facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الفيصلي و الحكومة غير الرياضية


د.عبدالفتاح طوقان
04-04-2007 03:00 AM

كرة القدم لها بريق ساحر في العالم و تطورها محليا بدأ منذ أن ترأس اتحادها الملك عبد الله وقت أن كان أميرا و استمر من بعده التحديث و التطوير على يد الأمير على بن الحسين الذي يرأس اتحادها بناءا على توجيهات الملك.و بالتالي فهي تتقدم يوما بعد يوم. و لكن لا يزال هنالك المزيد من الطموح و الرؤى التي تحتاج إلى نظرة ثاقبة و مراجعة شاملة قد تكون مرجعيتها مجلس إدارة لكرة القدم مختص و قادر ، و لديه خطة رياضية و هدف لا مجرد مجلس يسعد فقط بلقاء الأمير الذي تتشرف به الكرة الأردنية و عشاقها.

بالنسبة لنا ، نحن الأردنيين ، الذين نؤمن دائما بأن الرياضة تجمعنا و الفوز العظيم يؤجج شعور الانتماء و يعطينا الرضا الكامل و يحفزنا على المزيد من العطاء و الاعتزاز ، نرى أن حالة المسطحات الخضراء في الملاعب قد أصابتها الهشاشة و تعرضت إلى سرطان أتى عليها ، و إلى الدرجة التي تجعل من المطرب المصري هاني شاكر ، و هو الزملكاوي المتعصب ، يصرح لفضائية راديو و تلفزيون العرب بأن، سبب تعادل فريق الزمالك المصري مع فريق الفيصلي الأردني هو أرضية الملعب . و اعتقد مثل كثيرين غيري أن الملعب سيء و يتحمل ذلك اتحاد الكرة ....!!!!!

و فوق سؤ الملعب ، كان هنالك سؤ الحظ لفريق ألفيصلي في تحقيق الهدف ، و لكنه بدا منهكا ، مشتتا للكرة في الشوط الثاني و لم يقدم مستواه الذي نعرفه عنه . و كثرت أيضا الاعتراضات على الحكم حيث نقلت الكاميرا أكثر من مرة غضب اللاعب المتميز "خالد سعد “. و خانت الكرة قدم "سراج التل " و" قصي ابو عاليه" و كادت كرة ان تدخل مرمى الفيصلي لولا دفاع رائع من خط الدفاع الأردني .

و اقصد هنا أن هنالك ملاعب من العشب "الحشيش " و هنالك ملاعب استخدمت فرش العشب (الثيل ) لتمارين فرق كرة القدم ، و بعدها استخدمت ملاعب من النجيل الاصطناعي في منافسات رسمية إلى أن أصبح هنالك جيلا ثالثا من العشب الصناعي يستخدم في منافسات رسمية و فرق محترفة . و نحن في الأردن، لدينا اتحاد كرة قدم اهتم بتأمين مدرب متميز مثل الكابتن محمود الجوهري، و لم يهتم بالملاعب.

و المشاهد لمباراة الزمالك و الفيصلي يرى كيف أن الملعب غير مستو مائة بالمائة و لا يوجد مرونة و تجانس في أرضية الملعب ، علما بأن سطح دائم الاستواء في جميع الظروف و عشب يغطي الملعب بأكمله و مخطط بطريقة لا تخدع النظر هي من الأساسيات لا البديهيات في كرة القدم . و ما ينطبق على الملعب يذكرنا بحكومة الدكتور معروف البخيت و غياب اخضرار طاقمها الوزاري .

إن ما تقدمه كرة القدم الأردنية يسعد الأردنيين و مستوى الفرق الأردنية و صل إلى مستوى عربي و أسيوي متميز ، و من حق المنتخبات الأردنية بأن يكون لها ملاعب خضراء ، مكافآت مالية ضخمة ، حياة عيش كريمة و لائقة ، مدرب عالمي ، طبيب خبير في إصابات الملاعب و الشد العضلي الناتج عن التمارين و المباريات و غيرها من أساسيات اللعبة .

إن ما تنتجه منتخباتنا الأردنية والذي نسعد بنتائجهم لا يقل جودة عن أفضل المنتخبات المماثلة من العالم العربي و لكننا نحلم بمنتخبات عالمية في كرة القدم و غيرها و التي بدايتها مجالس إدارة متخصصة لا أصدقاء رؤساء وزراء و تلك مسؤولية رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت في النظر إلى هيكلة الاتحادات الرياضية و منتسبيها ، و تلك الحالة تشابه" عش دبابير" بحاجة إلى قرار جريء و صارخ تماما مثل قرار حل البرلمان في حال التقصير .
قضية تشكيل مجالس الاتحادات الرياضية و الذي تشرفت بعضويتها عشر سنوات لأكثر من اتحاد و لأكثر من دورة ، بحاجة إلى نموذج جديد ضمن مشروع تطوير إدارة الدولة الارنية لنصل إلى مستوى جودة منتخبات متميزة وفريدة من نوعها.
رئاسة الوزارة ليست إدارة سياسية فقط و إنما بحاجة إلى عقل مفكر و استراتيجي شامل قبل أن تكون ثقة أم لا ثقة من أعضاء البرلمان . و غياب شخص بثقل رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت مصحوبا بأعضاء وزارته عن حضور المباراة قلل من أهميتها و من همة اللاعبين .
. اللاعب بحاجة إلى معنويات و دعم من الحكومة مثلما كان الدعم من الجماهير المحتشدة لأجل الفيصلي . و لكن الحكومات تأتي إلى الملاعب مع الفوز الذي تنسبه لنفسها في حال الانتصار و تقفز عنه في حالة الخسارة.

ربما على حكومة الدكتور معروف البخيت أن تنظم دعما حكوميا و شعبيا لمؤازرة فريق ألفيصلي في مباراته القادمة في مصر مع نهاية الشهر ، خصوصا و أن طقس مصر غير عاصف و لا توجد به ثلوج تعيق أداء الحكومة في إنقاذ الفريق من الخروج من البطولة . و لكن فريق الزمالك يحظى بدعم و تأييد كبير في مصر و لا شك أن البطولة العربية مهمة لفريق الزمالك و سوف تقوم مصر كلها بالهتاف في الملعب "زمالك – زمالك " و ستهز المدرجات بهدير "مصر – مصر " في الوقت التي لم يحظى الفريق الأردني بحضور رئيس الوزراء الأردني مع مجلس الوزراء ولو نصفهم على ملعب الأردن في بلده تشجيعا لفريق أردني وطني متميز.

انظروا إلى فرحة الملك في صورته الشهيرة رافعا يديه مبتهجا بالهدف عندما أحرز الأردن بطولة عربية، و اجعلوا يديه دوما مرفوعة بهمة عالية و فكر متميز لأجل أردن الغد.

على حكومة الدكتور معروف البخيت أن تهزم الثلج الرياضي لان الحكومة لا تلدغ من الثلج مرتين !!!! و بالمناسبة فالثلج السياسي أنواع و كرة القدم احدها.

قلوب أسرتي الصغيرة و نحن خارج الوطن الحبيب كانت تهتف أمام التلفاز " فيصلي –فيصلي " و "أردن – أردن " و ترقص طربا مع كل محاولة تسديد في الزمالك المصري، ولكن الحكومة كانت ميتة رياضيا في عمان.

كنا ولا زلنا نتمنى للفيصلي الفوز و أن نهتف جميعا "أردن _ أردن " و أن تلعب الملكية الأردنية دورا في تأمين طائرات بأسعار تشجيعية لحضور المباريات في القاهرة ، و أن يجند الوطن خلف الفريق الأزرق فنحن نستحق الفوز ، و كدنا أن نحققه في عمان و لكن لم يحالفنا الحظ ، و نستحق أن نرى أيدي الملك مرفوعة إلى السماء فرحا بالنصر دوما.
aftoukan@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :