كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سؤال للإرهاب؛ هل من جواب؟؟؟


علي القيسي
22-12-2016 09:43 PM

الإرهاب الذي ضرب بلدنا في الايام الماضية ليس جديدا على شعبنا ووطننا،، فالأردن منذ عقود وهو يتعرض للإرهاب،، وعمليات العدوان بين الفينة والاخرى،، منذ عام السبعينات والأردن يتعرض لمثل هذا الإرهاب إن كان من الداخل ام من الخارج. 

الفكر الإرهابي هو من يجب التصدي له بالموازاة مع العمل الميداني،، اسباب الإرهاب ومسببات الإرهاب وتوعية الشباب من خلال وزارة التربية في المدارس. ومن خلال المنابر الدينية والثقافية والاجتماعية، ، يجب عمل استراتيجية ذكية لمحاربة الإرهاب على الصعد كافة فلايجوز ان ننتظر مفاجاءات الإرهابيين واختيارهم الزمان والمكان لينفذوا عملياتهم الإجرامية. ؟؟!! ماحدث في قلعة الكرك امر مؤسف،، وماحدث بعدها من احداث إرهابية في مدينة الكرك او في قُراها ايضا يدق ناقوس الخطر،، ويجعل الدولة الأردنية تنظر الى هذا الامر نظرة جادة وفعلية، لايجوز ان نبقى ننتظر ضربات الإرهابيين، علينا المبادرة في ملاحقة الفكر الظلامي والتكفيري والتصدي له، اما رجال الامن العام الابطال من درك واجهزة اخرى فلهم منا التحية واإاجلال على بطولاتهم الفريدة في مواجهتهم للإرهابين بكل مفردات الشجاعة والبطولة والاقدام،، انهم الرجال الرجال والابطال الابطال الذين ضحوا بدمائهم الزكية الطاهرة من اجل الوطن والمواطن الأردني وقدّموا ارواحهم ودماءهم من اجل أمن واستقرار الأردن وبذلك سطّروا أروع البطولات وهم يواجهون الرصاص والنار بقلوب لاتعرف الوجل والخوف وكلهم عزم وارادة وشجاعة بانهم يدافعون عن اهلهم وابنائهم ووطنهم ويقدمون ارواحهم رخيصة في سبيل هذا الهدف الاسمى وهو الوطن الأردني. لهم منا كل التحية والاجلال والاكبار ونحن رديف لهم في معركتهم مع الإرهاب، وفعلا كان ابناء الكرك كلهم مع رجال الامن العام شيباً وشباباً وأطفالا كلهم وقفوا امام الخطر الإرهابي حتى تصفية الإرهابيين في القلعة وفي أماكن أخرى. وختاماً المجد والخلود لشهدائنا من رجال الأمن العام والدرك في علييين. 





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :