facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خمس إشاعات في عمان


ماهر ابو طير
03-10-2009 05:50 AM

الاشاعة "علم حربي" بحد ذاتها ، وفي الاردن لدينا "خبراء" في تصميم الاشاعات وترويجها ، حتى تصبح حقيقة ، تحتاج الى وقتها حتى تتبدد.

يوم امس الاول ، الخميس ، كان حافلا بخمس اشاعات ، كلها حول وضع الحكومة ، التي لاشك انها سترحل في نهاية المطاف.وليس في استقراء رحيلها "سبقا" ولاانفرادا.المثير ان يسعى البعض لترحيلها بقوة..واشاعات الخميس تناسلت ، واحدة تلو الاخرى ، حتى تبين مساء الخميس انها كلها غير صحيحة.

الاشاعة الاولى تحدثت عن شخصية عادت خصيصا من خارج البلد ومن دبي من اجل التشكيل الحكومي ، برغم ان الشخصية عادت في وقتها الطبيعي ، ولم تعد بشكل مفاجئ ، والثانية تحدثت عن استدعاء مباغت لنادر الذهبي الى الديوان الملكي ، تارة ، والى "بيت البحر" في العقبة ، تارة ثانية ، وتبين عدم دقة الرواية ، والثالثة تحدثت عن لقاء على مستوى عالْ مع مجموعة شخصيات ، كلها تولت مواقع سابقة ، وقيل ان اللقاء حدث جماعيا ، وقيل ايضا ، ان اللقاء حدث ثنائيا ، وتبين عدم صحة المعلومات ، لان بعض الشخصيات التي تم الحديث عنها تبين انها خارج الاردن ، او سمعت بالاشاعة كغيرها ، والرابعة تحدثت عن تعديل وزاري محدود ، يخرج بموجبه وزراء ، خلال ثمانية واربعين ساعة ، ومرت الثمانية والاربعون ساعة ولم يخرج احد ، والخامسة تقول ان التوجه هو لحكومة جديدة ، يشكلها ذات الذهبي ، وتبين ان الرئيس الذهبي شخصيا ، لايعرف ، عن هكذا قصة.

حتى لايتم ترجمة هذا الكلام بشكل خاطئ ، فما اقوله تحديدا ، ان كل شيء محتمل ، لكنني أؤشر على توقيت الاشاعات التي تم ربطها بيومي الخميس والجمعة ، فقط ، وتبين عدم صحتها ، وسنشهد كلما مر يوم من شهر تشرين الاول اشاعة جديدة ، يطلقها محترفون ، لغايات مختلفة ، منها الرغبة برؤية الذعر يرتسم على وجه هذا الوزير او ذاك ، ورؤية الاصفرار على وجه مدير مكتب هذا الوزير او ذاك ، ورؤية مشاهد اخرى اعتدنا على ان نتندر بها في الايام الاخيرة من عمر الحكومة ، أي حكومة.

قد ننتظر الحكومة ، من الشمال فتأتي من الجنوب ، وقد ننتظرها من الشرق فتأتي من الغرب ، وقد نراهن على كل اوراق اللعبة ، فينزل "الجوكر"بشكل مفاجئ على المائدة ، ليخلط كل الاوراق ، الطفل الفقير في البادية الجنوبية او مخيم البقعة ، لايعرفان شيئا ، عما نفكر به ، ومايحلمان به هو مصروف المدرسة ، وليس الطلة البهية لرئيس الحكومة المقبلة.

mtair@addustour.com.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :