facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لا اريد ان ابقى طفلا صغيرا !!


د.احمد زياد ابو غنيمة
27-10-2017 02:02 PM

يقول الفيلسوف الفرنسي بول فاليري " التاريخ أخطر العقاقير التي ابتكرتها كيمياء العقل".
قبل ثلاثة عقود من الآن كنت في سنتي الاولى في كلية الصيدلة في جامعة العلوم والتكنولوجيا؛ ادرس الادوية والعقاقير والكيمياء وعلوم الصيدلة المختلفة؛ يومها لم اكن طالبا نجيبا؛ فقد اخذت السياسة والعمل الطلابي اهتمامي على حساب دراستي؛ تخرجت صيدلانيا وعملت في مجال المهنة لثلاثة عقود؛ في التسويق وفي التدريب وفي العمل الاعلامي الصيدلاني.
وانطلاقا من ربط "فاليري" التاريخ بالكيمياء والعقاقير مجال دراستي الاولى، فقد كنت ولا زلت مهتماً بالتاريخ علما وتحليلا في سِير الاولين للوصول الى الحقيقة في أحداث التاريخ الذي بين ايدينا عن الحضارات والشعوب تقدمها او تأخرها او فناؤها.
بدأت اكتب التاريخ على شكل قصص مصورة للفتيان وانا على مقاعد دراستي الجامعية في الصيدلة؛ بطولات العظماء في تاريخنا العربي والاسلامي قديما وحديثا؛ علّ الاجيال القادمة تُدرك يوما كم كنا عِظاما ومتميزين في شتى المجالات.
واستمر العطاء والانتاج حتى وصلت الى عشر مؤلفات تنوعت بين ادب الاطفال المُصّور والتأريخ الاجتماعي والسياسي والنقابي.
هذا الاهتمام بالتاريخ؛ إن اردت له ان يتطور ويتقدم ويستمر؛ كان لا بد لي من قرار بتأطيره ضمن إطار منهجي علمي سليم؛ فكان قراري في العام 2010 ان التحق بدراسة التاريخ بمستوى البكالوريوس في الجامعة الاردنية - لأُكمل بعدها الماجستير والدكتوراه في نفس المجال-؛ لأنهل العلم من علماء وأساتذة أجلاء؛ فالكتب والُمجلدات تعطينا معلومات ومعرفة والعلماء والاساتذة يعطونا عِلما وتحليلا ودراسة عميقة للتاريخ.
انهيت عامين في دراسة التاريخ في ذلك الوقت بمعدل امتياز؛ انقطعت بعدها خمس سنوات لأعود مع بداية هذا الفصل لإكمال ما بدأته في العام 2010.
شعور غريب ولكنه جميل؛ ان يتشارك الانسان وقد اقترب عمره من النصف قرن إلا عامين مع زملاء طلاب في عمر ابنائي؛ نظرات الاستغراب تُلاحقني: ماذا يفعل هذا الرجل العجوز بجانبنا في قاعة المُحاضرة !... نظرات استقبلها بابتسامة واسعة.
ودراسة التاريخ والوقوف على حيثياته هو فن وعلم واسع، فكما قال ابن خلدون " التاريخ فن .. يوقفنا على أحوال الماضين من الأمم في أخلاقهم وحضاراتهم والأنبياء في سيرهم والملوك في دولهم وسيرتهم حتى تتم فائدة الاقتداء في أحوال الدين والدنيا".
وقال شيشرون خطيب روما المميز ( 106 ق.م ) " من لا يقرأ التاريخ يبقى أبد الدهر طفلا صغيرا".
لا اريد ان ابقى طفلا صغيرا...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :