facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل يسقط الثلج حكومة الصقيع السياسي


د.عبدالفتاح طوقان
29-12-2006 02:00 AM

ثلوج الاردن الاخيرة وضعت الحكومة الاردنية في مأزق حيث اظهرت شاشات التلفزيون الاردني و مقدمي برامجها الاخبارية تفوقهم على الوزراء و المسؤليين الذين تضاربت اقوالهم فيما بينهم عن وضع المحتجزين في الطفيلة و الشوبك و الكرك و طريق النقب و منذ اول لحظات هطول الثلج .. هنا نسجل الجهد للتلفزيون و نحاسب حكومة يرى البعض انها مقصرة في التعامل مع الثلوج التى احتجزت المئات لساعات دون وصول فرق الانقاذ اليهم.
و قد بدا واضحا من حديث وزير الاشغال العامة غياب التنسيق عندما تحدث الى مذيع نشرة اخبار الثامنة في مساءا ثاني يوم عاصف بالثلوج (حسن الكردي) قائلا : "في الحقيقة لم ارى أي من اليات الجيش و ليس لدي علم بوجود تنسيق معها ، ربما يعملون في مناطق اخرى" .انتهى الاقتباس .

من المسؤول عن غياب هذا التنسيق ، او عن عدم علم الوزير بوجود تنسيق ؟.

في الوقت الذي اصر فيه الناطق الرسمي للامن العام عن عدم وجود أي محتجزين في طريق النقب واصفا الحالة بانهم مجموعة صغيرة من سائقي الشاحنات رفضوا الامتثال لاوامر الامن العام و الجيش بترك شاحنتهم و ركوب اليات الجيش. و في اللحظة التى واجهته مذيعة النشرة (عبير الزبن) بحديث مباشر من احد سائقي الشاحنات من المنطقة المحتجزين فيها بسبب الثلوج قائلا بان العدد يفوق الف لم يحتمل ذلك واحتد و بدا منفعلا ، ( مراجعة الشريط مهمة ).

و القضية هنا لا علاقة لها بالعدد ، و انما بالارواح و الممتلكات سواء كان فردا واحدا او عشرة او مئات . الم تتحرك كل القوات الاسترالية لانقاذ طفل وقع بين الصخور لمدة ثلاثة ايام ، و الم تتحرك كل فرق الانقاذ لاخراج اثنين احتجزوا تحت الارض في منجم فحم و تم حفر انفاق للوصول اليهم لمسافة تزيد عن نصف كيلومتر تحت الارض ، ام ان الحكومات قالت انها حالات فردية !.

الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني اوضح انه وضع هاتفه الخاص في خدمة المواطنيين ، وهويشكر على ذلك ، طالبا من الشعب الاتصال مع الامن العام و ليس الدفاع المدني ، مؤكدا ان اليات " ابو حسين " في خدمة المواطنيين .

و اعود الى الناطق بأسم الامن العام الذي وجه الشكرمن نفسه و شخصه الى الجيش و الامن العام و الدفاع المدني. مسؤول يشكر نفسه و اخر يروج لنفسه بانه كان متواجدا ثاني يوم بعد اربع و عشرين ساعة . لقد نسى كل هؤلاء ان واجبهم يقتضي العمل ، و انهم يتقاضون رواتب لاجل ذلك من خزينة الدولة . انهم مطالبون بالعمل لا بشكر انفسهم و زملائهم.

اما وزير المياه ، فقد برر انقطاع المياه عن الطفيلة و الشوبك بسبب انقطاع الكهرباء ، و هذه ليست مسؤوليته . و هنا نتسائل اين وزارة الطاقة و شركة الكهرباء ؟ مسؤولية من متابعة الامر ؟ و هل كل وزارة تعمل بمفردها ؟ ام ان العمل جماعي ؟.

وزير الاشغال ، اكد في اكثر من جمله على الهواء انه تواجد في محافظات الجنوب ، و ان مسؤولية فتح الطرق الداخلية هي من اختصاص وزارة البلديات و التى امكانتها ضعيفة فتدخل لامداد محافظات الجنوب باليات و سائقين و محروقات من عمان.

الامن العام و على لسان ناطقه الرسمي اكد ان الحالات المحتجزة فردية ، و كل مسؤول القى بالمسوؤلية على غيره و الاغلب حاول التهرب باسلوب خاص و فريد.

اتوقف هنا عند حكومة البخيت ، التى يرى البعض انها مقصرة في التعامل مع الثلوج ، و محاسبتها بحزم وارد لسبب بسيط و هو ان رئيس وزرائها عسكري وصل الى رتبه لواء ، و ليس مدني او رجل اعمال . و المعروف ان الجيش الاردني كان دوما على اهبة الاستعداد في عمليات التخطيط المسبق و الانقاذ ، فكيف يفوت رئيس الوزارء بخلفيته العسكرية التخطيط لمواجهة مثل تلك الحالة و هو العسكري المخضرم ، و لماذا لم يتدخل الجيش الا في اللحظات التي عجزت عنها اجهزة الحكومة المدنية ؟.اين هي ادارة الازمات لرجل دوشنا بانه عسكزي ؟.

و اين هي خطة " القدس " و خطة الامانة و خطة الحكومة لمواجهة الطواريء و الازمات و كأن اول مرة تتساقط الثلوج في الاردن. اين هي اليات القطاع الخاص و شركات المقاولات التى تتم الاستعانة بهم دوما في الاردن في مثل تلك الحالات ؟ ، ما الذي حدث ؟.

و اتوقف عند تصريحات الوزراء الذي اوكل كل منهم مهمة الانقاذ الى غيره و كأن الحكومة ليست فريق عمل واحد و تباهي بعضهم بانهم ذهبوا الى الموقع بأنفسهم بسيارات الدفع الرباعي و التى تعطلت احدها فركب المحافظ سيارة عسكرية ، و ما الخطأ في ذلك او الحكمة في ايراد تلك الملاحظة على الهواء!!.

و اتوقف عند تصريحات مندوب الامن العام مرة اخرى و الذي قال انها حالات منفردة و ليست جماعية ، و كأن الفرد لا قيمة له ، و يجب ان تكون المصيبة جماعية حتى تتحرك الدولة . و صرح بأنهم سائقي شاحنات ، علما بان هنالك طلاب جامعة و اطفال محتجزين في اكثر من منطقة بسببت الطرق المغلقة ثلجيا . منذ متى يتم انقاذ المواطن بناءا على مهنته او وظيفته ؟ ما هذا المفهوم الغريب .( مراجعة شريط اخبار الثامنة مساء ليوم الاربعاء و الخميس يجب ان يوضع امام مجلس النواب لمعرفة ماذا تم في المحافظات و كيف تعاملت الحكومة مع الازمة زمنيا ).

الم تتحرك اسرائيل و تجتاح لبنان لاجل اثنين من جنودها ؟ و لا اتحدث عن امريكا او فرنسا او المانيا و كندا و نظرتهم الى المواطن الفرد..

لقد استقال مدير الشرطة في تورنتو ، فقط لانه وجه اتهاما بالشك الخاطيء في مواطن كندي بريء بينما في الاردن كل مسؤول اردني مقصر يشكر زميله الوزيرعلى الهواء ويشكر الملك و الياته.

ما حدث مهزلة ، وقد لعب التلفزيون الاردني دورا جيدا في نقل الصورة الحقيقية للاحداث و احرج المسؤوليين الذي ظهروا مقصرين ، و بات واضحا غياب التنسيق على السنتهم و بشهادتهم ، مما يعني ان حرارة الحكومة تحت الصفر في التعامل الفوري مع الازمات ، حكومة متجمدة ، ابسطها ان حرارتها لم ترتفع بل تجمدت اوصالها من الصقيع .

رئيس الحكومة مطالب بمحاسبة وزرائه على التقصير حتى لا يتكرر سقوطها اما م عواصف عاتية . و الاردن مطالب بنموذج سياسي جديد في عصر الحريات و التقنيات و المعرفة بلا حدود.

تجميل الصورة باظهار رئيس الوزراء ووزير الداخلية مجتمعين مع مدير الدفاع المدني او صور لجرافة في طريق لا يغير من الواقع. وضع الصور على صدر الصفحات الاولى للجرائد في خبر يؤكد متابعة لعمليات الانقاذ يجعل الحكومة في موقف اصعب و لا يقلل من الضرر المعنوي لما حدث.

عيب ، فتلك ليست الادارة الحكومية التى عهدها الاردن عبر العصور.
aftoukan@hotmail.com







  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :