facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«قلاّية» أم علي


طلعت شناعة
29-03-2018 01:29 AM

كانت «أم علي» او المحامية سهير عكروش تصطادنا كلما لقيتنا في « الفحيص» او في اي مكان. كانت تردد عبارتها الشهيرة:
ـ تعال إنت واصحابك عازمتكم على « قلاّية».
رحلت «أم علي» فجأة وصدمنا الخبر.. وأصابنا «موتُها» في الخاصرة.فقد «زعلنا» مرتين:
مرة على رحيلها ونحن الذين أحببناها مثل أُخت لنا. ومرة فجعنا حزن زوجها صديقنا ياسر عكروش.
وبالتـأكيد اهلها واسرتها وكل الذين احبوها.
كنتُ اراها شامخة باسقة تسير بخطوات متعجّلة ذاهبة الى «قصر العدل» او من « المحاكم» حاملة «هموم الناس وقضاياهم» الى بيتها.
وأذكر كنا عندهم ذات «مساء برفقة الصديق المشترك ايمن سماوي،عندما رأيناها تجلب «خزنة حديدية» كي تحفظ معاملات موكليها بحيث لا تضيع اي معاملة او جواز سفر او هوية.

أمس، فجعنا الخبر
قرأتُ «دموع» زوجها ورفيقها «أبو علي» على « الفيس بوك». فزاد ألمي عليها وعليه وعلى زمن الناس الطيّبين.
هل بات هؤلاء»نُدْرة»؟
هذا حزنٌ آخر
كانت «أم علي» تمتلك وجها طفوليّاً بشوشاً ضاحكاً وكأنّ ملامحها في خصام مع « النّكَد».
كانت امرأة مثقّفة،ومحامية وزوجة وامّاً حنوناً
كانت...
كانت...!!

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :