facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اعدام " سمير الحياري"


د.عبدالفتاح طوقان
25-02-2009 10:43 PM

لا اعرف اذا كان اخي و صديقي سمير الحياري سيتعامل مع مقالتي تلك "بالاعدام " و عدم النشر و قلبه يحترق لان السقف لا يحتمل رغم تاييده لبعض ما اكتب ، او سينشر و يتحمل الاتصالات و الضغط فينشرها ثم يرفعها بعد ساعتين ، و انا في الحقيقه معه قلبا و قالبا و اعرف ماذا يعني اللعب في " الاحمر " و لهيبه ولكنني لا استسيغ اللعب في الاصفر لانه لون ".............." و اتركه لمن رائحتهم تفوح بما يكتبون .

لذا اعتذر منه على كل موقف "اعدام رحيم " اضعه فيه و هو الاخ و الصديق من اكثر من ثلاثين عاما و تجمعني معه ايام شقاء و تعاسه كما جمعتنا ايام جميله و هنية ، فدوام الحال من المحال .

و اعتذر منه مره اخرى و استمر في الكتابه ، فالتجربة تستحق المجازفه ، و الكتابة مثل كاس الخمر اذاعشقته لا تنفك عنه حتى الثماله ، و كما قال السيد المسيح "قليل منه يفرح القلب " و لكن يبدو هذه الايام لا قليله و لا كثيره ياتي بالفرح .

و اريد ان اقول ان الوضع للاردن غير مريح ، سواء ارتضى من ارتضى او رفض من رفض ، و بالتالي فالحكومة المأموله كانت على غير تلك الشاكلة التى كان الرجى منها ان تؤمن للاردن الاستقرار على المستوى الدولي ،فأتت مثل لعبة الكراسي الموسيقية و الدوران حول نفس الكراسي .

و لكن المفهوم من التغيير ان حسابات الطرح من جيب "باسم عوض الله " صبت في حسابات الجمع لدى جيب " عبد الهادي المجالي " و علي ابوالراغب و طاهر المصري و فايز الطروانه و زيد الرفاعي ، حيث لكل مسؤول منهم " مع حفظ الالقاب " وزيرترضيه يمثله في التركيبة الجديدة .

و حتى يتمكن اخي و صديقي سمير الحياري من نشر المقال فأنني لن اعيد قرأة المبادلة و المداخله لكل وزير بالاسماء لان ابناء الاردن اذكياء و يعرفون اكثر مما اعرف و ابعد مما يكتب ، و اقصد القول ان رئيس الوزراء ادار معركة تحرير قيوده السابقه من منطلق من يستطع ان يقف معي في اطالة عمر حكومتي و يمدها بالماء الزلال فهو معي وزيرا؟ ، و من يقف خلف كل وزير ليدعم البقاء في كرسي الوزارة "انا له و قريبه او مرشحه معي في التعديل ، و غير ذلك لا دخول او خروج الا لمن ليس لهم "ظهر " متناسيا ان "البطن ولاد " و العمر واأد.

الظهر" الحقيقي لنا جميعا هو ملك نحبه و نفديه و وطنا بدمائنا نرويه.

و الايام دواره و حساب التاريخ لا يقبل القسمه او الضرب .

aftoukan@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :