بالموسيقى والاغلب متقاعدون من الجيش وليس لديهم اي نوع فكر والغالبية العظمى تجار بقوت المواطنين وكمان مكروهين من قواعدهم

  • 9 وانت الصادق ...الحل... 10-03-2013 | 12:25 AM

    الحل الوحيد الذي لو عملناه لن تجد من يطلب النيابه ولا الوزارة .... هو فقط تجريدهم من الجوازات الحمراء والنمر الحمراء والرواتب العاليه والتقاعد وان يخدموا الشعب بدون مقابل وذلك مراعاة للازمة الماليه. .....ولكن الذي نراه هو العكس ....... واول الخير زيادة رواتب النواب

  • 10 وانت الصادق ...الحل... 10-03-2013 | 12:27 AM

    الحل الوحيد الذي لو عملناه ..(لن تجد من يطلب النيابه ولا الوزارة .... )هو فقط تجريدهم من الجوازات الحمراء والنمر الحمراء والرواتب العاليه والتقاعد .... وان يخدموا الشعب بدون مقابل وذلك مراعاة للازمة الماليه. .....ولكن الذي نراه هو العكس ....... واول الخير زيادة رواتب النواب .......هذا كله على سبيل المثال لا الحصر .....

  • 11 ابو سند 10-03-2013 | 12:54 AM

    مع وقف التنفيذ...القضائي لاحكام بشان شيكات وتهرب ضريبي .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :