facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





النكبة الفلسطينية .. ما هو غير المعروف عنها .. !


عودة عودة
14-05-2017 01:58 PM

كشف البرفسور والباحث الفلسطيني مصطفى كبها بأن فلسطين لولا "الغزوة الصهيونية "لكانت قاب قوسين من السيادة ( اعلان الاستقلال) عن الاحتلال البريطاني فقد كانت اكثر الدول العربية تقدما وفي كافة المجالات العلمية و الثقافية والتجارية والصناعية والزراعية والعمرانية وغيرها..

كما كشف البرفسور كبها في محاضرة له الخميس الماضي في منتدى الفكر الديمقراطي بان القوات الصهيونية عند اعلان التقسيم كان ضعفي القوات الفلسطينية والعربية 78 الفا من الجنود الصهاينة و22 الفا من المقاتلين الفلسطينيين والعرب وهذا يعني ان المعركة كانت غير متكافئة لا في العدد.ولا في العدة الحربية..

وكشف المحاضر بأن عشرات المذابح والمحارق قد ارتكبتها القوات الصهيونية اثناء مهاجمتها للقرى والبلدات والمدن الفلسطينية لم يعترف العدو الصهيوني الا بعدد قليل منها منها مذبحة دير ياسين وان عدد هذه المذابح وصل الى 49 مذبحة...

وكشف بان 15 الفا من الفلسطينيين قد اسرتهم القوات الصهيونية لم تستفد من تجربتهم النضالية الحركة الوطنية الفلسطينية فيما بعد خروجهم خاصة حيث اكتسبوا اللغة العبرية ومهارات اخرى اثناء وجودهم في السجون الاسرائيلية ولسنوات طوال...

كما كشف المحاضر بأن جميع القادة الفلسطينيين في الماضي والان لا يتكلمون ولا يكتبون اللغة العبرية في حين فإن بن غوريون تعلم اللغة العربية كتابة وقراءة العام 1910 وقبل احتلال فلسطين ب38 عاما..كما ان اللغة العربية تدرس الان في المدارس الاسرائيلة وهي والانجليزية من اللغات الاساسية الى جانب اللغة العبرية.في المدارس الاسرائيلية.!

واكد المحاضر بان الداخل الفلسطيني شوكة في حلق الاحتلال الاسرائلي منذ العام 1948 وحتى الان ومستقبلا ويظهر هذا من نشاطات اعضاء الكنيست العرب وفي كل نواحي الحياة في اسرائيل السياسية والاقتصادية والعلمية والنقابية وغيرها

وركز البرفسور كبها على ضرورة بث الحياة في الرواية الفلسطينية عن النكبة في مواجهة الرواية الصهيونية الكاذبة عنها.. مؤكدا على اهمية الرواية الشفوية للنكبة الفلسطينية مؤكدا خشية اسرائيل من الرواية الفلسطينية والعربية لافتا بأن مركز الابحاث الفلسطيني كان اول الاهداف التي يسعى لدخوله اثناء احتلاله لبيروت العام 1982فسرق الجيش الاسرائيلي معظم الوثائق الهامة فيه ومابقي رماه في الشارع لتعبث به الرياح واقدام المشاه في الشوارع البيروتية وهو الان في عالم النسيان...تماما كما حدث لبيت الشرق والهيئة العربية العليا في القدس والنوادي والجمعيات الفلسطينية في يافا وحيفا وعكا والناصرة ومدن فلسطينية اخرى حيث بقيت الاوراق الهامة تتطاير في شوارعها ولاشهر بعد النكبة الفلسطينية..!

واكد البرفسور كبها استمرار الصراع بين الروايتين الفلسطينية والاسرائيلية وقد بدأ كثيرون في العالم يكتشفون كذب هذه الرواية الاسرائيلية ومن بينهم يهود ينددون بالحركة الصهيونية وعلى الدوام ومنذ سنين طوال

وكشف المحاضر بان اليهود في فلسطين لم يكونوا يملكون الا 6% من الاراضي الفلسطينية بينما كان العرب يملكون 52% والدولة العثمانية42%..!

للتذكير.. فإن منتدى الفكر الديمقراطي الاردني ووفق رئيسه الاستاذ عبدالله حمودة لم يتلق منذ انشائه 1991وحتى الان أي دعم من جهات حكومية او اجنبية..!

odehaodeha@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :