facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





البوتاس والمسؤولية الاجتماعية: قصة نجاح وانتماء


د. زيد نوايسة
02-08-2017 02:53 PM

في الوقت الذي تعاني فيه العديد من شركات التعدين من الخسائر المتراكمة وغياب الرؤيا المستقبلية؛ تبدو شركة البوتاس العربية حالة استثنائية في الإنجاز والتوسع وتحقيق الأرباح والانخراط في المسؤولية الاجتماعية وممارسة دورها في دعم مؤسسات البحث العلمي والجامعات والأندية الشبابية والرياضية والمبادرات التربوية ودعم المؤسسات الاجتماعية وبعدالة تراعي الجغرافيا الأردنية مع التركيز على تنمية المجتمعات الأقل حظاً وبؤر الفقر وهي بذلك تشكل ذراعاً رديفاً للجهات الحكومية يحقق المفهوم الشامل للتنمية: بأن المشاريع الإنتاجية الحقيقية؛ هي تلك التي تنتمي للبيئات التي تعمل فيها وتنتمي لها، وتساهم في تنميتها ولا يكون هدفها الأسمى تحقيق الربح وتعظيمه فقط وهو ما أخطته شركة البوتاس العربية عملياً منذ أن تأسست سنة 1976 وأن كتنت بدأت الإنتاج الفعلي سنة 1983.

تشير البيانات السنوية للشركة انها قدمت أكثر من 80 مليون دينار أردني دعما للمسؤولية الاجتماعية خدمة لمؤسسات المجتمع الأردني في مختلف محافظات المملكة، وهو رقم غير مسبوق لم تقدمه أي شركة حكومية أو خاصة، واستطاعت إنقاذ الكثير من المشاريع التي تعالج بؤر الفقر والعوز في المجتمعات والحيلولة دون انهيارها نتيجة قلة الإمكانيات، وفي ذات الوقت تتبنى الشركة خطة توسع تفوق المليارين دولار وقامت برفد الخزينة بأكثر من نصف مليار دولار خلال سنوات قليلة كعوائد وضرائب بالإضافة لدورها في استيعاب الاف من المهندسين والفنيين والاداريين والعاملين وتوفير فرص عمل والمساهمة مع الجامعات ومؤسسة التدريب المهني برفد الشركة بالخبرات الفنية وتأهيلها وتدريبها.

الشركة التي حققت خلال الخمس سنوات الأخيرة أرباحا تقارب ستمائة مليون دينار أردني واستمرت في التوسع وتوزيع الأرباح على المساهمين وبالرغم من المنافسة العالمية لكنها استطاعت اثبات حضورها الإقليمي والعالمي وقدمت نموذجا لكل الراغبين في الاستثمار في قطاع التعدين وغيرها وأن الأردن على عكس ما يشاع هو مناخ استثماري جاذب ومنتج وهو ما يؤكده الشريك الاستراتيجي الكندي فالاستثمار في قطاع البوتاس في الأردن هو من أهم وانجح الاستثمارات بالنسبة للشركة الكندية.

الشركة التي حصلت على الامتياز سنة 1958 ولمدة مائة عام تسير بخطى حثيثة نحو مزيد من التوسع في منطقة البحر الميت وخصوصا منطقة اللسان لاستكشاف إمكانية وجود خامات البوتاس وتعدينها مستفيدة من الإمكانيات التكنولوجية والفنية والكوادر البشرية المؤهلة ووجود مجلس إدارة وإدارة تنفيذية حصيفة ومقتدرة ورؤيويه تحقق النجاح وتسعى للارتقاء بالشركة وتعزيز حضورها الإقليمي والعالمي، وتكريس الأردن ضمن خارطة منتجي البوتاس عالمياً؛ وفي نفس الوقت تستمر في أداء دورها في المسؤولية المجتمعية بتميز وعدالة تستحق الشكر والثناء والتقدير للقائمين على مجلس ادارتها رئيساً وأعضاء وللشريك الكندي الذي يتفهم خصوصية وأهمية المساهمة في دعم المجتمعات المحلية وللإدارة التنفيذية والكادر الفني والإداري على جهودهم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :