facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأردن للأردنيين وفلسطين للفلسطينيين


نبيل غيشان
28-05-2009 06:25 AM

يستحق السفير الاسرائيلي الطرد من عمان وتستحق السفارة اوالوكر الذي يأويه في عمان الرجم بالاحذية قبل الحجارة لان الدولةالتي يمثلها في المملكة الاردنية الهاشمية خالفت اتفاقية السلام الموقعة بين الاردن واسرائيل وخالفت الاعراف والتقاليد الدبلوماسية التي تفرض احترام سيادة الدول وعدم المساس بها خاصة بين طرفين لديهما اعتراف رسمي وتمثيل دبلوماسي على اعلى المستويات.

غريب امر هذه العصابة الحاكمة في تل ابيب, تتعامل بوقاحة مطلقة لم يعرفها تاريخ العلاقات الدولية فهي تطلق ثيرانها من المتطرفين في الكنيست ليعادوا بلدا كامل السيادة اسمه الاردن اصبح عمره الحديث يناهز 88 عاما ويقيمون معه علاقات دبلوماسية.

ان استدعاء السفير الاسرائيلي الى وزارة الخارجية وتسليمه احتجاجا رسميا خطوة جيدة تؤسس لاجراءات لاحقة اذا ما استمرت اسرائيل في خرق بنود معاهدة السلام الاردنية الاسرائيلية في سابقة خطيرة في التعامل بين الدول عندما نرى دولة ما تتبرع باعلان دولة حدودية بانها وطن لشعب احتلت ارضه وهو اقتراح لا يجاريه في الوقاحه سوى وعد بلفور لليهود.

وقد سمع السفير الاسرائيلي من وزير الخارجية ناصر جودة بان الاردن لن يقبل تحت اي ظرف حل مشكلة الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية على حساب الاردن ارضا وشعبا, وعلى الحكومة الاسرائيلية ان تضع حدا للمتطرفين الذين يعتدون على سيادة الاردن باعتبار ان اي دولة لا تملك تحديد مصير دولة اخرى لان هكذا تصرف هو تهديد واعتداء مباشر غير مقبول.

الاحتجاج الاردني الرسمي اراح الرأي العام المحلي والعربي, واستجاب لطلبات الاحزاب والكتل البرلمانية والصحافة الاردنية التي استفزتها وقاحة الاقتراح الاسرائيلي, ولابد للاردنيين جميعا احزابا ونقابات ومؤسسات مجتمع مدني وبرلمانا ان يقوموا بمساندة الموقف الرسمي الاردني بدعوة الى تظاهرة شعبية عارمة امام الوكر الاسرائيلي في عمان (او قربها على الاقل) واحضار اطنان من احذية البالة لقذفها باتجاه سفارة العدو في رسالة الى الاوباش الاسرائيليين المتطرفين والى المجتمع الدولي تقول, ان الاردن وطن للاردنيين كما هي فلسطين وطن للفلسطينيين.

رجعت امس الى الانترنت لاعرف المزيد عن عضو الكنيست ارييه الدادا صاحب الاقتراح وحزبه الاتحاد الوطني ليتبين لي ان الحزب هو عبارة عن ائتلاف انتخابي متطرف تم تشكيله في اواخر 2002 ويضم ثلاثة احزاب يمينية هي: (اسرائيل بيتنا) بزعامة رجل المافيا الروسي افيغدور ليبرمان وزير الخارجية الحالي وحزب (موليدات) بزعامة الحاخام بني أيلون وحزب (تكوما) بزعامة تسيفي هندل.

وللحزب سياسة معلنة باعتبار ان الاردن دولة فلسطينية وسبق للحزب ان وزع عدة مرات منشورا على مسافرين فلسطينيين من خلال جسر الملك حسين باتجاه الاردن, حثهم فيه على البقاء في الاردن بوصفه دولتهم القائمة وجاء في المنشور الذي طبع باللغتين العربية والعبرية ... رافقتكم السلامة الى الدولة الفلسطينية القائمة والتي يشكل فيها الفلسطينيون 75% من سكانها... قمتم بالخطوة الصحيحة عندما قررتم الانضمام الى اخوانكم ففي دولتكم لن تكونوا تحت الاحتلال ويمكنكم ترشيح انفسكم وانتخاب برلمانكم الخاص....

توقعت عيناي امس على قريب لصاحب الاقتراح سيىء الذكر اسمه البرفسيور (اسرائيل الدادا) وهو متطرف يهودي معاد للعرب ويصف العرب في احد كتبه باقذع الاوصاف ويعتبر ان العرب لديهم نزعات أكلة لحوم البشر... معركة دير ياسين ضد اكلة لحوم البشر... النازيون كانوا اقرب الى الانسانية من العرب .

يجب عدم التقليل من خطورة الاقتراح الاسرائيلي حتى وان رفضه الكنيست بل وعلى الاستمرار رسميا وشعبا بالتصدي لكل ما يعادي المصالح الاردنية وحقوق الشعب الفلسطيني ويجب ان يتوقف البعض منا التوقف عن ترويج ارقام ومقولات لا تخدم سوى العدو ومخططاته الخبيثة.0

nabil.ghishan@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :