كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في فيلادلفيا. حيث تزهر الحياة


د.عدنان الطوباسي
22-02-2019 06:06 PM

تأخذك الطريق الى فيلادلفيا الجامعة. حيث الربيع يمتد إخضرارا يشُد العابرين وعلى ميسرة الطريق يتراءى لك المشهد الجميل حيث غابة الشهيد وصفي التل..والأشجار العابقة بالمجد التليد..أخذت فيلادلفيا إسمها التاريخي لتساهم في تنمية الوطن وإعماره.. وهي اليوم تحتل المركز الأول على الجامعات الخاصة حسب المقاييس العالمية وفي رحابها يمضى الطلبة حياتهم الدراسية وفق أنظمة عالمية، وفيها نخبة من الأساتذة والمدرسين وعندما تأخذك مدارجها إلى العلياء تلتقي نخبة من رُبانها التربويين المشهود لهم ليس في الأردن ولكن على إمتداد الوطن العربي وعلى رأسهم معالي الأستاذ الدكتور مروان راسم كمال مستشار الجامعة وحكيمها وضابط إيقاع حركتها وحارسها الأمين..لقد عرفته منذ أكثر من خمسة وثلاثين عاماً في الجامعة الأردنية عندما كان استاذاً للكيماء ثم عميدا لكلية العلوم واختاره دولة الدكتور عبد السلام المجالي عميدًا لكليةِ الزراعة ثم وزيراً للزراعة لأن طبيعة الفلاح وطيبتها ساكنة فيه ولم تغادره مهما بلغت المناصت وزاد القها وجاذبيتها ..وهو الرجل الذي كان رئيسا لليرموك وجامعة البحرين ورئيساً لمجلسِ أُمناء الجامعة الهاشمية وأميناً عاماً لإتحاد الجامعات العربية لأكثر من دورة. وغيرها من المناصب.

في فيلادلفيا يجلس د. مروان كمال الاداري الناجح قبيل الثامنة ويمضي به النهار حتى الرابعة لا يكل ولا يمل ..لأنه يرى الجامعة منارة علم وايمان ويقدم لنا النصيحة والفكر الثاقب والمبادرات الرائعة وهو بقمة القة وعنفوانه. متفائلا مريحا لا يغلق هاتفة في وجه أحد ومزاجه دائما عالياً ..فيلادلفيا الجامعة والناس الطيبين والطلبة الاحباء والخريجين التي تشير الدراسات الى انهم اكثر الخريجين حصولا على الوظائف.

هي فيلادلفيا التي تدفع للوطن مئات الخريجين وقد أعدتهم وصقلتهم ليساهموا في عملية البناء والإعمار بكلِ ثقةٍ وكفاءةٍ واقتدار.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :