facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صفقة القرن .. ولدت ميتة !


عودة عودة
16-02-2019 01:52 AM

يبدو ان آخر المشاريع لحل الصراع العربي الاسرائيلي بالنسبة للقضية الفلسطينية والذي اصطلح على تسميته ب «صفقة القرن».. هو الآن في عداد الموتى تماما كجميع المشاريع الاخرى السابقة لحل القضية الفلسطينية..كقرار التقسيم لفلسطين ومشروع الدولة الواحدة ومشروع الدولتين وغيرها..

وتهدف هذه المشاريع المشبوهة الى شراء الوقت لتثبيت الاقدام الاسرائيلية على الارض الفلسطينية وتركيع الشعب الفلسطيني واخضاعه لاملاءات الاحتلال والتخلي عن الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني في التحريروالعودة الى ارضه الفلسطينية كأي شعب من شعوب العالم محتلة.دياره...

للتذكيرفقد رفضت القيادة الفلسطينية بجميع تلاوينها والشعب الفلسطيني » ومعه الشعوب و الدول العربية «صفقة القرن » هذه.. تماما وكما كانت قد ترفض المشاريع الاخرى. السابقة المعادية لفلسطين ووطننا العربي الكبير..

في الاخبار.. أعلنت واشنطن قبل ايام قليلة بأنها ستعيد دراسة خطتها للسلام المعروفة إعلامياً بـ «صفقة القرن»، كي تكون مقبولة من الفلسطينيين والإسرائيليين... وإن الفريق السياسي للرئيس الأميركي دونالد ترمب قرر تأجيل عرض خطة السلام هذه إلى أجل غير مسمى»..!وهذا يعني الفشل الذريع..والموت ل «صفقة القرن » لحل الصراع العربي الاسرائيلي.بشأن القضية الفلسطينية..!

ولتجميل الوجه القبيح لصانع «صفقة العصر» هذه..أكدت واشنطن:» أن الفريق الأميركي يبحث عن صفقة قابلة للاستمرار، ومقبولة من الأطراف، وهذا يتطلب المزيد من الانتظار والدراسة..ولا يمكن فرض الخطة على الفلسطينيين بالقوة.. والمطلوب هو أن يقبل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي بالخطة، أولاً، ثم يتم فيما بعد ضم بقية الأطراف العربية إليها..

وكما يبدو فإن الموقف الفلسطيني الرافض للتعاطي مع الإدارة الأميركية الجديدة في عهد الرئيس ترمب وخطتها، دفع واشنطن إلى تأجيل عرضها لـ «صفقة القرن» التي ولدت ميتة.. عظم الله اجركم....!

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :