كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عن التعديل .. وليس دفاعا عن الذهبي


25-02-2009 03:29 AM

بعد التعديل على حكومة دولة الاستاذ نادر الذهبي..هبت موجة من التعليقات النارية على اجواء التعديل ..في بادرة جيدة من الحرية والديمقراطية والتمتع باجواء الحوار..وهذا من الامور الايجابية جدا في اثراء النقاش على التعديلات الحكومية التي يعيشها الاردن مع كل الحكومات...لكن ما اود الدخول الية ان الاردن اعتاد على التعديلات وبعد ايام سيكثر الحديت :متى سيجري التعديل الثاني ..هل سترحل الحكومة ..هل سيشكلها الذهبي مرة اخرى ...وهكذا...وللحقيقة فان للاعلام الدور الموثر في اثارة مثل هذة القضايا...لكن ايضا هناك الكثير من الضغوطات التي يواجهها اصحاب القرار من النواب والاعيان والاجهزة والعشائر واصحاب رؤؤس الاموال والاصدقاء..وغيرهم ...
ومهما كانت مبررات التعديل فانة سيحظى بالنقاش مهما كان جيدا او ضعيفا وسيحظى بالنقد...هذا هو الاردن يريدون الحكومات كل على مزاجة والكثير الكثير من الناس حتى الكثير من الذين كتبوا حول التعديل وانتقدوة فانهم عند اي تعديل او تشكيل للحكومة يخرجون اقلامهم ويبدأون بالعد :كم وزير من الشمال :كم وزير من الجنوب ..كم وزير من الوسط :كم وزير من البادية كم وزير من اصل فلسطيني ..كم وزير من الشركس والشيشان والمسيحيين وهكذا::هل يحدث هذا الكلام ام لا؟
لقد اعتاد الناس على ذلك والذهبي شئنا ام ابينا هو من الناس ..ومع تحفظي على اجزاء التعديل الا انة كان ايجابيا في كثير من الحقائب ..لكنة لن يرضي بعض الناس..وهذا ما يعرفة الذهبي الرجل الذي شاهدنا حكومتة تتمتع بكثير من الانجازات وكانت صادقة في قراراتها وهذا ما يعزز مسيرة الرجل ومصداقيتة..
الاصلاح السياسي في الاردن سيبقى يراوح مكانه مادام اننا نعين الوزراء تبعا للجغرافيا على حساب الكفاءات ..وهذة مشكلة حقيقية يواجهها كل رئيس حكومة ..حتي ياتي يوم تلغى مثل هذة الامتيازات واظن ان ذلك بعيد المنال.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :