facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فضيحة في اسرائيل


ماهر ابو طير
23-04-2013 05:38 AM

انفجرت قصة النائب محمد عشا الدوايمة،مؤخراً،والنائب ذهب الى بيت الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز،أثر دعوة تلقاها،للمشاركة في حفل استقلال اسرائيل،والذي يعني فعلياً الاحتفال باحتلال فلسطين.

قصة النائب تفاعلت داخل البرلمان على مستويات كثيرة،وأدت الى فصله من كتلة الوسط الاسلامي،التي ينتمي اليها،بالاضافة الى جمع التواقيع من اجل فصله من البرلمان،على خلفية التطبيع مع اسرائيل.

نفى النائب في بيان له الزيارة وتحدّى الجميع ان يأتي أحد بدليل مادي على مشاركته في الحفل في بيت الرئيس الاسرائيلي،وقال انه يعمل دوماً من اجل القدس والاقصى وفلسطين،ومابين الروايتين،فان مايمكن قراءته،مهم،بشأن المزاج العام تجاه اسرائيل.

النفي العلني يختلف عما أقرّ به النائب لكتلة الوسط الاسلامي التي ينتمي اليها،وفقاً لما قاله نواب بارزون من ذات الكتلة،اذ قال النائب لنواب الكتلة ان له شريكا يهوديا اسبانيا ويعمل معه في تجارة المولدات الكهربائية،وان شريكه دعاه الى حفل الاستقلال في بيت الرئيس الاسرائيلي،وان الخارجية الاسرائيلية استقبلته رسمياً،وتم تأمين وصوله الى بيت الرئيس الاسرائيلي.

هذا يعني وجود تناقض بين بيان النائب العلني،وبين ماتم نسبه الى لسان النائب امام اعضاء كتلة الوسط الاسلامي النيابية،وكلمة السر الكامنة وراء القصة تتعلق بتقرير رسمي دبلوماسي تم ارساله الى المكتب الخاص في وزارة الخارجية الاردنية،يحوي تفاصيل عن مشاركة النائب في حفل الرئيس الاسرائيلي.

احد الاراء جاء ليقول ان الحملة على النائب،جاءت على خلفية تبنيه لقضايا الحقوق المنقوصة،وان الحملة عليه جاءت بسبب طروحاته،وان العناوين التي يتبناها اثارت قوى عديدة،استفادت من فعلته لاسقاطه واسقاط ذات النهج الذي يتبناه آخرون.

هذا كلام غريب لان الحملة التي شهدناها على تعيين السفير الاردني في اسرائيل وليد عبيدات،اشد مرارة،بل ان عشائر العبيدات اشهرت البراءة من التعيين،وهددت ابنها السفير،وعرضت عليه الاستقالة وتقديم كل مايريد حتى لا يتم مس اسم العائلة بهذا التعيين،والحملة على تعيين السفير رأيناها في كل مكان،سياسيا واجتماعيا،وهذا يعني ان الكلفة الاجتماعية ليست حكراً على احد.

يقال هذا الكلام حتى لانبقى ندور في حلقة المزاودات الفارغة،والبحث عن تبريرات،فالخطأ يبقى خطأ ولايمكن البحث عن مخرج نجاة لصاحبه،تحت اي عنوان،فلا قدسية اجتماعية لأحد امام ملف التطبيع.

هذا يفرض على النواب ان يفتحوا ملف التطبيع كاملا،حتى لا تبدو القصة بمثابة تصفية حسابات وفقا لمن يريد تصويرها كذلك،وعلى هذا نريد من النواب ان يتحركوا ويفتحوا كل ملف التطبيع،الشركات،التجار،المستوردون،المصدرون،ويطلبوا من الحكومة معلومات كاملة عن كل النشاطات التجارية مع اسرائيل،ومن هي الاسماء التي تتواصل مع الاحتلال بأشكال مختلفة؟!.

هذه فرصة لا تتكرر لمقاومي التطبيع حتى يؤسسوا منهجاً لحماية البلد،وعلى هذا لا بد من تأسيس لجنة وطنية جديدة لمقاومة التطبيع تكون نواتها شخصيات سياسية وحزبية ونيابية واعلامية واقتصادية.

هناك جانب غريب في كل القصة،وهو بحاجة لتوضيح اذ ان تاريخ استقلال اسرائيل في شهر ايار،فكيف يحضر النائب حفلا للاستقلال في شهر نيسان،الا اذا كانت الاحتفالات متسلسلة ومبكرة،او ان الحفل في بيت الرئيس لم يكن تحت عنوان الاستقلال؟!.

يبقى التطبيع كبيرة من الكبائر السياسية،لا يمكن ان تكون حراماً على فلان،وحلالا على علان!.

maher@addustour.com.jo
الدستور




  • 1 ابو حسن القباوي 23-04-2013 | 06:15 AM

    عزيزي ابو طير ليست فقط كبيره سياسيه هي كبيره......صح لسانك

  • 2 محمد 23-04-2013 | 07:09 AM

    تدافع عنه من وراء السطور........

  • 3 اليازوري 23-04-2013 | 08:58 AM

    الغريب أكثر ان استقلال دولة العصابات الصهيونية هو نفس اليوم الذي نفذت فيه عصابات الهاجانا وشتيرن مذبحة الدوايمة حيث قتلوا حتى الأطفال بالفؤوس والعصي وهم نائمين . هذا الإنسان لا تتشرف فلسطين ولا الاردن الانتساب لهما وعلى عشيرة الدوايمة التبرأ من فعله القذر الشنيع وخلي دحلان الهارب .... من غزه ينفعه.

  • 4 سند 23-04-2013 | 10:47 AM

    كلام واقعي ومنطقي 100 % صح لسانك استاد ماهر .

  • 5 هيثم 23-04-2013 | 11:14 AM

    تحليل منطقي أخ ماهر
    لاجابتك على استفسارك بخصوص تاريخ الاستقلال المزعوم، فهو يقام بناء على الرزنامة اليهودية وهو تاريخ متغير كل عام، العام الماضي كان في 4/26 والعام الحالي في 4/16

  • 6 محمد الدوايمة 23-04-2013 | 12:00 PM

    سيدي الكريم احييكم على كلمة الحق و اقول انه بمثلكم تبنى الاوطان ، نحن كاهل لهذا الشخص نطالبه بالاستقاله ، لكن يجب ان يتم فتح ملف التطبيع بالكامل و محاسبة كل من هو متورط اذا اردتم محاسبته ، و اخيرا اقول للكاتب مقال رائع و جميل .

  • 7 مواطن 23-04-2013 | 12:00 PM

    انا اشهد انك رجال كلك فهم زنشمي استاذ ماهر , تنقل المشكلة من الشخصنه الى العموم

  • 8 المهندس نزار عبندة 23-04-2013 | 12:04 PM

    كلام جميل وعميق ووطني

  • 9 شلومو بن اليعاد 23-04-2013 | 01:18 PM

    فعلا يا خبيبي, بجوز كان اجتماع مش احتفال موضوعه التجنيس والتوطين

  • 10 مش قادر تخبي .... 23-04-2013 | 02:03 PM

    دور على غيرنا

  • 11 أيمن العمايرة 23-04-2013 | 02:21 PM

    الأستاذ ماهر , القضية تجاوزت محاربة التطبيع , نحن الأن في أمس الحاجة إلي خلق جبهة لمواجة الليكود الجديد اللذي زرعة الكيان الصهيوني ورعاة عبر إرسال بعض الخريجين من أبناء النخب إلي الكونجرس الأمريكي ليتشكلوا علي يد عتاة المتصهينين في دورات تستمر لمدة سنة وكذالك مخيمات السلام للاطفال لتنتج جيلا من ...........والمتصهينين اللذين لا يرون للفلسطينين الصابرين سوى حقوق مدنية في دول الشتات أما حق العودة فهذا من الأفكار الرجعية و ما .................. إلا خير دليل علي ذالك.

  • 12 سند المسند 23-04-2013 | 06:06 PM

    الماذا كل هذا الدفاع يا......

  • 13 احمد 23-04-2013 | 07:16 PM

    سلمت وسلم قلمك ايها المدافع عن العدالة والحق

  • 14 الفرد عصفور 23-04-2013 | 07:53 PM

    ينشغلون في موضوع التطبيع والبلد رايحة تبيييييييييييع. فيقوا واستيقظوا......

  • 15 تامر العلي 23-04-2013 | 08:02 PM

    قضيحة والله

  • 16 ا 23-04-2013 | 08:25 PM

    الكل مطبع ظلت على هذا

  • 17 عصمت 23-04-2013 | 08:51 PM

    لماذا عنوان هذا المقال فضيحة فى اسرائيل والصح فضيحة هذا النائب فى الاردن لة ولكل من يساندة

  • 18 هكذا أنتم 23-04-2013 | 10:15 PM

    ........................... .لو رحل كل اليهود عن فلسطين سيبقى الفلسطيني في الاردن لكي ........

  • 19 .. 23-04-2013 | 10:27 PM

    فضيحة ..

  • 20 ابن الدوايمه 23-04-2013 | 11:31 PM

    الله يقويك يا دوايمه وبس ؟
    طيب سكرو السفاره الأسرائيليه أو روحو احكو الحكي هاظ لليهود .
    الدوايمه لأنه ..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :