facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«حبة الشيخ» .. و«قبة المنع»!!


ماهر ابو طير
03-11-2008 02:00 AM

منع الشيخ رائد صلاح من دخول الاردن ، ولم يكن هناك سبب مقنع لعدم دخوله ، خصوصا ، ان الاردن يدافع ليل نهار عن القدس والمقدسات ، والمسجد الاقصى ومسجد قبة الصخرة ، والرجل لم يكن الا مدافعا اخرا ، عن المسجد والمخاطر التي تحاصره.

عدم دخول الشيخ رائد صلاح ، امر مضر بسمعتنا كثيرا ، فسيخرج كثيرون ليدعوا روايات كثيرة ، نحن في غنى عنها ، ولماذا نقبل على انفسنا سوء التفسيرات ، في قضية عادية ، وفي عشرين يوما فائتا ، كانت للاردن اشارات ومواقف كثيرة ، بخصوص القدس ، وفي منع الشيخ رائد صلاح ، اشارة معاكسة ، سيخرج مفسرو الليل ، لمناقشتها بطريقة سلبية جدا ، وقد صنعنا نحن من الحبة قبة ، دون سبب ، اذ ما الفرق بين دخوله في زيارة خاصة لثلاثة ايام ، او دخوله للمشاركة في مهرجان اسلامي مرخص لنصرة المسجد الاقصى ، وقد كنا تاريخيا ، اول من انفتح على عرب الثمانية واربعين ، بشتى الوانهم السياسية ، وقدم الاردن لهم دعما كبيرا على صعيد الاقتراب من بعدهم العربي ، وقضايا التعليم والحج ، وغير ذلك من قضايا.

قد يغضب البعض ، هنا في عمان ، من رأيي هذا ، وسيخرج من يتبرع بتفسيره بطرق كثيرة ، لا علاقة لها اصلا بدوافع الموقف ، والمفسرون الجالسون الى مكاتبهم ، هم غير الكتاب بطبيعة الحال ، وفي قصة مثل قصة الشيخ رائد صلاح ، كان من الممكن ان يأتي ويشارك ويغادر ، دون ان نصنع قصة ، في الاعلام العربي ، ودون ان نصنع قصة اخرى لدى المتفرغين للدفاع عن المسجد الاقصى ، وقد يكون الشيخ رائد صلاح ، معينا اصلا للاردن ، بشكل او باخر ليس لان الدولة بحاجة الى فرد يعينها ، بل لان الشيخ يمثل تيارا منظما يخفف العبء عن الاردن ، الذي يتولى ملف المقدسات ، ويجعل الى جانبه اصوات قوية ومؤثرة ، بدلا من ترك المهمة كلها على الاردن ، وبدلا من سكوت العرب الممنهج ، على ملف القدس ، وتركه للاردن ليس من باب المحبة ، بل من باب تحميل المسؤوليات ايضا ، بجانبها السلبي.

في حالات معينة ، تكون هناك معلومات لدى الحكومة ، تؤدي الى بلورة موقف لا يتفهمه المراقبون عن بعد ، غير ان سياقات التبرير التي قرأتها لا تشي بوجود موقف من الشيخ رائد صلاح ، الذي منع في مرات من دخول الاردن ، ودخل في مرات اخرى ، وسياقات التفسير تقول ان الحركة الاسلامية في الاردن لو نسقت مع الجهات المعنية لدخل الشيخ رائد صلاح ، وان بامكان الشيخ ان يأتي مرة مقبلة في وقت لاحق ، وهي سياقات لا تعكس موقفا عدائيا من الرجل ، لكن يمكن ان يقال ان هناك تحسسا وهذا مجرد استنتاج من خلق ترابطات بين الحركة الاسلامية في الاردن والحركة الاسلامية في فلسطين ثمانية واربعين ، وهي ذات الحساسيات التي قد نراها لو نظم البعثيون الاردنيون المحسوبون على بغداد سابقا ، لو دعوا بعثيا كبيرا من بغداد للاشراق عبر نشاط في عمان ، وهذا رأي يطرحه البعض ، لحسابات سياسية ، وليس لموقف من ذات الشيخ او من عدم الرغبة في دعم قضية القدس.

الشيخ رائد صلاح شخصية اعتبارية ، واذا كان قادما لاجل نشاط سياسي ، فقد كان واجبا ، ان يتم الترتيب المسبق ، اذ لا يمكن التعامل معه كسائح او زائر ، وهذا جانب تكنيكي في الموضوع ، غير ان المؤسف انه برغم كل السياقات التي يتم طرحها اليوم ، لا يعلق بالذهن الا ان الاردن منع الشيخ رائد صلاح من دخول الاردن ، وهذا ما يثير في البال حرقة ، خصوصا ، اننا لا نتصرف على هذا الاساس ، ونتولى ملف القدس عبر خطوات كثيرة ، ويفيدنا وجود اصوات تخفف ضغط المسؤولية ، عن هذا البلد ، الذي يراد له ان يتحمل السلبيات ، ولا يعترف له احد بالايجابيات.

في المحصلة ، كان واجبا ان يدخل الشيخ رائد صلاح لتجاوز حساسية التأويلات والتفسيرات ، في هذه الظروف ، وان تتم معالجة الموقف في وقف لاحق ، بدلا من من "شربكة" الامور بهذه الطريقة ، دون سبب مقنع تماما ، ودون الحاجة الى مثل هذا الموقف ، علنا ، اذ كان بالامكان معالجته بهدوء ، وبحساب كلفة لكل التفسيرات.

m.tair@addustour.com.jo
الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :