facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أما آن لهذا " الليبرالي المتطرف " أن يرعوي !


د.احمد زياد ابو غنيمة
21-09-2015 11:37 PM

أن تكون ليبرالياً فهذا شأنك، وأن تكون علمانياً فهذا امر يخصك، وان تكون ضد الحركات الإسلامية فهذا امر من حقك، أما أن تكون ليبرالياً متطرفاً فيما تكتب، تهاجم الإسلام بحجة مخالفة الإسلاميين فهذا لا يحق لك بأي حال من الإحوال أيها الليبرالي المتطرف في فكرك ومنطقك الداعي للفتنة والتطرف في آن واحد.

من يتابع مقالات أحد الكتاب الليبراليين المتطرفين العابر للدول والبحار، يكتشف أن الخلاف معه في الرأي يفسد كل ود لأي قضية، يهاجم الإسلام وأحكام الإسلام بحجة انه ليبرالي متطرف.

يهاجم دعاة الوحدة والتعقل والاسلام الوسطي بحجة انهم يدعون إلى التطرف وهو بمنطقه المتطرف من يدعو إلى التطرف بمواجهة أفكاره الهدامة.

يستأسد في هجومه على الإسلام من باب خلافه مع بعض دعاته، ولا نجده يستأسد على أي فاسد وهابط وماجن يساهم في ضياع شباب الأمة.

كن ليبرالياً متطرفاً كما تريد فتلك حياتك التي اخترتها لنفسك، ولكن آن الاوان ان تتوقف عن تماديك في محاربة الإسلام وأحكامه بهذه الطريقة المقززة التي تحاول أن تُلبسها لباسا أدبياً والأدب منها براء.

انظروا إلى بعض عناوين مقالاته التي يتحفنا بها، لتعرفوا أيَّ ليبرالية متطرفة ينادي بها هذا الليبرالي.

وبعد، آما ان لك ان ترعوي في تطرفك أيها الليبرالي!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :