facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ما الذي يحدث يا وطني .. !!


إيمان العكور
25-08-2019 01:50 PM

ترى هل تحركت اصابع المؤامرة الدولية ضدك..
هل اصبح الاردن مستهدف
هل هناك مؤامرة تحاك حولك.. ؟؟

فلنترك فشل واخفاقات الحكومة جانبا ولنفكر بسلامة واستقرار الاردن

واجبنا الآن ان نقف معا كي نعزز الوعي بضرورة تقوية الجبهة الداخلية
صدقوني عندما يصل الامر إلى أمن واستقرار وطني
اهون علي ان اجوع مليون مرة
ولا أن اجد نفسي في مخيم أو مهجرة قسرا،
أو عرضة للقذائف والخوف..
هناك من يتربص بالوطن
لا تسمحوا لهم.. امن الأردن خط أحمر
اخمدوا نيران الفتنة النائمة التي تنتظر مثل هكذا اوقات كي تنقض على وطنكم..

هل يهون عليكم الوطن تحت اي ظرف حتى الفقر..
اعترضوا وطالبوا بحقكم من كل من سرقه
لكن دون تخريب وعنف
والا اين كل ذلك الانتماء والتغني بالوطن.!
انا مع إغلاق الحدود جزئيا لفترة مؤقته ريثما تهدأ الأمور كي لا تستغل بعض الجماعات الفرصة وتتسلل إلى الداخل لتشعل تلك الاحقاد التي أجزم بانها غير موجودة عند اي اردني تجاه الوطن مهما قست عليه الظروف..!

والى حكومة الجباية وحماية الفاسدين بقلكم وبلغة ممكن تفهموها لانه واصح انه لغة المواطن العادي ما عم توصلكم:

يكفي إذلال للشعب بقرارتكم البرجوازبة
جوعتوا المواطن حتى صار يتمنى الموت لانه خيار الهجرة متوفر فقط لكم..
لماذا تصرون على إغلاق كل منافذ الحياة
المواطن الاردني صارله اكثر من ١٠ سنوات بالع الموس وساكت علشان عيون الوطن.. وانتوا بالمقابل نهبتوا مل ما تبقى بتراب الوطن..
خزينة الدولة تصارع الموت من سنوات
وبالمقابل جيوب الحيتان فيها قاعدة تكبر وتكبر

مع تطبيق القانون.. لكن مش على المواطن المقهور بس
لما تحموا روس الفساد وتتحججوا بانه تهريب الدخان هو سبب عجز الميزانية
بتكونوا انتو الفساد..

أهلنا بالرمثا هم عزوة.. وما بهون الهم بالوطن

خلونا بكرا نسمع المجوز الرمثاوي وندبك سوا.. هاي الرمثا اللي بنعرف أهلها الطيبين مصدر الفرح..!

اتقوا الله في وطنكم
الذي لا ولن تجدوا مثله في العالم..!




  • 1 شليويح/ الجفرصح 25-08-2019 | 02:22 PM

    صح لسانك يابنت الوطن كلامك درروبالله المستعان والفتنه اشد من القتل.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :