كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جنيف أربعة وخمسة وستة .. الخ؟؟؟


علي القيسي
24-02-2017 03:14 PM

النظام في سوريا متشبث بالسلطة حتى الموت وما جرى ويجري منذ ستة اعوام يؤكد ذلك، وما تدخل روسيا العسكري في سوريا الا دليلا على صحة مانقول،،؟ 

مؤتمر جنيف اربعة الحالي سيبحث الانتقال السياسي وملفات أخرى مثل الدستور والانتخابات،، ولكن العقدة الاساسية هو الانتقال السياسي،،؟ 

 

الذي تم طرحه في جنيف واحد عام 2012، ووافقت عليه الدول الدائمة في مجلس الامن،، بما فيها روسيا،، الا إن مفهوم هذا الانتقال بنظر المعارضة يختلف عن مفهومه بنظر النظام.، وهذه العقدة،، المعارضة تريد السلطة كلها الرئاسة والجيش والامن،، والنظام يعارض هذا الامر ويعتبره من الاحلام،،، ؟؟؟ 

هنا المشكلة تتضح معالمها وتتوسع الفجوة بين الاطراف،، وهنا تدخل ميستورا المندوب الاممي في تصريحاته الاعلامية والتي تقول،، على المعارضة قبول الواقع ولا تتوقع سقف طلباتها،، ففشل جنيف اربعة يعني قيام النظام بتدمير ادلب وهي المعقل الاخير للمعارضة بعد حلب؟؟؟ 
هذه التصريحات تدل على ان الامم المتحدة تريد انهاء الصراع في سوريا بغض النظر من انتصر او خسر؟؟ 
ولكن المعارضة تريد تنفيذ قرارات الامم المتحدة وهو قرار 2254 المتضمن نقل السلطة والانتقال السياسي وهذا القرار نسخة عن القرار الاول جنيف واحد؟؟؟ 

إن المراقب للعملية السلمية يشك في قبول النظام السوري لتلك القرارات لان الاوضاع العسكرية اصبحت لصالحه،، بعد سقوط حلب ووقوف روسيا وايران وحزب الله الى جانبه في حربه ضد المعارضة،، 
فالحل صعب المنال في ظل هذه الظروف المعقدة،، ولابد من فشل جنيف اربعة،،، اما الخوف المبرر فهو من قيام النظام بمهاجمة المعارضة المعتدلة في ادلب وغيرها بمساعدة روسيا وايران للضغط عليها في قبول شروط النظام وروسيا؟؟؟ وهذا ما يطيل امد المفاوضات في جنيف وغيرها لأعوام أخرى مع استمرار القتال والدمار والخراب في سوريا والمزيد من الارواح والدماء لهذا البلد الذي دمرته الحرب وشردت اهله وشتت شعبه .




  • 1 الزرقان 24-02-2017 | 03:59 PM

    لا يوجد عاقل في الدنيا يقبل باشتراطات المعارضة السورية الممولة من الخارج والذين ليس لهم اي امتداد على الارض السورية طول عمرهم ينعقون من الخارج لحساب اجندات مشبوهة والعالم كله من الشرق والغرب ليس مستعدا للتخلي عن الاسد وجيشه لان البديل كارثي مدمر ظلامي ومتخلف قادم من القرون الوسطى ..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :