facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





رطانة إسرائيلية لأمثال عربية


عودة عودة
16-04-2013 09:04 PM

دأب القادة الإسرائيليون على ترداد الأمثال والحكم العربية لتأكيد معرفتهم بالعادات والتقاليد في وطننا العربي بشكل خاص والنفس العربية والعقل العربي بشكل عام.

قبل حوالي ثلاثين عاماً التقى الرئيس المصري أنور السادات والرئيس الإسرائيلي مناحيم بيجن في مدينة السويس على شاطئ قناة السويس الغربي,

حقاً.. إن اللقاء كان قصيراً أكثر من ساعة بقليل وبعكس ما كان يريد السادات في ضيافته من طرحه العديد من المطالب وان كان قد ظفر بقليل منها وعلى سبيل المثال الإستفادة من الخبرات الإسرائيلية في مجال الزراعة مع ان مصر مدرسة عالمية في هذا المجال ومنذ آلاف السنين، كما طرح السادات على ضيفه فكرة انشاء حكم ذاتي فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وفق اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية, وبعد تمهل في الإجابة من جانب بيجن رد على السادات قائلاً: لديكم العرب مثلٌ يعجبني يقول: (هل تضع الحية في عُبك ؟!)، منهياً اللقاء بذلك المثل وليتحول الحديث الى دعوة لتناول وجبة من السمك على ظهر يخت يطوف على قرب شاطئ هذه المدينة الباسلة اثناء حرب الإستنزاف عامي 68 و69 من القرن الماضي.

وقيل ان اسحق رابين مهندس اتفاق اوسلو مع الفلسطينيين التقى صدفة مناحين بيجن في احدى المناسبات بعد توقيع هذا الإتفاق باشهر، فسأل رابين بيجن عن رأيه في هذا الإتفاق، فرد عليه بيجن رأساً ليروي له قصة لقائه مع السادات في السويس وعرضه عليه فكرة الحكم الذاتي الفلسطيني في الضفة والقطاع ورده عليه ايضاً بالمثل العربي: هل تضع الحية في عُبك ؟! فرد عليه اسحق رابين قائلاً حقاً اني سأضع الحية الفلسطينية في عُبي ولكني سأبقى أشد على عنقها حتى تختنق.. ولا أظن ان رابين وبيرس وباراك وشارون واولمرت وحتى بنيامين نتنياهو وقبلهم بن غوريون وألون واشكول ومائير نجحوا في (خنق) الأفعى الفلسطينية.. وصفقة الأسرى الفلسطينيين الأخيرة واحدة من هذه الدلائل.

وحول دراية القادة الإسرائيليين للأمثال والحكم العربية واستعراضهم ذلك في عدة مناسبات.. ففي خطاب نتنياهو الأخير في الأمم المتحدة قال: هناك مثل عربي يقول: (يد واحدة لا تُصفق) ويعني بذلك ان الفلسطينيين لا يساعدون في دفع عجلة السلام وكأن العالم كله لم يسمع ما قاله نتيناهو في هذا الخطاب وخطابات أخرى: على العرب الإعتراف بيهودية اسرائيل وعاصمتها الأبدية القدس وحدودها الشرقية غور الأردن ولم يقل أي غور يريد..!

Odeha_odeha@yahoo.com





  • 1 .. 16-04-2013 | 09:12 PM

    ولكنهم نجحوا بخنق الاردن ...

  • 2 .. 16-04-2013 | 09:14 PM

    من هيك ..

  • 3 .. 16-04-2013 | 09:15 PM

    كلام لابجيب ولا يودي..

  • 4 ابو ندى 16-04-2013 | 09:57 PM

    مقال ...

  • 5 ذوو الحقوق 16-04-2013 | 10:17 PM

    ماذا عن الرطانة ..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :