facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





قصة «القبس»حول حكومة لم تتشكل


ماهر ابو طير
26-09-2009 02:27 PM

نشرت صحيفة "القبس" الكويتية عبر مراسلها في عمان ان رئيس الديوان الملكي الهاشمي السابق الدكتور باسم عوض الله سوف يشكل الحكومة المقبلة ، والتقرير كان مدويا في عمان وغير عمان.

سألت مراسل الصحيفة مثنى وثلاث ورباع حول مصدر معلوماته ، وقلت له ان قصته اذا ثبتت فان مصداقيته سوف تقفز للامام خمس سنوات ، واذا لم تثبت القصة فان عليه ان يتوارى عن الانظار خمس سنوات ايضا.قلت له الكلام مازحا.لكنني عنيته ايضا.بعد اخذ وعطاء ، اعترف ان "لامصدر رسميا" لمعلوماته ، وكل القصة تنبع مما تردده الصالونات السياسية في عمان ، وهي بطبيعتها تلوك عشرات الاسماء المحتملة وغير المحتملة.

عوض الله اتصل به الالاف ، ليسألوه عن القصة فنفاها من اولها الى اخرها ، لعدة اسباب ، اهمها انه لم يكلف ، وهوايضا فوجئ بالمعلومة مثله مثل غيره.الارجح ان عوض الله كان سعيدا لاستكشاف حجم النخب التي تتطاير حول العسل ، لحظة اشاعة معلومة حول تشكيل محتمل للحكومة.وهو ايضا سيعرف حجم المناوئين له ، خصوصا ، بين اولئك الذين يناوئون البرنامج وليس الشخص الذي لايعد خصما لاحد ، بقدر الخلاف حول افكاره وطريقة تفكيره.ليس اكثر.

سبب اخذ قصة "القبس" بهذه الحدة من التفاعلات ، هو تواجد مسؤولين رسميين اردنيين في الكويت خلال شهر رمضان.البعض ظن ان القصة مرتبة او مسربة.وهو توافق غير معد مسبقا في التواقيت.لاعلاقة ابدا بين الامرين ، اي الزيارة والنشر.غير ان كثيرين لم يتوقفوا عند مصدر القصة القادم من عمان ، والكل تحدث عن القبس الكويتية ، ولم يتحدث عن الرسالة اليومية المطبوعة في عمان والمنضدة في الكويت ، والفرق واضح بين الحالتين ، فالمعلومة لم تكن مسربة ، ولم تكن مطبوخة للتسريب.

ماهو اهم من الاشخاص هو الوضع العام ، فهذه المصاعب الاقتصادية التي يعاني منها البلد ، ، ، وغير ذلك من مشاكل يجعل السؤال حول اسم رئيس الحكومة المقبلة ، ترفا ، نحن في غنى عنه.ليس مهما من يأتي.الاهم هو من يحصل على ثقة الناس ، ويحظى بأجماع وطني عام ، ويقدر على اصلاح القطاع العام ، وحل المشكلة الاقتصادية

.mtair@addustour.com.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :