facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا تأخر التعديل الوزاري؟!


ماهر ابو طير
11-07-2013 04:01 AM

رئيس الحكومة د. عبد الله النسور أعلن مراراً عن نيته إجراء تعديل وزاري على حكومته التي تم وصفها عند تشكيلها بالرشيقة، ومنذ تشكيل الحكومة ونية التعديل تتقلب ما بين إشراك النواب وعدم اشراكهم، وهو ما تم لاحقا، فيما بقي الكلام عن التعديل متواصلا بعد ذلك.

اللافت للانتباه أن الحكومة بطاقمها الحالي استمرت كل هذا الوقت دون إجراء تعديل، وكأن الواقع يشي بعدم الحاجة للتعديل فعليا، لأن كل الدلالات تقول إن البلد بقيت طبيعية، ولم تحدث هناك اختلالات عامة، بسبب رشاقة الحكومة ودمج الحقائب.

رئيس الحكومة أطفأ النار المستعرة في صدور الكثيرين، من أولئك الراغبين بدخول الحكومة، لأن الإطالة وجدولة توقيت التعديل جعلتا المبدأ كله اقل قيمة، مقارنة بتعديل يتم الإعلان عنه، والبدء به فوراً، وهذه إماتة سياسية لتيار الوزرنة في البلد.

في الظلال روايات متناقضة حول تعديل محتمل هذا الشهر، وتعديل مؤجل إلى ما بعد رفع اسعار الكهرباء، بعد رمضان، بحيث يتم توزيع كلفة القرار على الوزراء، والتخفيف من كلفته بإخراج بعضهم، فيما رواية ثالثة تقول إن التعديل كله تم التراجع عنه، وإن استمرار الحديث عنه يراد منه ضبط أداء الوزراء تحت وطأة الخوف من الخروج من الحكومة.

أيا كانت البوصلة النهائية، فإن مبدأ التعديل ذاته قد يخضع لعوامل اخرى، تتجاوز اداء الوزراء وتوسعة الطاقم، والمؤكد هنا أن العامل الإقليمي يلعب دورا امام ما يجري في المنطقة، والاحتمالات المفتوحة وتداعياتها على الأردن، ثم تقييمات مراكز القرار لشكل الحكومة وقدرتها على مواجهة أي ظروف مستجدة، قد تتبدى بشأنها مؤشرات لدى اصحاب القرار.

مع هذا العنصر، فإن أي تعديل وزاري سيتم قد يراعي الرغبة بعدم وجود النواب، الذين تنتهي دورتهم غير العادية قريبا، وهذه الحسبة تريد إجراء التعديل الوزاري، بعيدا عن ضغط التشاور مع النواب، او الخضوع لسطوتهم، بخاصة أن الحكومة كانت قد تراجعت عن وعد بتوزير النواب، في ظل مخاوف من ارتداد التراجع على أي تعديل مقبل.

في كل الحالات فإن التساؤلات تنهمر في عمان حول سر تأخير التعديل، وماذا يعني هذا التأخير كل هذا الوقت وسط ترقب عام؟!.

يبقى اللافت للانتباه أن عمان السياسية اثبتت للجميع أن البلد تستمر بحكومة كبيرة، او صغيرة، وبحكومة سياسية او تكنوقراط، وبحقائب مفرودة او مدموجة..

لابد من كلام حاسم حول إذا ما كان هناك تعديل وزاري أم لا، ومتى ايضاً، لأن كل القصة باتت شبيهة بالعمل السري.

الدستور




  • 1 هشام الخالدي 11-07-2013 | 04:16 AM

    اتمنى ان يكون هناك تغيير وزاري وليس تعديل
    ستسألني لماذا....؟
    وساجيبك بان الشعب الاردني لم يرى اي تحسن ملموس على الوضع الاقتصادي
    نريد حكومة تخرجنا من هذا الوضع الاقتصادي السئ والذي يعتمد جملة وتفصيلا على الضرائب والرسوم والتي تقود دائما الى ارتفاع الاسعار
    الجنوني في كل شئ
    وانت تعلم ان غالبية الشعب
    فقراء وفقراء بكل ما في الكلمه من معنى

  • 2 مجرد أدوات 11-07-2013 | 05:52 AM

    اشي مهم كثير يعني ,ليش رايحه تفرق كثير

  • 3 ألمراقب 11-07-2013 | 06:38 AM

    نعتذر

  • 4 شوفير 11-07-2013 | 01:34 PM

    الحقيقة انها ..... و نحن سارحين بحكومة و بدون حكومة لذا اقترح شطب الحكومة و ستبقى البلد ماشيه عال العال بدون حكومة عمليا لا نرى ولا نسمع من الوزراء سوى الاستعراض و التنظير و التواضع المصطنع و الوطن و المواطن آخر اهتمامهم

  • 5 جيمي 11-07-2013 | 03:31 PM

    الفريق الأقتصادي هل يتناسب مع الوضع الحالي الأستثنائي ؟وهل مؤشرات ارتفاع النفقات وانخفاض الايرادات وارتفاع المديونية لاعلى مرحلة بتاريخ الاردن الا يدعونا لأختيار فريق يتمتع بالكفاءة والفعالية وابتكار افكار جديدة غير تقليدية مجرد تخوفات؟
    د

  • 6 كله كذب 11-07-2013 | 07:01 PM

    ليش من اول كان فيه تعديل هاي فبركات للضحك على الشخصيات المنتخبات لتمرير الوزارات

  • 7 ..... 11-07-2013 | 08:03 PM

    ياهنيالك بالوطن البديل وحكوماته

  • 8 حموري 11-07-2013 | 08:28 PM

    ان صدق اللي قال فهو بعد تنفيذ ورفع 85% من اللي بده يسويه ويرفعه...

  • 9 مراقب 12-07-2013 | 12:37 AM

    .. لو احضرنا حكومة من المريخ ، فانه بدون قطع دابر الفساد والترهل الاداري ، وعدم العمل في رمضان ، وعدم الاخلاص في العمل في غير شهر رمضان ،لن يكون هناك ازدهار او تقدم او تحسين للاوضاع المعيشيه ،لانه بالعمل وحده تزدهر الامم .ونحن شعب لا يحب العمل .
    المعلق دكتور في الهندسه خريج اليابان .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :