facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حدود دولة .. أم خطوط هدنة .. ؟!


عودة عودة
18-12-2016 09:59 AM

يبدو ان الحكومة الاسرائيلية تتجه الان نحو" يهودية دولة اسرائيل" خالية من العرب دون ان تفعل مثل ذلك حكومات إسرائيلية سابقة منذ قيام دولة اسرائيل قبل 68 عاما ودون ان تعلن حدود هذه الدولة مكتفية وامعانا في الخبث فقد سمتها خطوط هدنة ..!

وللتذكير..
فإن مشروع قانون الدولة اليهودية إن وافق عليه الكنيست سيشطب حق العودة للفلسطينييين و وسيهدد عرب 48 بالطرد وإبقاء الحدود العربية الاسرائيلية مفتوحة لمغامرات حكام اسرائيل براّ وجواً وبحرا ..

حتى القرارات الاممية والدولية بشأن فلسطين وفي مقدمتها قرار وعد بلفور 2 11 1917وقرار الامم المتحدة لتقسيم فلسطين رقم ( 181 ) في 29 11 1947 كانت الحدود كلها مبهمة بينها وبين الدول العربية المحيطة بفلسطين.

وكذلك..
قرار اعلان دولة اسرائيل في 15 5 1948 لم تبين حدود هذه الدولة مع جاراتها فقد كان يعرف الجميع انها حدود هدنة متغيرة بين الحين واستفاد من هذا الشرط الاسرائيليون ولم تستفد منه اي دولة عربية حول دولة العدو الاسرائيلي.

كما ان اعلان الاستقلال الفلسطيني في الجزائر العام 1988 والذي اعترف بحق اسرائيل بالوجود ودون ان تعترف اسرائيل بحدود دولة للفلسطينيين لم تعلن اسرائيل ايضا حدود هذه الدولة الفلسطينية المستقلة.

اما بشأن المبادرة العربية للسلام ببيروت 2002 فقد وافقت عليها جميع الدول العربية في مؤتمر لها في العاصمة اللبنانية لم تظهر فيها حدود دولة اسرائيل التي وجهت اليها المبادرة العربية للسلام معها.

لا بد اننا ننتظر مبادرات اخرى اسرائيلية و أممية موجهة للعرب بعد جميع مبادراتها وقرراتها السابقة بشأن العلاقات العربية الاسرائيلية ..هل ننتظر من اسرائيل قراراً بأن تكون حدودها من الفرات الى النيل ( دولة اسرائيل الكبرى ) وهذه العبارة مكتوبه على ابواب الكنيست الان وباللغات الثلاث العربية والانجليزية والعبرية.
من الاخر...
اسرائيل ليس لها عاصمة مستقرة كجميع الدول في العالم على الرغم من مرور 68 عاما على انشائها وبلا حدود... ولم يعترف بها صاحب الحق والارض الشعب العربي الفلسطيني وجميع الشعوب العربية وكثير من الدول والشعوب ..وهل يعترف أحد بدولة بلا حدود...فشروا... ؟!




  • 1 فلسطيني - حغبير 18-12-2016 | 06:57 PM

    إحنا خوال الولد ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :