facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اتفاقية الصخر الزيتي .. تساؤلات مشروعة


ماهر ابو طير
14-05-2009 07:31 AM

تبلغ احتياطات الاردن ، من الصخر الزيتي اربعين مليار طن ، يمكن استخراج ثمانية وعشرين مليار برميل من النفط ، منها ، واحتياط الاردن ، من الصخر الزيتي موزع على ست وعشرين منطقة في الاردن ، اي اننا نعيش عمليا في بلد ثري جدا ، بالثروات التي تبدأ بالصخر الزيتي ، وتمر بنحاس ضانا ، والفوسفات والبوتاس ، واليورانيوم ، ومياه الجنوب ، والزراعة ، وغير ذلك من ثروات سياحية واثرية ، لكننا نقول للمواطن في نهاية المطاف اننا بلد فقير ، ومعدوم الموارد.

الحكومة ، اعلنت عن توقيع اتفاقية ، مع شركة شل العالمية ، من اجل استغلال الصخر الزيتي العميق لغايات انتاج النفط ، عبر تكنولوجيا الحقن الحراري في باطن الارض ، وتشتمل الاتفاقية وفقا لتصريحات رسمية ، على مراحل الاستكشاف والتقييم ومرحلة تنفيذ برنامج اختباري ، والتقييم النهائي بحيث يتم اتخاذ القرار النهائي للاستثمار وتطوير المناطق الواعدة ، بعد هذه المراحل الاولية ، ولم تعلن الجهات الرسمية ، اي تفاصيل اضافية ، حول الاتفاقية ، ولم نسمع سوى ملخصا ، من عدة سطور حول خطوطها العامة.

هذه اتفاقية هامة جدا ، ونريد من الحكومة ان تعلن الاتفاقية على الملأ ، بحيث يتم نشر كافة تفاصيلها ، اذ لا يجوز ان نسمع ملخصا ، وحسب عن اتفاقية تتعامل مع الصخر الزيتي ، ونفترض ان تعلن الحكومة عن كافة تفاصيل الاتفاقية ، مدتها ، استحقاقاتها ، المناطق التي ستغطيها ، الجانب المالي ، النتائج المستقبلية ، الشروط بشأن الشركة والاردن ، وغير ذلك من تفاصيل ، توجب الشفافية الاعلان عنها بصراحة ، على الرغم من ان الاعلان عنها بعد توقيع الاتفاقية ، امر قد لا يفيد كثيرا ، في جانب الاعتراض على بعض التفاصيل ، او اعتبارها عادلة او جائرة ، وفقا لمن يقيم الاتفاقية ، على اساس علمي ومقارنة باتفاقيات اخرى ، عقدتها شركة شل مع دول اخرى ، على اي صعيد كان.

كنا نلوم الحكومات على عدم استغلال موارد البلد ، وانعاش حياة الناس ، وكثرة كانت تؤشر على الكنوز التي تحت الارض ، وسر تركها وعدم استغلالها ، وحين تقرأ الدراسات الرسمية تعرف ان البلد ، ليس فقيرا ، وانه ثري جدا ، مقارنة بمساحته وعدد سكانه ، واننا نعيش في بلد يؤمن ببساطة عيشا رغدا لاهله ، وبما ان الحكومة وقعت مثل هذه الاتفاقية ، فأن الاهم ليس التشكيك بالاتفاقية ، او اعتبار الموقف سلبيا ، من استخراج الصخر الزيتي ، وانما معرفة تفاصيل الاتفاقية ، الدقيقة ، لنعرف الفرق بين عدم استغلال الموارد ، او استغلالها بطريقة قد لاتكون مناسبة ، وهو كلام على محمل المقارنات ، خصوصا ، انه لايمكن الحكم منذ الان ، على الاتفاقية ، وتأثيراتها على الاردن ، واقتصاده ، وحياه اهله.

ننتظر شرحا كافيا وافيا ، خلال الايام المقبلة ، وحتى ذاك نتذكر ان الاردن لايعاني من نقص الموارد ، لكنه يعاني من سوء ادارة الموارد.

m.tair@addustour.com.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :