facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تذمر في المخيم


ماهر ابو طير
20-06-2013 03:14 AM

مخيم غزة يشهد تذمراً كبيراً،من قصص كثيرة،والمخيم يعيش فيه مايزيد عن عشرين الف غزّي،يتوزعون على الفي ومائة وثلاثين وحدة سكنية،اغلبها من الصفيح والزينكو،وهم بطبيعة الحال،لايحملون الارقام الوطنية،لكونهم غزّيين.

في المخيم حالة تذمر،لااحد يعرف اسرارها،وهل تأتي من باب المناكفات والحساسيات الاجتماعية،ام انها تؤشر على مظالم جارية هناك بعيداً عن عيون المسؤولين،والذين يتابعون شؤون المخيمات الفلسطينية في الاردن؟!.

الاتحاد الاوروبي وبالتعاون مع وكالة الغوث الدولية مّول بناء مئة وحدة سكنية لاهالي المخيم،بكلفة تصل الى مليوني يورو،وقد تم بناء هذه الوحدات،وتوزيعها،وهناك شكوى داخل المخيم من حصول بعض العائلات على وحدات سكنية،دون وجه حق،استناداً الى نفوذ البعض والواسطات والتنفيعات التي باتت مرضاً شائعاً في كل مكان.

الوحدة السكنية هنا لاتعني هدماً للبناء القائم واعادة البناء،بل عبر بناء غرفة اضافية،او ترميم البيت،وعدد العائلات التي بحاجة الى وحدات سكنية في المخيم يصل الى خمسمئة عائلة،كلها تعيش في بيوت من الزينكو والصفيح،وتنتظر دورها.

هي مناسبة لدعوة اهل الخير والمؤسسات لزيارة المخيم،وتمويل مشاريع لترميم مئات البيوت التي لاتصلح لحياة الغزيين،اذ يعاني الغزيون من ظروف مأساوية جداً،وهم لايطلبون شيئا سوى الحياة الكريمة.

الايطاليون ايضاً قاموا ببناء ستة وسبعين وحدة سكنية لعائلات فقيرة في المخيم،في سياق تحسين حياة الغزيين والتخفيف عنهم.

تذمر بعض عائلات المخيم يعود وفقاً لما يقولون الى وجود عائلات حصلت على وحدات سكنية بهذه الطريقة،وهي ميسورة مالياً،او تعيش ظرفاً احسن من غيرها،ولدي نماذج لانريد ذكرها بالاسم،مقابل عائلات مسحوقة،تستحق هذه الوحدات،ويقول غزّيون ان الواسطة ونفوذ البعض داخل المخيم وهيئاته المحلية والدولية،لعب دوراً،في رسم هذا المشهد.

اذ يتم الاستفسار من المهندس محمود العقرباوي مدير دائرة الشؤون الفلسطينية يقول ان من لديه اي ملاحظة او دليل على عدم العدالة في توزيع الوحدات السكنية الذي يتم عبر وكالة الغوث الدولية ولجنة تحسين المخيم،ان يراجع دائرة الشؤون الفلسطينية،والتي ستحقق في الموضوع،وستتابعه مع وكالة الغوث الدولية.

لايمكن بالطبع تفادياً للاشكالات الاجتماعية ان يأتي من يشكو على جاره في المخيم،وبالتالي هذا الحل غير قابل للتطبيق فعلياً.

يشيرالعقرباوي الى ان بقية العائلات التي لم تحصل على وحدات سكنية ُمدرجة على مشاريع الاعوام المقبلة،مؤكداً انه اعلن مراراً في الاجتماعات داخل كل المخيمات ان اي تصرفات قائمة على الواسطة والمحاباة داخل المخيمات يتوجب ابلاغ الدائرة عنها،وعدم السكوت عليها،غيران المناكفات داخل المخيمات،تبقى ُمحّركاً لكثير من حالات التذمر،وفقاً لمنطوقه.

التذمر في مخيم غزة يشمل ايضاً توزيع المساعدات،وبعض العائلات ترى ان هناك محاباة في توزيعها،بحيث تشكلت طبقة داخل المخيم تستفيد اكثر ممن هو محتاج فعلا،ويتم تبادل الاتهامات داخل المخيم،حول وجود تنفيعات من جانب موظفين في هيئات مختلفة،لصالح اقارب في المخيم،على حساب غيرهم.

هناك تذمر ايضاً من ادوار بعض الجمعيات،ومنافع هذه الجمعيات على صعيد التأهيل والتعليم،وعقد الدورات لابناء المخيم وبناته.

واقع المخيم يخضع للتجاذبات الاجتماعية داخل المخيم،دون ان ينفي ذلك صدقية بعض المعلومات التي تتسرب حول واقعه،وهذا يفرض على المسؤولين وجهات كثرة تفقد المخيم ومراجعة واقعه والاستماع الى الناس،في ظل تذمرهم المّر من حياتهم،وهو تذمر قد يكون عادلا،وقد يأتي تعبيراً عن حساسيات اجتماعية في مرات،وكيدياً في مرات اخرى.

ملف مخيم غزة بين يدي من يهمه الامر!.

الدستور




  • 1 غزاوي 20-06-2013 | 03:44 AM

    " الاتحاد الاوروبي وبالتعاون مع وكالة الغوث الدولية مّول بناء مئة وحدة سكنية لاهالي المخيم،بكلفة تصل الى مليوني يورو" يعني كل وحده كلفت 2000000 يورو ( مائتي الف يورو) ؟؟؟ شو همه بانيين فلل؟؟؟؟؟

  • 2 مستوطنيين فلسطينية 20-06-2013 | 04:44 AM

    غزة كانت تابعة لمصر وليس لها حدود مع الاردن وليس لهم الحق في بناء مستوطنات بالاردن

  • 3 .... 20-06-2013 | 05:57 AM

    طيب مين شردهم؟؟؟؟؟؟؟

  • 4 شاهد على الغصر 20-06-2013 | 07:18 AM

    طب ليش مايروحوا على غزة الحدود مفتوحة طالما انه الي في سوريا بروحوا شو مقعدهم والله بنتظروا الفدرالية

  • 5 فراس حجازين 20-06-2013 | 11:35 AM

    سؤالي لك يا استاذ ماهر لماذا لا يعود اهل غزة الى غزة اليست هي محررة الان وتحت حكم حركة حماس واين حق العوده الذي يطالبون به الان قطاع غزة محرر لماذا لا يعودون الى غزة بدل التذمر والشكوى

  • 6 اسطورة 20-06-2013 | 02:09 PM

    لاجئي غزة في الاردن ليسوا من غزة ولكنهم تشردوا مرتين مرة من داخل الخط الاخضر الى غزة و من ثم الى الاردن


    ...

  • 7 الى رقم 3 شاهد على العصر 20-06-2013 | 02:43 PM

    ايدي بزنارك ..انا وعائلتي واخوتي وابناء عمي وجميع اقاربي نشكر الاردن حكومة وشعبا على حسن الضيافة وفعلا انتم كنتم خير الاخ لاخية .ونناشدكم عبر وكالة عمون المحترمة ان تضغطوا على السلطات الاردنية لتسمح لنا بالعبور الى مصر من ميناء العقبة للعودة الى وطننا فلسطين ليتحقق حق العودة ونعود من حيث اتينا لاجئين الى بلادكم الغالية العزيزة على قلوبنا حيث وجدنا منكم حسن الاستقبال وكرم الضيافة- وللاخوة في عمون ارجوكم النشر وان تنشروا قضيتنا فنحن اهالي غزة في الاردن نريد العودة الى غزة لكن الجهات الامنية ترفض

  • 8 عربي حر 20-06-2013 | 03:57 PM

    غزة اصبحت امارة حماسية محررة ومن حق الغزيين العودة الى بلادهم والعيش فيها والتخلص من معاناة المخيمات.

  • 9 محمود 20-06-2013 | 07:17 PM

    الى الرقم واحد ( عزازي ) معلوماتك في الحساب ضعيفة ، مليونان تقسيم مائة يساو عشرون ألفا وليس مائتي الف

  • 10 مروان 20-06-2013 | 07:50 PM

    هذه ليس (بمستوطنات) بل هى تجمع لشعب شرد من وطنه المخيم عنوان ماساه وقضيه عربيه لم يشهد مثلها التاريخ لذلك .. ان يصدر عن شقيق عربي هكذا تسميه نحن اهل وعشيره .

  • 11 مملكة .. 20-06-2013 | 08:20 PM

    كل الفلسطينيين بالاردن ..

  • 12 أردني غيور 21-06-2013 | 03:50 AM

    هل ينكر أحد. أن الأردن أصبح وطنأ بديلا ؟
    ثم يا أسبتاذ ماهر تتباكى على أهلنا الغزاويين ونسيت. أن الأردنيين يعانون واقتصادهم متهالك بسبب كثرة اللاجئين. الذين يقاسمون كل شيء فلماذا لاتتحمل الدول العربية معنا نتائج كارثة فلسطين ؟! اللاجئ يتذكره العالم لكن فقراء. الأردن أصبح من يتذكرهم ؟! انتبهوا فقراء الأردن فنحن لا نجد الصفيح ومستأجرون ولانملك أجرة المنزل وأمثالك أستاذ ماهر غيبونا ووضعوا الوطن فتعاطفوا وامنحوا الجنسية فقد. أصبحت أرخص وأسرع جنسية من حيث الحصول عليها وذبحتونا بصياحكم .....

  • 13 ابن معان 21-06-2013 | 10:40 PM

    والله انه شئ معيب جداان يعيش الغزيين بهذا المستوى وهم بيننا.
    هم اهلنا واعراضهم اعراضنا.
    ولكن .....
    لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :