facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رئيس الوزراء .. مرهق وصامد


ماهر ابو طير
28-07-2009 06:44 AM

يروي الرواة ، بسند في الحديث ، وبدون سند احيانا ، ان رئيس الوزراء يرغب بأن يرتاح ، وانه يشعر انه متعب ، تحت وطأة قضايا كثيرة ، وانه لا يطمح الى التمديد لعام ثالث ، في وجوده في رئاسة الوزراء ، وانه يتمنى ان يرتاح في اقرب فرصة ممكنة.

رواة اخرون ، يقولون رأيا اخر ، اذ ينسبون اليه ، ايضا ، انه في قمة نشاطه ، وان آثار العمل في رئاسة الوزراء البادية على محياه ، والتعب المرتسم على وجهه ، طبيعي ، بسبب وظيفته ثقيلة الاعباء والمهمات ، وانه لا يفكر بهذه الطريقة اساسا ، اي البقاء او عدم البقاء ، فهو يعرف ان باب مكتب رئيس الوزراء "دوار" دخله اخرون قبله ، وسيدخله اخرون بعده ، وهو لا يتعامل مع الموضوع من باب الامنيات ، فالقرار لصاحب القرار ، في نهاية المطاف ، ولايخضع لمعايير شخصية.

في تجارب عديدة ألمح رؤساء حكومات سابقون الى رغبتهم بالراحة والاستقالة ، فعبدالسلام المجالي اوصل رغبته بالاستقالة الى الملك الحسين ، بقصيدة شعرية ، والدكتور معروف البخيت ، قال في اجتماع امام الملك ، انه بعد الانتخابات النيابية ، سيؤدي التحية العسكرية ، ويعلن انتهاء المهمة ولفظها بالانجليزية ، وطاهر المصري ، عرض تقديم استقالته ، اكثر من مرة ، وايا كانت دوافع كل حالة ، ما بين الرغبة الحقيقية ، بالراحة ، او لاستكشاف جو صاحب القرار ، حول امكانية التمديد او الرحيل ، فان المبدأ يبقى واردا ، فمن حق اي رئيس وزراء ان يقول انه متعب او لا يريد الاستمرار ، او يعترض ضمنيا ، على نقص الامداد للرئيس في مجالات متعددة ، تجعله يرى في الاستقالة والراحة ، حلا ، لكل الاطراف.

في قصة نادر الذهبي ، تختلط المعلومة بالتحليل ، والامنية بالواقع ، فالذهبي بلا شك متعب ، وطلته تغيرت ، اذ امسى كمن كبر عشر سنوات دفعة واحدة ، وادارته لموقعه حاليا تثبت انه يريد "اقل خسائر" ممكنة يوميا ، وهو واذ نجح في ملفات خطيرة وهامة ، لا تنكر له ، لا في وجوده ولا بعد مغادرته ، الا ان هناك قضايا ثقيلة جدا ، ابرزها التشابكات مع مجلس النواب ، ووضع الموازنة التي سيصل العجز فيها الى مليار دينار ، مما سيفرض على البلد اقتراضا خارجيا ، او داخليا ، وقضايا تتعلق بالتنسيق وتبادل الشروحات والمعلومات ، ورئيس الوزراء يقول بشكل صريح لرواة سند ومن "اهل الثقة" في رواية الحديث السياسي ، انه يعرف انه سيخرج يوما ما ، وانه لا يتصرف باعتبار ان هذه اسابيعه الاخيرة ، وان كان يقبل ان تكون اسابيعه الاخيرة ، دون ان يكون صوته عاليا ، في ابداء رغبته بالتمديد لعام جديد ، او اعادة التشكيل ، او التعديل والتمديد لشهور اضافية.

الذهبي ، مرهق..ربما ، لكنه صامد ، ولم يرسل اي اشارة حاسمة حول رغبته بالتمديد ، او حتى الرحيل.

mtair@addustour.com.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :