facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"المعلمين": التغول على حقوق المعلمين بلغ حدًّا لا يمكن السكوت عنه


20-07-2019 09:14 PM

عمون - أكدت نقابة المعلمين، عزمها استكمال الحوار مع كل الجهات المعنية بشأن ما قالت إنها المطالب المشروعة للمعلمين.

وأوضحت النقابة في بيان لها اليوم السبت، أنها عملت على إعادة ترتيب أولوياتها، نحو الهدف المرحلي الأول وهو علاوة الـ 50 بالمئة، التي تطالب فيها منذ سنوات، معتبرة أن هذه العلاوة حق للمعلمين، ولا يمكن التراجع عنه.

وتاليا البيان:

الزملاء والزميلات على امتداد الوطن؛ تحية إكبار واحترام لكم، وأنتم قطب رحى العملية التعليمية، وصناع الفكر وقادة التغيير، بأيديكم تبنى الخبرات وتصدر عجلة الإنتاج بالكفاءات، دمتم ودام نبضكم بالانتماء يفيض حبا.

الزملاء والزميلات؛
إن ما يحدث من تغول على حقوقكم وتجاوز على قداسة مهنتكم، من قبل أطراف عديدة، ومن ضمنها الحكومة، قد بلغ حدًّا لا يمكن السكوت عنه، وقد آن أوان وضع حد له.

الزملاء والزميلات؛
لأن حقوقنا المسلوبة كثيرة، ومطالبنا العادلة عديدة، قمنا بترتيب أولوياتنا، وتنظيم صفوفنا، وتوجيه بوصلتنا نحو هدفنا المرحلي الأول، ألا وهو علاوة ال 50 %، هذه العلاوة التي ماطلت الحكومة فيها كثيرًا كما ماطلت بغيرها من الحقوق.

الزملاء والزميلات؛
لقد قررت نقابتكم، انتزاع علاوة الـ50 ٪ باعتبارها حق ومستحق، طارقين أبواب الحوار ولا زلنا، متأملين ان نجد من خلالها آذانا صاغية، وعقولا راقية راشدة، تدرك مصلحة الوطن، وأهمية انصاف المعلم لصالح بناء ونهضة الوطن.

الزملاء والزميلات؛
إننا في نقابتكم لا نفاوض أو نساوم على حقوقكم العادلة، ولكننا ننتزعها بكل أنفة وكرامة، وأن كل ما يتعلق بعلاوة الـ 50 ٪ غير قابل للتراجع عنه.

وعليه؛ فقد قررنا استكمال ما تبقى من حوار مع كل الجهات المعنية، ولكن ليس لوقت مفتوح، لأن صبرنا قد بدأ ينفد من الوعودات الوهمية، والتبريرات الواهية؛ متمنين ألا تدفع الحكومة باتجاه التصعيد والتأزيم، بصم آذانها والتنكر لحقوقنا، لأن وقفتنا حينها لن يردها أحد، ولن تكون مسبوقة.

الزملاء والزميلات؛
إن أوصلتنا الحكومة إلى طرق مسدودة، فستكون الخيارات جميعها مفتوحة، خلال شهر أيلول القادم.

اللهم قد بلغنا اللهم فاشهد

المكتب الإعلامي


نقابة المعلمين الأردنيين




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :